العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



تشتت الذهن وعدم التركيز (السرحان)
الشعور بخمول ونعاس بعد الأكل وفقد القدرة على التركيز

2006-07-07 21:10:49 | رقم الإستشارة: 254206

د. محمد عبد العليم

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 43268 | طباعة: 336 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 16 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا طالب بمدرسة داخلية حيث يتم طبخ الطعام بمادة بيكربونات الصوديوم (الصودا)، وعندما أتناول أي وجبة هناك أشعر بالنعاس والخمول، ولا أقدر على الدراسة والتفكير، وأفقد التركيز؛ مما أثر في دراستي كثيراً.

ويختلف الأمر إذا أكلت في مكان آخر أو في المنزل، واليوم بعد أن أمضيت عامين في تلك المدرسة أشعر بشيء من الخمول والنعاس بعد الأكل، رغم أنني آكل طعاما مطبوخا بطريقة عادية، وأفقد القدرة على التفكير والتركيز.

أفيدوني جزاكم الله خيراً.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فهذا الشعور بالخمول والنعاس بعد الأكل يحدث لبعض الأشخاص، خاصة إذا كان الشخص جائعاً ثم تناول كمية كبيرة نسبياً من الطعام، والذي أرجو أن أؤكده لك أن مادة البيكربونات أو مادة الصودا لا علاقة لها مطلقاً بهذه الظاهرة، هذه الظاهرة هي ظاهرة فسيولوجية تحدث لبعض الناس، والذي يحدث -كما تعرف- أن الأنسولين هو المادة التي تتحكم في كمية السكر في الجسم، فحين يرتفع معدل الأنسولين ينخفض السكر في الدم، وحين يقل مستوى الأنسولين يرتفع السكر في الدم كما يحدث لمرضى السكر.

هنالك بعض الأشخاص حين يتناولون الطعام – كما ذكرت لك – يتم إفراز كمية عالية من الأنسولين في الجسم، وذلك نسبة لحساسية معينة في غدة البنكرياس، وهذا الإفراز الشديد للأنسولين يؤدي إلى استجابة مباشرة تتمثل في حرق السكر بالدم، وحرق السكر في الدم يؤدي إلى انخفاضه مما يؤدي إلى الشعور بالخمول، وفي بعض الأحيان قد يشعر الإنسان بتعرق أيضاً، وهذا نشاهده عند بعض الصائمين بعد تناول الإفطار، خاصة إذا تناول الصائم كمية كبيرة من الأكل.

إذن: أيها الأخ الفاضل هذه الظاهرة ظاهرة فسيولوجية بحتة، وأفضل طريقة لعلاجها هي الآتي:

أولاً: ألا تتناول كميات كبيرة من الطعام في الوجبة الأساسية، ويفضل أن تتناول شيئاً من الطعام -ولو خفيفا- بين الوجبات الرئيسية؛ لأن ذلك يحافظ على مستوى إفراز الأنسولين، وبعد مدة من الوقت إذا حافظت على هذا الترتيب سوف تجد أن الأمر قد تحسن كثيراً.

ثانياً: عليك أيضاً بممارسة الرياضة، الرياضة تؤدي إلى تحسين الطاقات الجسدية والطاقات النفسية أيضاً، وهي من المعالجات الممتازة جدّاً للخمول.

ثالثاً: لا مانع أبداً أن تتناول قهوة مركزة نسبياً قبل تناول الطعام بساعتين، أو يمكنك أن تتناول كوباً في الصباح وكوباً في المساء، هذا إن شاء الله سوف يساعدك أيضاً؛ لأن مادة الكافيين التي توجد في القهوة -خاصة إذا كانت مركزة- يعرف عنها أنها مادة استشعارية تزيد من اليقظة والشعور بالانتعاش وتحسين التركيز لدى الإنسان.

إذن: أرجو أن تطمئن حيث أن حالتك هي حالة فسيولوجية مباشرة، وليست نفسية.

وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

كنت اعاني منها عندما كنت اتناول وجبه واحدة في اليوم وتخلصت منها والحمدلله بعد مااصبحت اتناول اكثر من وجبتين في اليوم وسمعت ايضا ان احد اسبابها دهون على الكبد والله اعلم االلهم اشفي مرضانا وجميع مرضى المسلمين

نفس الشعور..لكن لم ياتيني الا بعد تعرضي لعمليه سحب مياه من الصدر ..كنت اضن المشكلة من الصدر او القلب

شكرا على اجابتك لان هذي الحالة الفسيولوجية حدثت معي في رمضان يوم افطر تناولت طعام كثير وحسيت بالنعاس...

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
129 أفضل دواء للتشتت الذهني وعدم التركيز

تشتت الذهن وعدم التركيز (السرحان)

110 هل الحالة القلقية الاكتئابية تسبب وهنا وضعفا في الجسم؟

القلق الاكتئابي

74 ما أسباب شرود الذهن وعدم التركيز أثناء الدرس وكيف العلاج؟

تشتت الذهن وعدم التركيز (السرحان)

43 أعاني من قلق وعدم إدراك وتركيز

أفكار متعلقة بالصلاة

35 أسباب صعوبة الحفظ وقلة التركيز وعلاجها

تشتت الذهن وعدم التركيز (السرحان)

35 أعاني من دوخة وتنميل وضعف التركيز وآلام في الجسم فما توجيهكم؟

الدوخة والدوار

30 أعاني من الشرود الذهني والخمول والكسل والوسوسة الدائمة

تشتت الذهن وعدم التركيز (السرحان)

28 كثرة السرحان والشرود الذهني.. والعلاج المناسب لذلك

تشتت الذهن وعدم التركيز (السرحان)

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة