العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الاكتئاب الظرفي
ما سبب الاكتئاب المصحوب بالوسواس القهري؟

2017-07-18 03:47:25 | رقم الإستشارة: 2347244

د. عبد العزيز أحمد عمر

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 1386 | طباعة: 66 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 6 ]


السؤال
السلام عليكم

كنت أعاني من وسواس قهري واكتئاب منذ 10 سنوات، وانتظمت على فيلوزاك او بروزاك لفترة، وشفيت تماماً، وكنت كل سنة أو سنتين أصاب بنوبة اكتئاب (بدون وسواس قهري) وأسارع بتناول بروزاك وأتحسن تماماً، بعدها ب 10 أيام أو أسبوعين.

رجعت لي حالة الاكتئاب، ومصاحب لها الوسواس القهري، وانتظمت على جرعة 4 أقراص بروزاك، ولمدة أكثر من شهر، وهذه المرة لا يوجد تحسن، ولأول مرة البروزاك لا يعطي معي نتيجة فعالة، وأنا أريد إضافة الفافرين مع البروزاك، فما هي الجرعة المضبوطة للعلاجين معاً؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رشا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

التشخيص مهم، لأنه أحيانًا قد يكون المرض الرئيسي هو وسواس قهري، والوسواس القهري قد يُصاحب بأعراض اكتئاب، وأحيانًا يكون المرض الرئيسي هو اكتئاب، والاكتئاب قد يُصاحب بأعراض وسواس قهري، والمهم أن نعرف ما هو مرضك الرئيسي، هل هو اكتئاب أم وسواس قهري؟

معظم الوساوس القهرية تُعالج بأدوية الاكتئاب، وهناك أدوية اكتئاب مُحددة تُساعد في علاج الوسواس القهري مثل البروزاك – كما ذكرتَ – أو الفافرين، ولكن أهمية التشخيص تأتي في العلاج النفسي، لأن للوسواس القهري علاجاً سلوكياً معرفياً مُحدداً، كما أن للاكتئاب علاجاً سلوكياً مُحدداً، وهذا ما أنصحك به – أخي الكريم – بعد التشخيص الدقيق لحالتك أن تُضيف مكون العلاج النفسي مع العلاج الدوائي، وهذا مهم، ويزيد فرص التخلص من الأعراض، ويُسرع في الشفاء، بإذن الله.

أما بخصوص محاولة إضافة الفافرين للبروزاك: أولاً يجب أن يتم هذا تحت إشراف طبي – أخي الكريم – ولا يجب أن تعمله وتقوم به بنفسك.

أنا شخصيًا لا أحبذ مثلاً أن يستعمل الشخص دواءين من نفس الفصيلة أو المجموعة، البروزاك والفافرين من فصيلة ومجموعة الـ (SSRIS)، وإذا لم يتم التحسُّن على جرعة أربع كبسولات من البروزاك – وهي أقصى جرعة يمكن أن يأخذها الشخص – وبعد مرور شهرين كاملين – أي ثمانية أسابيع – يجب التحوّل إلى دواء آخر، والفافرين إحدى الخيارات.

يجب أن يُضاف الفافرين ويُسحب البروزاك بالتدرُّج، مثلاً: كل أسبوع تُضيف نصف حبة من الفافرين وتسحب كبسولة من البروزاك، الفافرين عادة يأتي في شكل خمسين مليجرامًا، حتى يتم استبدال البروزاك نهائيًا بحبوب الفافرين، طالما لم يحصل تحسُّن على البروزاك، ولا تنسى نصيحتي الأولى – أخي الكريم – بالعلاج النفسي، ويجب أن يتم كل هذه الأمور تحت إشراف طبيب نفسي، ويجب ألا تفعله بنفسك.

وفقك الله وسدد خطاك.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة