العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




جدوى استخدام دواء (التربتزول) والأعراض المصاحبة لاستخدامه

2006-08-10 12:59:37 | رقم الإستشارة: 255607

د. محمد عبد العليم

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 20908 | طباعة: 233 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 7 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته!
أدعو لكم بالتوفيق، عندي مشكلة حيث إنني كنت أعاني من ضغوط نفسية بسبب تغييرات في حياتي، والتي سببت لي اضطراباً في النوم، وتوتراً.

وقد أزعجني جداً اضطراب النوم الذي سبق وأن تعرضت له خلال أكثر من 3سنوات، والذي يذهب أحياناً، ولكن لم يعد نومي طبيعياً أبداً مما سبب لي توتراً، وتغيراً مستمراً في المزاج، وقد تأثرت أسرتي من الوضع، حيث يزداد اضطراب النوم الذي يظهر على شكل استيقاظ مبكر في الساعة الرابعة تقريباً، وبعدها يكون النوم غير مريح، وأصبح بمزاج متوتر.

ذهبت إلى الطبيب ونصحني باستخدام العلاج (Tryptizol) لمدة شهر، وقد استفدت من هذا العلاج للمدة المذكورة، ولكن بعد شهر عادت الأعراض مرة أخرى، واستأنفت العلاج لمدة شهر آخر دون علم الطبيب، ولكن بعد أن انقضى الشهر عادت الأعراض، فهل تنصحونني بالاستمرار بهذا العلاج.

أرجو إفادتي، وبارك الله فيكم.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ أبو تركي حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم، فاضطرابات النوم تعتبر من الأشياء المزعجة، والتي تؤدي إلى نوع من الإجهاد النفسي والإجهاد الجسدي.

أخي: هذا الاستيقاظ المبكر أرجو ألا تنزعج له، ولكنه ربما يدل على أنك تعاني من نوع من الضغوط النفسية – كما ذكرت – أو ربما نوع من عسر المزاج والشعور بالإحباط، لذا نرى أن العلاج هام وضروري في حالتك، و(التربتزول) هو من أفضل الأدوية، بالرغم من أنه من الأدوية القديمة، ولكنه دواء فعّال وممتاز.

المدة التي تناولت فيها الدواء لا تعتبر مدة كافية، أقل مدة مطلوبة في حالتك هي ستة أشهر، ويجب ألا تقل جرعة التربتزول عن 50 مليجرام، ربما يسبب لك بعض الجفاف في الفم أو الإمساك، أو الشعور بالثقل في العينين، خاصة في الأيام الأولى للعلاج، أرجو ألا تنزعج مطلقاً، فهذه الأعراض سوف تختفي بإذن الله يا أخي.

تناوله بعد صلاة العشاء يومياً، وكما ذكرت يجب ألا تقل الجرعة عن 50 مليجرام، وأعرف من يتناولون 100 أو 200 مليجرام في اليوم وهم سعداء جدّاً بهذا الدواء؛ حيث أنه من الأدوية التي تحسن النوم وتزيل القلق والاكتئاب بالرغم من أنه من الأدوية القديمة ولكنه جيد جدّاً كما ذكرت، فأرجو يا أخي أن تستمر عليه.

ونصيحتي لك يا أخي أيضاً أن تمارس الرياضة خاصة في أثناء النهار، وأن تتجنب نوم النهار، وألا تتناول الشاي والقهوة بعد الساعة السادسة مساء، ويا حبذا لو تناولت كوباً دافئاً من الحليب قبل النوم، ولا شك أنك من الحريصين والمداومين على أذكار النوم.

أتمنى لك نوماً هنيئاً وصحة نفسية سليمة، وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

بارك الله في كل من يعمل فى موقع اسلام ويب .
و اللهم اشفى مرضنا ومرضى المسلمين .

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

لا يوجد استشارات ذات صلة

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة