العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



مشاكل الرأس الأخرى
أعاني من ثقل في الرأس وعلى العين وشعور بخمول وتعب

2018-04-17 06:01:56 | رقم الإستشارة: 2368950

د. محمد عبد العليم

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 739 | طباعة: 20 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم
أنا شاب بعمر 28 عاماً، كنت مريضاً بنوبات صرع كبرى منذ سنوات، واختفت، والحمد لله، ولم تعد، ولكن معي أعراض لم تختف، وذهبت لأكثر من 20 طبيبا.

الذي أعاني منه هو ثقل في الرأس وعلى العين وشعور بخمول وتعب، مع بداية اليوم، وجفاف فم، وحرارة في الجسم، وعدم اتزان طول الوقت وصرير أسنان طول اليوم، وتعرق ونوبات هلع، وضيق في التنفس فجأة، وتحدث هذه النوبات يومياً أثناء الخروج أو الجلوس بالخارج مع الأصدقاء أو الأقارب.

البعض يقول: قلق، والبعض يقول: صداع نصفي، والبعض يقول: أعراض جانبية للدواء، وأقوال كثيرة جداً، وأنا آخذ دواء توباماكس وسيرفاتام واندرال.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد، والحمد لله تعالى أن نوبات الصرع قد اختفت، فأرجو - أخي الكريم - أن تواصل العلاج الذي ذكرته، وأن تكون تحت المتابعة مع طبيبك، وفي ذات الوقت تعيش حياة عادية وطبيعية جدًّا، فأنت لست مُعاقًا الحمدُ لله تعالى.

الأعراض التي ذكرتها وهي الثقل في الرأس والعين والشعور بالخمول والتعب - وبقية الأعراض التي ذكرتها - تعطيني الشعور بأنك مُصاب بقلق الاكتئابي البسيط، وهذا قد يحدث في مثل هذه الحالات، والمطلوب - أخي الكريم - هو أن تُغيِّر نمط حياتك، أن تجعله نمطًا إيجابيًّا في كل شيءٍ، أن تُكثر من التواصل الاجتماعي، أن تحرص على النوم الليلي المبكر؛ لأن هذا يولِّد طاقاتٍ إيجابية جدًّا في الصباح، وأن تُمارس الرياضة، وأن تهتمَّ بغذائك، وأيضًا القراءة والإشباع الفكري مهمٌّ جدًّا، الصلاة في وقتها مع الجماعة تعطي الإنسان راحة كبيرة وطاقاتٍ عظيمة.

حُسن إدارة الوقت - أخي الكريم - مهمٌّ جدًّا، والحمد لله تعالى لديك تواصل اجتماعي جيد مع الأصدقاء والأقرباء.

أعتقد هذه هي الأشياء التي أنصحك بها، ويُعرف أن بعض حالات الصرع قد تكون مصحوبة بشيء من الأعراض الاكتئابية القلقية، ويُفضّل - أخي الكريم - حين تراجع طبيبك في المرة القادمة أن تذكر له هذه الأعراض، وهذا سوف يجعل الطبيب بأن يُجري لك فحوصاتٍ عامَّة، هذا يجعلنا نطمئن أكثر.

عليك أن تتأكد من مستوى الدم، للسكر وللهيموجلوبين، ومستوى الأملاح، ووظائف الكلى، ووظائف الكبد، ومستوى الدهون، ووظائف الغدة الدرقية، ومستوى فيتامين (د) وفيتامين (ب12). هذه - أخي الكريم - فحوصات بسيطة وأساسية وغير مكلّفة، فأرجو أن تقوم بإجرائها، وأيضًا الطبيب يمكن أن يضيف لك أحد مُحسِّنات المزاج التي تُحسِّن من الدافعية والنشاط الجسدي والذهني، وأحد هذه الأدوية هو عقار (بروزاك)، والذي يُسمَّى علميًا (فلوكستين).

أرجو - أخي الكريم - أن تأخذ بما ذكرته لك من نصائح، وأسأل الله أن ينفعك به، وأسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة