العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الفصام
هل تعود الضلالات لمريض الفصام الوجداني بعد استبصاره بها؟

2018-06-11 05:33:17 | رقم الإستشارة: 2372480

د. عبد العزيز أحمد عمر

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 1100 | طباعة: 20 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
هل من أصيب بالفصام الوجداني وضلالاته وشفي وأدرك أنها ضلالات، هل يمكن أن يعاني من نفس الضلالات التي استبصر بها سابقا؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إبراهيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الفصام الوجداني من الحالات النادرة والتي يصعب تشخيصها، وهي تتميز بوجود أعراض مرض الفصام وأعراض الاضطراب الوجداني عند نفس الشخص في أوقات مختلفة، ومن أعراض الفصام وجود الضلالات، الضلالات الذهنية وفي قمة المرض عندما يكون المريض غير مستبصر فإنه لا يفكر في هذه الضلالات، ولكن عندما تتحسن صحته بالعلاج ويستبصر في المرض فإنه يعرف أنها ضلالات.

عادة إذا حصلت انتكاسات أو انتكاس المرض مرة أخرى، فإنه غالباً ما تأتي نفس الأعراض، وتأتي نفس الضلالات التي كان يشعر بها من قبل، طالما كانت هي من أعراض النوبة التي حصلت له في الماضي، فإذا حصلت انتكاسة مرة أخرى فغالباً ما تتكرر نفس الضلالات ونفس الأعراض التي كانت عنده في المرة الأولى، وإن كانت أحياناً بصورة مختلفة، أي في حدتها وفي شدتها، ولكن نفس المكونات ونفس المحتوى عادة يتكرر.

وفقك الله وسدد خطاك.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة