العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



المأكولات
أضرار تناول الخميرة المحتوية على فيتامين (ب)

2005-09-16 14:31:23 | رقم الإستشارة: 241216

د. أحمد حازم تقي الدين

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 4511 | طباعة: 168 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا أتناول الخميرة لاحتوائها على فيتامين (ب) فهل لها أضرار ؟
وشكراً.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الخميرة مادةٌ توضع في الأكل وليس لها أضرار، ولكن كل شيء له قدر لو زاد عن حده انقلب إلى ضده، أي عليك ألا تتناولها بغير حساب.

الأفضل دائماً أخذ المواد الطبيعية والطازجة، وغير المعلبة وغير المثلجة، وغير المضاف لها مواد حافظة، وإليك بعض الأغذية الحاوية على فيتامين (ب):

1- فيتامين (ب) المركب (تشير هذه العبارة إلى مجموعة الفيتامينات التي تتواجد في الأغذية مع بعضها) ومن أغنى الأغذية بها الكبد والخميرة، وقشر الرز، وجنين القمح .

2- فيتامين (ب 1) يوجد في معظم الأغذية الطبيعية، إلا إن أغناها به أجنة الحبوب المختلفة، والحليب، والبيض، وقشر الرز، والخبز الكامل، وقشر القمح والعدس والحمص، وفي العنب والخوخ، ويخلو منه في الخبز الأبيض والموز والعسل والرز المقشور.

3- وأما فيتامين (ب2) فيوجد في معظم الأغذية النباتية والحيوانية، إلا إن أغناها به الكبد والكلى والقلب، والجبن والحليب والبيض، ويتوفر قليل منه في الحبوب والخضار.

4- وأما فيتامين (ب6) فيوجد في أكثر الأغذية النباتية والحيوانية، إلا إن أغناها به قشرة الرز، والحبوب والبذور، وتوجد كميات قليلة منه في الكبد والحليب والبيض، والخضراوات الخضراء.

5- وأما فيتامين (ب 12) فيتوفر في الكبد والكلى، واللحم، والبيض والجبن، وهذا الفيتامين ضروري للنمو وتكاثر الخلايا وتكوين الدم.

وختاماً: ما الاستطباب الذي تسأل عنه وتريد استعمال الخميرة لأجله؟ وهل المواد الطبيعية سابقة الذكر تكفي؟

وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة