العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



أدوية القلق
أشعر بأعراض غريبة بعد معاناتي من التوتر والأدوية غير مجدية، أفيدوني

2018-07-25 02:44:42 | رقم الإستشارة: 2375109

د. عبد العزيز أحمد عمر

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 299 | طباعة: 9 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم

دكتور أنا شخص كنت أعاني من توتر قبل 3 أشهر ورحت الدكتور، وصرف لي سبرام 20 حبه مساء، وتحسنت من أول أسبوع، والحين -الحمد لله تمام-، لكن قبل 10 أيام جاني إحساس غريب في أعلى بطني بالمنتصف، شعور بخفقة وحدة مزعجة، وغير مؤلمة، أشبه ما يكون إحساس شخص نازل بسرعة من مرتفع مدته ثانية فقطن ويختفي 10 دقائق، وأحيانا يوم كامل ما أحس فيه.

الشاهد، عملت تخطيط قلب، وتحاليل، ويقولون لي: راجع طبيبا نفسيا، ورجعت لطبيبي ذاته، وشرحت له، وزاد لي الجرعة إلى حبتين باليوم.

سؤالي: هل هذا الشعور طبيعي، وهل له علاقة بالدواء، وهل أستمر على هذا الدواء؟

ولكم جزيل الشكر دكتور.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ asd حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فإن السبرام -أو الستالوبرام- من فصيلة (SSRIS)، وهو فعّال في علاج الاكتئاب واضطراب الهلع، وليس بالفعالية ذاتها في علاج القلق، أفضل منه (سبرالكس)، وهو مستخلص من السبرام، وعادةً السبرام أعراضه الجانبية قليلة، وتتمثل في مشاكل في الجهاز الهضمي (ألم في المعدة، وغثيان)، وفي بعض الأحيان قد يكون هناك توتر وقلق من السبرام في الأيام الأولى، وبالتحديد في الأسبوعين الأولين، لذلك يُعطى بجرعة صغيرة في البداية، ولكن إذا استمريت عليه لثلاثة أشهر فغالبًا لا يُحدث مثل هذه الآثار الجانبية التي ذكرتها، وهذه هي أعراض للقلق وللتوتر.

وأحيانًا -أخي الكريم- المريض عندما يتحسَّن قد ترجع إليه بعض الأعراض في بعض الأوقات، فهذا الذي شعرت به هو ليس علاقة بالدواء على الإطلاق، وطبعًا هذا قلق وتوتر نفسي، ولذلك الفحوصات تكون سليمة.

عليك بالمتابعة مع الطبيب -أخي الكريم- طالما بدأت معه، وهو الأقدر على أن يُغيِّر الدواء إذا لم تستجب له، أو يزيد الطبيب الجرعة.

وفقك الله وسدد خطاك.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة