العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الإكزيما
التهاب الجلد الدهني في الرأس وكيفية معالجته

2006-09-07 10:32:13 | رقم الإستشارة: 257483

د. أحمد حازم تقي الدين

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 32820 | طباعة: 433 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 21 ]


السؤال
أعاني من وجود كمية دهون في الرأس والحواجب (إكزيما مدهنة) وأدت لتساقط الكثير من شعري، وأحياناً أهرش في أماكن هذه الدهون، وحتى شعر الحاجب يتساقط، أخذت العديد من الأدوية والشامبوهات لكن بلا فائدة.
أفيدونا أفادكم الله.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ على أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
فإن وجود كمية من الدهون في الرأس والحواجب يشير ويوحي إلى أن ما تشكو منه يسمى التهاب الجلد الدهني، والذي يصيب المناطق الدهنية في الجسم، خاصة جلدة الرأس والحاجبين والحافة الجانبية لالتقاء الأنف بالخدين، وأحياناً منتصف الصدر أو منتصف الظهر، كما وأنه يتظاهر على شكل مساحات من الجلد الأحمر تغطيه طبقة من الإفرازات الدهنية اللزجة والتي تختلف شدتها من مريض لآخر، وأحياناً تكون هذه القشور جافة ومتفتتة، أي على شكل بودرة ناعمة صغيرة، هي ما يسميها الناس بالقشرة.

لقد كان يعتقد أن الغدد الدهنية تفرز كثيراً، فيحدث هذا الالتهاب، ولكن تبين أن هناك كائن صغير يسمى (بيتروسبوراو أوفال) هو السبب في إحداث هذه التظاهرة، والتي تؤدي لزيادة نشاط الغدد الدهنية، مما يؤدي إلى التهاب الجلد بسبب تراكم المفرزات عليه، ولذلك فإن القشرة معدية، وقد تنتقل باستعمال مشط المريض.

أما النصائح العلاجية فهي تندرج وفق ما يلي:

- استعمال شامبو نيزورال مرتين أسبوعيا لمدة شهر، ثم مرة أسبوعيا لمدة شهر، ثم مرة كل أسبوعين عند اللزوم.

- ينبغي أن يبقى الشامبو على الرأس لمدة كافية وهي 10 دقائق عند كل غسل.

- لا مانع من استعمال الشامبو الذي ترتاح له قبل النيزورال أو بين غسلتين من غسلات النيزورال.

- لا مانع من استعمال بعض من مضادات الالتهاب الموضعي إن كان هناك تهيج جديد في الجلد، وذلك لتخفيف الشعور بالإزعاج، مثل موميتازون لوشن مرة عند الزوم وبأقل كمية ممكنة.

- لا مانع من أخذ فيتامين (ب) المركب؛ لأنه قد يساعد على تنظيم الإفراز الدهني.
- إن كانت الحكة شديدة فقد يفيد استعمال مضادات الهيستامين كلما دعت الحاجة إليها، ولكن ليس أكثر من مرة يومياً.
ختاماً: فإن علاج التهاب الجلد الدهني هو الغسل بالماء والشامبو المناسب، ونرجح ما ذكرناه أعلاه، مع غسل المشط والفرشاة لمنع تكرر العدوى منهما، وأخذ مضادات الحكة والفيتامينات، واستعمال اللوشن الكورتيزوني لتخفيف حدة المرحلة الالتهابية الحادة.
ونسأل الله لك الشفاء العاجل، وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

نصائح مفيده جدا اشكركم

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة