العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



القلق والتوتر عمومًا
ضيق شبه دائم في صدري جعلني مكتئبا، ساعدوني لكي أتخلص منه.

2018-08-29 07:04:34 | رقم الإستشارة: 2378208

د. عبد العزيز أحمد عمر

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 741 | طباعة: 23 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله.

أعاني من ضيق شبه دائم في صدري، وأحس أن روحي سوف تخرج، وأتعب جدًا، وهذه الحالة منذ سنتين، ووضعي النفسي شبه غير مستقر، من ضغوطات وتعب شبه دائم أيضًا، وآلام في العضلات والجسد، وأتعب جدًا، فما الحل، وتشخيص حالتي؟

مع العلم أنني -الحمد لله- لا أدخن، ونومي منتظم، لكن من 5 إلى 8 ساعات، وأخاف من الأمراض القلبية منذ أن بدأت الحالة معي، وأتعب وأحيانًا أتوتر، فكيف يمكن أن أخفف الحالة بدون أدوية نفسية؟

ساعدوني بارك الله فيكم، لأنني أريد التخلص من هذه الحالة.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأعراض التي تشكو منها في معظمها هي أعراض قلق وتوتر، ضيق الصدر، آلام العضلات، الخوف من الأمراض، التعب الشديد، كل هذه في معظمها أعراض قلق وتوتر -يا أخي الكريم-، وأحياناً وفي كثير من الأحيان النوم لا يتأثر عند مريض القلق والتوتر، يتأثر النوم دائماً عند مرضى الاكتئاب النفسي، أعراض الاكتئاب عندك قليلة، الأعراض في معظمها أعراض قلق وتوتر.

فإذاً يمكن تشخيصك بأنك تعاني من حالة قلق وتوتر مزمن، لأنها لها أكثر من سنتين، والعلاج طبعاً -يا أخي الكريم- في معظم هذه الحالات إما أن يكون علاجا دوائيا أو علاجا نفسيا، أو الاثنين معاً، وبما أنك لا تريد العلاج الدوائي، ولا ترغب في أخذ الأدوية، فالعلاج النفسي الذي يمكن أن يفيدك هو العلاج الذي يساعد على الاسترخاء، طالما عندك آلام في العضل وضيق، تحتاج إلى أن تتعلم الاسترخاء.

والاسترخاء: إما أن يكون استرخاء عن طريق العضلات، أو استرخاء عن طريق التنفس، وتحتاج في هذا الأمر إلى معالج نفسي يعلمك كيفية الاسترخاء العضلي، أو كيفية الاسترخاء عن طريق التنفس، وبعد عدة جلسات يمكنك أن تطبق الأشياء هذه بنفسك في المنزل، والفلسفة وراء هذا أنك كلما تعلمت الاسترخاء، وصرت تجلب الاسترخاء بنفسك، فمعنى هذا أن الضيق والتوتر سوف يختفيان منك، لأنه لا يمكن أن يجتمع الاسترخاء والتوتر في نفسك الوقت.

أنك لا تستطيع أن تطرد التوتر، ولكن إذا استرخيت فالتوتر تلقائياً سوف يختفي، الأشياء الأخرى -يا أخي الكريم- هناك أشياء يجب أن تفعلها مثل المشي، الرياضة وبالذات رياضة المشي، ويكون منتظم، ويومي، فهو يساعد على الاسترخاء بدرجة كبيرة، وأحياناً أيضاً بعض الهوايات كالسباحة، وهوايات الصيد، كل هذه الهوايات الحركية تساعد كثيرا على الاسترخاء، وليكن عندك مجموعة من الأصدقاء أيضاً تجتمع معهم، وتبتعد عن أن تكون وحدك لفترات طويلة، فهذا أيضاً يساعد على عدم الانشغال بالتفكير في مشاكل الشخص والضيق الشديد.

وفقك الله وسدد خطاك.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة