العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



فيروس الكبد (B)
فيروس الكبد (B) ومتى يبدأ التدخل الدوائي فيه

2006-07-03 11:36:04 | رقم الإستشارة: 254109

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 6253 | طباعة: 229 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 2 ]


السؤال
إخواني، أرجو منكم النصح! قبل شهر وبطريق الصدفة اكتشفت أني أحمل فيروس التهاب الكبد (بي)، وقد قمت بعمل فحوصات كثيرة، وكانت جميعها مطمئنة، وآخر فحص كان( Pcr ) وكانت النتيجة (13800)، فهل هذه النتيجة تعني شيئاً؟ وهل هناك علاج لي؟ وما هو وضعي بالضبط؟
وجزاكم الله خيراً!


الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مسلم حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

- فيا أخ مسلم - الحمد لله فإن هناك أملاً كبيراً في العلاج، وعلاج التهاب الكبد (بي) يعتمد على عوامل عديدة.

1- الفترة الزمنية، فالأطباء عادة ما ينتظرون لعدة شهور قبل تقرير العلاج، وأحياناً لمدة سنة بعد التشخيص، وذلك لأن 90% من مرضى التهاب الكبد (بي) يتحسنون، ويشكلون مضادات ضد الفيروس، وبالتالي يتخلصون من المرض.

2- ارتفاع إنزيمات الكبد، فإذا لم تكن إنزيمات الكبد مرتفعة لا يعالج التهاب الكبد، ويجب أن تكون مرتفعة لمدة ستة شهور على الأقل.

3- الارتفاع المتزايد لنسبة الفيروس في الدم.

ولذا فإن الطبيب المعالج يقرر متى يحتاج المريض للعلاج، وهناك علاجات ناجعة ولله الحمد لهذا المرض، منها الإنترفيرون، وأدوية أخرى Lavimidine and adefovir and entecavir ، وهذه الأدوية تؤخذ بوصفة من الطبيب فقط.

ونسأل الله لك الشفاء العاجل.


تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة