العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



آلام العظام عموماً
أمي لديها آلام أسفل الظهر وثقل في الركبة.. ما الحل؟

2018-06-24 05:57:56 | رقم الإستشارة: 2372715

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 832 | طباعة: 38 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 3 ]


السؤال
أمي عمرها 63 سنة، عندها مشاكل في السكر، وتأخذ انسولين، وزنها زائد بعض الشيء، عندها آلام في العظام وتنميل ووجع في يديها وأطراف يديها، تشتكي الآن من وجع أسفل الظهر من الجانب، وتمشي بصعوبة شديدة وأحس بآلامها، وعند لبس الحزام للظهر تحس بثقل في الجسم، وألم بقدميها من عند الركبة، وثقل بها وتحس بحرارة فيها، أفيدوني!

هي ترفض الذهاب للأطباء؛ لأن الحالة المادية ضعيفة، وأبي توفي منذ 18 سنة، ماذا أفعل؟

جزاكم الله خيرا.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

نرجو من الله أن يعافي الوالدة ويشفيها ويخفف آلامها. إن الإحساس بالحرارة في القدمين والساقين عند من يعاني من السكر لفترة طويلة يكون بسبب التهاب في الأعصاب، وهذا يمكن أن يستمر؛ لأنه يجب ضبط السكري بشكل جيد لمنعه من التطور، وكثير من المرضى تستمر عندهم الأعراض ويضطرون على الاستمرار على الأدوية للتخفيف من هذا الشعور غير المريح من حرارة وتنميل، أو الشعور بأن هناك وسادة من أسفنج بين القدم والأرض، وهناك أدوية تؤخذ تخفف من هذه الآلام وهي:
-neurontin (gabapenting ) 300 mg ويتم أخذ كبسولة كل يوم مساء لعدة أيام، ثم يتم زيادتها إلى حبيتن في اليوم، ثم إلى ثلاث وأربع، وقد نصل إلى 9 حبات إن تحسن المريض، ولم يحصل عنده أعراض جانبية مزعجة.
من الأدوية الأخرى lyrica نبدأ بحبة واحدة، ثم نزيدها إلى حبتين أو ثلاث حسب تحمل المريض للأعراض الجانبية وتحسن الأعراض.

من الأدوية التي يمكن أن تخفف من آلام القدمين والركبتين والظهر دواء يؤخذ للاكتئاب إلا أنه يستخدم للآلام المزمنة واسمه duloxetin 30 تأخذ منه حبة يوميا، ولا تظهر النتائج إلا بعد أسبوعين إلى ثلاثة، وهو يساعد ويخفف من الاكتئاب، فكثير من هؤلاء المرضى وبسبب استمرار الألم يمكن أن يحصل عندهم اكتئاب خفي بعد عدة أسابيع. فإن حصل تحسن غير كاف، فيمكن زيادة الجرعة لـ 60 ملغ، ويمكن في بعض الأحيان أن يأخذ المريض الدوائين مع بعض neurontin مع duloxetine.

أما بالنسبة لآلام الركبة فيكون السبب هو خشونة الركبة أي أنه إن حصل تآكل في الغضروف المغطي لسطح المفصل، وهذا يزيد إذا كانت الوالدة عندها سمنة، وفي حالتها فإنها يمكن أن تستخدم مراهم موضعية تخفف من الألم مثل diclofenac cream ومسكنات مثل بارسايتامول 500 مرتين إلى ثلاث حبات، ويفضل تجنب المسكنات القوية مثل:
Voltaren، Brufen، Celebrex، Naproxen؛ لأنها يمكن أن تؤثر على الكلية عند الاستخدام لفترات طويلة.

أما بالنسبة لآلام الظهر فيمكن إجراء صورة شعاعية للظهر فهذا يساعد، فعلى الرغم من أنه في معظم الأحوال تكون المشكلة هي خشونة المفاصل بين الفقرات إلا أنه أحيانا يكون السبب أيضا هشاشة العظام، فهذه تحتاج لعلاج خاص غير علاج خشونة مفاصل الظهر.

وكذلك نأخذ فكرة عن فقرات الظهر إن كان هناك انقراض بين الفقرات بسبب انزلاق غضروفي، فكل هذه المعلومات يمكن أن نراها في الصورة العادية، وعلاج آلام الظهر هو نفس علاج آلام الركب.

نرجو من الله لها الشفاء والمعافاة.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة