العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الخفقان وتسارع ضربات القلب
ما سبب شعوري بالنبض في القلب أثناء الشهيق؟

2018-05-20 04:06:30 | رقم الإستشارة: 2371352

د. حاتم محمد أحمد

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 454 | طباعة: 10 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 2 ]


السؤال
السلام عليكم..

شكرا على هذا الموقع، وجزاكم الله عنا خبر الجزاء.

كنت أعاني قبل مدة (3 أشهر تقريبا من نبضة قوية بالقلب كنت أحس بها فأشعر بالرعب والخوف، كانت تأتيني في اليوم من 4 أو 5 مرات، وكنت في تلك الفترة قلق ومتوتر جدا وخائف).

الآن الحمد لله لم تعد تأتيني تلك الضربة سوى نادرا (3 أو أربع مرات في الأسبوع )، ولكن أصبحت تنتابني أثناء الرياضة، فأنا رياضي، وعند ممارستي للرياضة واشتداد المجهود (بعد 25 إلى 30 دقيقة من الرياضة) أحس بها مرتين! مما يجعلني أخاف وأتوقف فورا عن الرياضة، ولكنها عندما تأتيني في الرياضة تكون فقط عند أخذ شهيق كبير، أي عند التنفس بعمق، ولا تأتيني عند الزفير أو عند حبس النفس، فهل هذه الضربات خطيرة؟ وما سبب حدوثها أثناء الرياضة وأخذ النفس؟ بالخصوص عند الشهيق؟ وهل تنصحوني بمواصلة الرياضة أم التوقف؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عمر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يمكن للمجهود البدني أن يتسبب في تغير معدلات النبض، كما تلعب الحالة النفسية دورا كبيرا في الإحساس بالنبضات، وكذلك عند الشهيق والزفير يمكن أن تتغير نبضات القلب ومعدلات تسارعه، لكن إذا كانت الأعراض متكررة، فعليك بمراجعة طبيب، حيث يمكن أن يقوم بعمل رسم للقلب لمتابعة النبضات، وكذلك يمكن أن يستخدم جهاز يسمى الهولتر، ووظيفته أن يقوم برسم القلب لمدة 24 ساعة، وبالتالي يمكن للطبيب أن يربط كهرباء القلب في لحظة شعورك بالنبضات، ويمكن أن يقوم بعمل فحص للقلب بجهاز الايكو، ويمكن له الحكم، كما قد يقوم بإجراء فحوصات دم أيضا تساعد في معرفة السبب، وإذا كانت كل الفحوصات سليمة، فيمكن أن يلعب الجانب النفسي والتوتر والقلق دورا كبيرا، فقد تحتاج إلى مساعدة طبيب متخصص.

والله الموفق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة