العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



عند الرجال
نقص الهرمونات الذكرية والعقم

2005-10-12 10:51:04 | رقم الإستشارة: 243088

د. أسعد المصري

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 9587 | طباعة: 315 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 5 ]


السؤال
أعاني من نقص الهرمونات الذكرية مما سبب لي عقما أولياً، فما الحل؟


الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ بكر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
إن أخذ التاريخ المرضي الكامل للرجل أثناء الكشف عليه وسؤاله عن تعرضه للأمراض أثناء الطفولة أو البلوغ مهمٌ للوصول إلى التشخيص السليم لسبب نقص هرمون الذكورة والعقم.
قياس نسبة هرمونات الذكورة (التستوستيرون ) وهرمون الحليب، وFsh,lh، يساعد على تشخيص سبب العقم عند الرجل، فعندما تكون نسبة هرمون الذكورة منخفضة، ويرتفع هرمون Fsh & lh يدل على عجز الخصية الأولي، ويكون في الغالب مصاحباً لانعدام وجود الحيوانات المنوية في السائل المنوي، أو قلة إنتاج الحيوانات المنوية.
أما عندما تكون نسبة هرمون الذكورة طبيعية ونسبة هرمون LH ضعيفة، فذلك يؤدي بطريقة غير مباشرة إلى عدم فعّالية هرمون الذكورة في جسم الرجل، أما عندما تكون نسبة إنتاج هرمون الذكورة وFsh، LH كلها منخفضة، فقد تكون هذه الحالة مُصاحبة لانخفاض هرمونات أخرى في جسم الرجل، مثل الهرمونات التي تفرز من الغدة النخامية، ويتم تشخيص السبب بواسطة الطبيب المعالج، فإذا كان السبب نتيجة نقص إفرازات الغدة الدرقية فذلك يمكن علاجه بإعطاء حقن من Fsh &lh، وفي الحالات الأخرى بواسطة إعطاء التستوستيرون، مع المتابعة المنتظمة والفحص الدوري مع الطبيب.
وبالله التوفيق,,,

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة