العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



تقصف الشعر
ما هي أسباب تساقط الشعر؟

2018-03-13 04:24:45 | رقم الإستشارة: 2364225

د. محمد علام

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 697 | طباعة: 36 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 1 ]


السؤال
شعري أصبح يتساقط الفترة الأخيرة، ولم ألاحظ ذلك إلا مؤخرا، بعد أن قال لي صديق: أتمنى مثل شعرك، قلت له: قل ما شاء الله، وقالها.

أعاني من وسواس الموت والقلق والاكتئاب، لا أدري هل له علاقة! حيث أصبحت موسوسا بموضوع سقوط الشعر، وكل دقيقة أضع يدي على شعري لأرى هل هناك سقوط أم لا، أتناول دواء البروزاك، فهل له تأثير على ذلك أيضا؟ ولا أدري هل توجد علاقة، حيث أصابني تنميل في أصبع قدمي الكبير، وأجريت الفحوصات، وكلها كانت سليمة.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إذا كان هناك تساقط للشعر في الوقت الحالي بكثافة، ففي تلك الحالة يجب التأكد من توافر العوامل المثالية التي تجعل الشعر ينمو في أفضل صورة بالنسبة لكل شخص، والتأكد من عدم إصابتك بأي مشكلات صحية، أو أمراض تؤثر على نمو الشعر بشكل مثالي مثل الأمراض المزمنة، وأمراض الغدة الدرقية، الحميات الغذائية الغير صحية، ونقص تناول البروتين في الوجبات، نقص الحديد، أو نقص عدد كرات الدم الحمراء، والأنيميا، تناول بعض الأدوية، التوتر والقلق وغيرها من الأمور الأخرى.

وفي ذلك الأطار يجب زيارة طبيب أمراض نفسية للسيطرة على مشكلة الوسوسة المذكورة، لاحتمال تأثيرها السلبي على نمو الشعر بشكل مثالي، وكذلك يجب التأكد من عدم إصابتك بالصلع الوراثي، وعمل ما يلزم بواسطة طبيب الأمراض الجلدية المعالج.

من الممكن أن تسبب الوسوسة والتوتر والقلق تساقطا بالشعر، وكذلك من الممكن أن تسبب أدوية الاكتئاب تساقطا بالشعر، ويجب موازنة المميزات التي تعود عليك من استعمال العلاج والآثار الجانبية المفترضة، والتأكد من الأسباب الأخرى المذكورة في الفقرة السابقة، ويمكن مناقشة كل تلك الأمور مع طبيبك المعالج، باستفاضة وبتفاصيل أكثر.

أتمنى لك التوفيق والسعادة.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة