العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



انضغاط الأعصاب
أحس بتنميل في رجلي وألم ونخز عندما أحزن.. هل هو التهاب في الأعصاب؟

2018-04-17 05:31:11 | رقم الإستشارة: 2368902

د. رغدة عكاشة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 911 | طباعة: 30 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 1 ]


السؤال
أنا متزوجة منذ سنة وحامل في الشهر السابع، وقبل أن أتزوج، عندما أحزن بشدة أحس بتنميل في رجلي لحد ركبتي، وألم ونخز ويستمر الوضع يومين أو أكثر ويذهب وحده، وبعد الحمل أحس الوجع يزداد لدرجة أني غير قادر على المشي، لكنه يزول وحده بعد ذلك.

سؤالي: هل عندي التهاب في الأعصاب؟ وهل يوجد علاج؟

جزاكم الله عنا خير الجزاء.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ esraa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا- يا ابنتي- إن ما تشتكين منه من تنميل وألم ونخز في ساقك ليس ناتجا عن التهاب الأعصاب، ولا عن أي حالة مرضية, والسبب هو أن ظهور هذه الأعراض هو ظهور مؤقت ويزول تلقائيا وبشكل عفوي, فلو كانت الأعراض ناتجة عن حالة مرضية- لا قدر الله- لاستمرت ولتأثرت الحركة في الساق.

إن ما يحدث لك من أعراض عند شعورك بالحزن سببه إفراز هرمونات الشدة, وهذه الهرمونات تسبب تهيج الأعصاب كما أنها تؤدي إلى الاحتقان في الأوعية وتضغط على الأعصاب, وبما أن الحمل يزيد من الاحتقان في الأوعية الدموية الحوضية فإن الأعراض عندك تظهر أيضا خلال الحمل, وهذه الحالة تعتبر سليمة.

وأنصحك باتباع التعليمات التالية:
1- الانتباه لعدم حدوث زيادة كبيرة أو سريعة في الوزن؛ لأن زيادة الوزن أكثر من المطلوب، أو حدوثها بشكل مفاجئ في الحمل يساهم في زيادة شدة الحالة، وفي عدم استجابتها للعلاج.

2- تفادي البقاء في نفس الوضعية, وتفادي اللجوء إلى الراحة التامة, ومن الأفضل الاستمرار في ممارسة النشاط اليومي المعتاد, حتى لو رافقه بعض الألم المحتمل, لكن يجب الابتعاد عن أي نشاط يثير الألم الشديد.

3-الانتباه إلى وضعية الجسم دائما, فعند الجلوس مثلا يفضل وضع وسادة خلف الظهر وعند النوم, يجب النوم على الجانب السليم, وعلى فراش صلب, مع وضع وسادة بين الساقين وبين الركبتين, لتخفيف الشد عن الأربطة الحوضية, كما يجب الانتباه عند الانحناء لالتقاط الأشياء عن الأرض, فيجب أن يتم ذلك عن طريق ثني الساقين مع بقاء الجذع بشكل مستقيم متعامد معها, وتقريب الجسم المراد التقاطه إلى ناحية الجسم قدر الإمكان.

4- لبس سراويل واسعة وملابس فضفاضة، والحرص على أن تكون الأحذية المستخدمة ذات كعب منخفض وعريض.

5- يمكن تطبيق الكمادات الحارة على مناطق الألم, ويمكن اللجوء إلى عمل مسجات على مناطق الألم, لكن بلطف وبيد خبيرة لديها ترخيص بذلك.

6-هنالك أحزمة خاصة, تسمى sacral belt قد تكون مفيدة في بعض الحالات؛ لأنها تساعد في تقديم الدعم للبطن والظهر فتخفف الضغط على الأعصاب وستجدينها في الصيدليات الكبيرة.

7- ويمكن تناول المسكنات عند الحاجة, حبتين من نوع ( باراسيتامول ) عيار 500 ملغ, فهذا النوع آمن في كل مراحل الحمل بإذن الله تعالى.

إن ما نسبته 50٪ من الحالات تخف أو تشفى في خلال 10 أيام, و75٪ في خلال شهرين إلى ثلاثة, -إن شاء الله-, ولا يمكن التنبؤ بالمدة التي ستحتاجها الحالة عندك حتى تشفى, لكن الولادة والتخلص من السوائل المحتبسة ونزول الوزن, كل ذلك سيسرع في الشفاء بإذن الله تعالى.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة