العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



تقوس الظهر
الانحراف البسيط في العمود الفقري

2006-02-12 12:45:32 | رقم الإستشارة: 247553

د. حاتم محمد أحمد

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 5075 | طباعة: 225 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 4 ]


السؤال
السلام عليكم.
أنا فتاة أبلغ من العمر 15 عاماً وأعاني من انحراف في العمود الفقري، والانحراف لدي أكثر ما يكون في الأسفل، ولكني لا أعرف درجة هذا الانحراف بالضبط، لكن الطبيب قال لي: إنها قليلة ولله الحمد، مع العلم بأن هذا الانحراف منذ خلقت، أود أن أستفيد منك في معرفة فيما إذا سوف تزيد درجة الانحراف مع الزمن؟ وكيف يكون العلاج؟ وماذا عن الحزام الذي يوضع؟ وهل لمثل هذا الانحراف تأثير على الزواج؟ وهل له تأثير على الحمل مثل زيادة الألم؟ وهل هناك احتمال في زيادة الانحراف بسبب الحمل والولادة؟ ومتى تكون العملية الجراحية هي الحل؟ أرجو أن تفيدني، وسامحني على كثرة أسئلتي، ووفقك الله للخير وجزاك عنا كل خير.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رولا حفظها الله .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

في فترات العمر المختلفة قد تكون نسبة الانحراف أكثر ظهوراً مثل فترة المراهقة، وتتحسن تدريجياً مع تقدم العمر، إلا أن العامل الأساسي في هذا الأمر يعتمد على شدة الانحراف، والتي يقوم الطبيب بقياسها عن طريق التصوير بالأشعة، ويمكن للطبيبة أن تفرق بين الانحراف الفسيلوجي وهو البسيط، والذي لا يحتاج إلى تدخلات علاجية، ويتحسن مع مرور الوقت كما ذكرت، وبين الانحراف الأشد الذي يعتمد على الشدة، وهنا يكون العلاج في الحالات الأبسط باستخدام العلاج الطبيعي ولبس الحزام الخاص المناسب، مع المتابعة الدورية مع الطبيبة لمعرفة التطور.

وقد تحتاج الحالات الشديدة إلى الجراحة لتقييمها وتحسين درجة الانحراف، وبصورةٍ عامة لا يوجد تأثير كبير للحمل على الانحراف، ويكون الحمل طبيعياً عند معظم النساء، إلا كما ذكرت لك في الحالات الشديدة، وكذلك عملية الولادة، فلا يوجد ما يقلق، وعليك بمتابعة الأمر مع طبيبتك لمعرفة الوضع مع مرور الوقت.

والله الموفق.



تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة