العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



أخرى
الخصية اليمنى معلقة في القناة الإربية، فبما تنصحوني؟

2014-03-06 03:37:12 | رقم الإستشارة: 2214720

د. سالم الهرموزي

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 1200 | طباعة: 56 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 3 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكركم على ما تبذلونه من جهد، وأسأل الله أن يجعله في موازين حسناتكم.

أبلغ من العمر 49 سنة، متزوج ولي من الأولاد 3 بنات.

أعاني من الخصية اليمنى الهاجرة تحت البطن عند القناة الإربية (العانة)، لقد أجريت عملية جراحية منذ 20 سنة -أي في سنة 1994 وكنت أبلغ من العمر أنذاك 29 سنة- لإنزال الخصية اليمنى الهاجرة إلى مكانها الطبيعي (كيس الصفن).

لكن العملية الجراحية كانت في سن متأخرة فباءت بالفشل، ولقد أجريت مؤخرا عدة فحوصات عند أخصائيين، وتبين من الأشعة التلفزيونة أنها موجودة بحجم صغير أي 6 في القناة الإربية، وهناك من نصحني بإجراء عملية جراحية لاستأصالها بالكامل؛ لأنها تشكل خطرا على صحتي، ومنهم من قال لي: بأنها لا تشكل أي خطر؛ لأنها بحجم صغير.

وقد وصف لي دواءين هما: cyclo 3 gel و magnisanol.

ملحوظة: نتائج التحاليل للسائل المنوي مرضية.

فبما تنصحوني؟ وجزاكم الله كل خير.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة لموضوع الخصية اليمنى المهاجرة منذ مدة طويلة: إذا كانت لاتزال تقوم بوظيفتها في إنتاج الحيوانات المنوية وغير ذلك، وذلك من خلال أخذ عينة من الخصية وفحصها إن كانت خلاياها لا زالت قادرة على أداء وظيفتها؛ فما المانع أن يعاد إنزالها مرة أخرى إلى كيس الصفن؟

وإذا كانت قد أصبحت أليافا لا وظيفة لها؛ فإن وجودها في تلك المنطقة غير المناسبة للخصية قد يعرضها للإصابات، وأحيانا بسبب الظروف غير المناسبة في تلك المنطقة من حرارة وغيرها قد تغير من طبيعة الخصية المعطوبة إلى جسم قد يسبب ضررا.

والمقياس هنا هو ما إذا كانت الخصية لا زالت تعمل أو لم تعد تقوم بأي وظيفة تذكر، والخصية الأخرى السليمة في العادة تقوم مقام الخصيتين من ناحية الوظيفة.

حفظك الله من كل سوء.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة