العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



نوبات القلق الزائد (الهرع)
أعاني من الاكتئاب والقلق النفسي.. وتحصل لي نوبات هلع

2018-07-16 01:41:07 | رقم الإستشارة: 2374497

د. عبد العزيز أحمد عمر

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 503 | طباعة: 10 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 1 ]


السؤال
السلام عليكم

أنا فتاة بعمر 25 سنة، أعاني من الاكتئاب والقلق النفسي، منذ أربع سنوات، وبالفترة الأخيرة بدأ يحصل لي نوبات هلع، وبشكل متكرر، ووسواس قهري.

بدأت أحب الانعزال، والأكل القليل، وقلة النوم، وكوابيس، وخوف شديد، وقلق طول اليوم من تكرار نوبة الهلع.

كما أشعر بدوخة وصداع، وشعور بهبوط الضغط والسكر، وخفقان، وسرعة تنفس، ورجفة، وبرودة، وصعوبة في البلع، وشعور بوجود كرة في الحلق، وجفاف الفم.

صرت آكل في اليوم ثلاث وجبات، ومع ذلك أشعر أني صائمة، ولا أشعر بالجوع، فقط شعور كأني لم آكل طول اليوم!

حاولت أن أزيد السكريات والأملاح في الأكل، ولكن لا أجد فرقاً، فهل هذه أعراض نفسية أو مرضية؟ وما هي نصائحكم؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ noor حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فما تعانين منه هو اضطراب الهلع، واضطراب الهلع يأتي في شكل نوبات هلع متكررة، وخوف مستمر من حدوث نوبة أخرى.

هناك أعراض قلق واضحة، واضطراب الهلع هو من اضطرابات القلق - أختي الكريمة - ويُصاحبه عادةً أعراض للقلق النفسي أو أعراض للاكتئاب، وهذا مرض نفسي وليس عضويًّا، وكل الأعراض التي تشتكين منها - الأعراض البدنية - ما هي إلَّا أعراض للقلق وللتوتر الذي تعانين منه.

كذلك من أعراض القلق أحيانًا عند بعض الناس زيادة الأكل كنوع من أنواع تخفيف القلق، وأحيانًا حتى زيادة النوم، النوم الكثير أو الأكل الكثير قد يكون من أعراض القلق النفسي.

إذاً - يا أختي الكريمة - هذا مرض نفسي واضح، وليس مرضًا عضويًا، وتحتاجين إلى مقابلة طبيب نفسي ليقوم بالكشف عليك، وكتابة العلاج المناسب لحالتك، وهو إمَّا أن يكون علاجًا بالأدوية أو علاجًا نفسيًا، أو بالاثنين معًا، وهذا يكون بعد مشاورتك وتحديد العلاج الدوائي المناسب لك، وكذلك العلاج النفسي المناسب أيضًا لحالتك.

وفقك الله وسدد خطاك.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة