العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الميل الجنسي المثلي
الشذوذ الجنسي لدى الرجال وعلاجه

2006-03-02 10:51:06 | رقم الإستشارة: 248204

د. محمد عبد العليم

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 90064 | طباعة: 448 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 35 ]


السؤال
كيف يمكن معالجة الشواذ جنسياً من الرجال؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ ملاك حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بارك الله فيك على اهتمامك بهذه القضية الخطيرة على المجتمع.

أولاً: بالنسبة للشذوذ الجنسي يعتبر أمراً قبيحاً، فهو يمثل قمة الانحراف في السلوك الإنساني، وأول خطوة لعلاج الشواذ هو محاولة تغيير مفاهيمهم وأفكارهم حيال هذه الفاحشة، حيث أن معظم الشواذ جنسياً يلجؤون إلى ما يُعرف بالدفاعات النفسية، خاصةً دفاع النكران، أي عدم الاعتراف بالمشكلة، كما أن البعض منهم يلجأ إلى التبرير لسلوكه.

فلابد أن يقوم المعالج باختراق لهذه الدفاعات النفسية التي يستعملها هؤلاء، ويتم ذلك بإرشادهم والتحدث إليهم، ومحاولة تغيير فكرهم، والسعي إلى صحوة ضميرهم، وتغيير إرادتهم، وهذا يكون دائماً بالحوار، وإشعارهم بالغلظة والقبح المتعلق بهذا السلوك، ولابد للشاذ جنسياً أن يعرف أنه في حقيقة الأمر يقوم بإهانة نفسه وتحقيرها بممارسته لهذا السلوك، ولابد أن يفهم أنه مرفوض من الناحية الاجتماعية والذوقية والأدبية، وفي نفس الوقت لابد أن يُشعر بأنه يمكن أن ينقذ نفسه، وأن يعود إلى حظيرة المجتمع المعافى والسليم.

الشيء الآخر هو لابد للشاذ جنسياً أن يغير أي اقتناعات له بما تقوله جمعيات الشواذ جنسياً في بعض الدول الغربية، حيث أنه من المؤسف تماماً أنه قد أصبح لهذه الفئة من الناس جمعيات وقوانين تحميها، كما أن البعض من الشواذ يعتقد أن الذي أصابه هو أمر فطري ووراثي، ولا دخل ولا ذنب له فيه، هذا المفهوم أيضاً مفهوم خاطئ وليس بصحيح، ولابد أن يتغير.

المبدأ الثاني في العلاج: هو أن يُشعر وأن يعرف الشاذ جنسياً خطورة هذا الأمر وحرمته من الناحية الدينية، وأن يعرف الذنب العظيم وما لحق بقوم سيدنا لوط عليه السلام، والعقوبة الدنيوية والعقوبة الأخروية المتعلقة بالشذوذ الجنسي.

ثالثاً: لابد أن يكون هنالك نوع من الحوار المتبادل مع الشخص الشاذ جنسياً، حتى يصحو ضميره إن شاء الله، ويعود إلى رشده.

المبدأ الرابع في العلاج: هو تخير الصحبة، فالشاذ جنسياً في معظم الأحيان يتحرك وسط دائرة من الشواذ، أو يكون أكثر انتماء وولاء لهذه الدائرة، ومن هنا لابد أن تكسر هذه الحلقة، وأن يتخير صحبة مختلفة من أصحاب الأخلاق الحسنة، والسلوك الطيب، فهذا بالطبع سوف يدعمه ويساعده كثيراً.

خامساً: إشعاره بالأمور الفطرية والغريزية، وأن يُقنع بأن الزواج من امرأة هو الأمر الغريزي والأمر الفطري، ومعظم الشواذ يرى أن هذا أمر بعيد المنال، ولا يناسبه، ولكن محاولة رفع ثقافته الجنسية فيما يخص العلاقة بين الرجل والمرأة يحسّن من رغبته واجتذابه نحو المرأة، وهذا قد يتطلب مقابلة معالج مختص.

سادساً: لابد للشاذ جنسياً من الرجال أن تُتاح له فرصة العمل في محيط طيب، فالعمل يشعر الإنسان بقيمته، خاصةً إذا كان العمل وسط مجموعة من أصحاب الأخلاق الحسنة.

ومن الضروري له أيضاً أن يتواصل اجتماعياً، وأن يُشارك في المناسبات التي تكون فيها المواقف الرجولية مطلوبة.

سابعاً: لا بأس من أن يقابل الشاذ أحد الأطباء النفسيين، وأن تُجرى له بعض الفحوصات الأساسية، خاصةً المتعلقة بمستوى الهرمونات، للتأكد من مستوى هرمون الذكورة لديه، والهرمونات الأخرى.

وهنالك بعض العلاجات الدوائية، وإن كان استعمالها في نطاقٍ ضيق، إلا أنه من تجاربنا ربما تكون داعمة أو مساعدة للبعض من هؤلاء الفئة من الناس.

وختاماً: يجب أن نسعى دائماً لتغيير خارطة التفكير لدى هؤلاء الناس، وإشعارهم أن هنالك أمل وأمل كبير جداً في تغيير سلوكهم، والعمل على بناء ثقة وصلة علاجية معهم، وانتشالهم من المجموعة المنحرفة، للاختلاط والتمازج والتواصل مع فئة من الناس من أصحاب الأخلاق والسلوك السوي.

وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

انا شاذ جنسيا وعملت كل الطرق للتخلص من هالشذوذ ومستمر اصلي وادعي ربي من

الحل الوحيد فى التخلص من مشكلة الشذوذ الجنسى هو ان يقترب الانسان الى الله فلقد تعلمت انه ان كان لدى الانسان اى شهوة شريرة فى قلبه يستطيع التخلص منها بأن يبعد عنها لمدة اربعين يوم وفى تلك المدة يقوم بالصلاة والصوم والتذلل الى الله ليخلصه منها .

اناارى ان هذا السلوك نتيجة نظام تربوى خاطىء وايضا البيْه المحيطة فنرجو الدعاء لاصحاب هذا المرض

اود ان اشير الى ان الشذوذالجنسي ليس امر فطري، كما تزعم بعض المؤسسات الغربية. كما ان جمعية علم النفس الامريكية كانت تعتبره مرض نفسي غير سوي ويجب ان يتعالج صاحبه ليشفى منه. كما ان الدراسات السابقة لهذه الجمعية تخبر بان المصابين بهذا المرض يعانون من مشاكل نفسية مصاحبة كالاكتئاب و عدم الرضا عن النفس وغالبا ماكانو قد تعرضوا في مرحلة من حياتهم الى الاعتداء الجنسي .بعد انتشار هذا الشذوذ الجنسي بشكل واسع في الولايات المتحدة ونشأة ضغوطات سياسية من سياسيين شواذ ومظاهرات من الشواذ من الشعب، ازالت تصنيفه من قائمة الامراض النفسية. والآن يسعى المزيد من المصابين بانواع اخرى من الشذوذ الجنسي وهي الشعور بالشهوة الجنسية تجاه الحيوانات، الاموات(الجثث)، والاطفال لتكرار نفس السيناريو وازالتهم من قائمة الامراض النفسية.

مع احترامي لجميع الأراء..بس الشذوذ الجنسي برأيي هو مش مشكلة بحد ذاته..هو نتيجة كم هائل من المشاكل الي بيتعرظ الها الإنسان والضغوط الإحتماعية بتلعب دور كبير ..وهي الظاهرة مش فطرية (من صنع الرب)هي من المدنية الإجتماعية الغير سوية .يعني بالمشرمحي الناس هن الي خلوهم هيك..لأنو الإنسان بطبيعتوا ما بزت حالوا عالنار بإرادتوا بيعمل هيك كردة فعل ..بالمناسبة أني بدرس علم نفس من سورية مشكورين عالمندى الرائع

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة