العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



تأخر حدوث الحمل
الفشل الكلوي هل يؤثر على الخصوبة والحمل؟

2017-07-05 06:09:45 | رقم الإستشارة: 2345975

د. رغدة عكاشة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 974 | طباعة: 9 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 3 ]


السؤال
السلام عليكم.

أنا سيدة متزوجة عمري 30 سنة، تزوجت منذ 9 أشهر ولم يكتب لي الحمل إلى الآن, مع العلم أنني كشفت عند دكتورة أمراض النساء، ووصفت لي تحاليل للغدة الدرقية وهرمون حليب، والنتيجة سليمة، ودورتي الشهرية منتظمة، ولا أشكو من أي متاعب صحية أخرى والحمد لله.

أما بخصوص زوجي فهو يعاني من أنيميا منجلية، وبعد الزواج صار يعاني من فشل كلوي، ونسبة الكرياتينين عنده وصلت ل 800، ومنذ شهر تقريبا بدأ يسوي بجلسات الغسيل مرة في الأسبوع بشكل مبدئي.

سؤالي لك يا دكتور: هل الكرياتنين المرتفع والغسيل له تأثير على الحيوانات المنوية عند زوجي وبالتالي يمنع الحمل؟ وإن كان الأمر كذلك بماذا تنصحنا يا دكتور؟ وجزاك الله خيرا.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نعمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم -يا ابنتي- إن الفشل الكلوي قد يؤثر على خصوبة السائل المنوي، وقد يخفض عدد وحركة الحيوانات المنوية, ووصول الكرياتين في دم زوجك إلى مستوى يقارب ال800, يدل على وجود قصور كلوي شديد وإلى حاجة ماسة إلى الاستمرار في الغسيل الكلوي.

وفي مثل هذه الظروف فإن الأولوية لا تكون لعلاج تأخر لحمل, بل لعلاج القصور الكلوي (في حال كان سبب القصور هو سبب قابل للعلاج) وبعد علاج القصور واستقرار الحالة يمكن عمل تحليل للسائل المنوي.

في حال كان سبب القصور عند زوجك هو سبب غير قابل للعلاج, فالخيار هو: إما الاستمرار في الغسيل الكلوي أو عمل زراعة للكلية, وبعد الزراعة يمكن عمل فحص للسائل المنوي للتأكد من الخصوبة.

إذا كنت راغبة بالحمل بشدة وغير قادرة على الانتظار, وكان تحليل السائل المنوي ضعيفا بسبب القصور الكلوي، فالحل الأمثل هو باللجوء إلى عملية أطفال الأنابيب.

نسأل الله -عز وجل- أن يمن عليك وعلى زوجك بثوب الصحة والعافية، وأن يرزقك الذرية الصالحة والمعافاة.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة