العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



تأثيرها على الحياة الزوجية
العادة السرية والآثار المحتملة بعد الزواج!

2014-01-21 04:52:35 | رقم الإستشارة: 2207544

د. محمد عبد العليم و د. إبراهيم زهران

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 200870 | طباعة: 903 | إرسال لصديق: 1 | عدد المقيمين: 136 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
لدى مشكلة بخصوص العادة السرية، فقد قرأت في كثير من المواقع والمنتديات ولكن لم يتبين لي شيء واضح من الناحية العلمية والنفسية في هذا الموضوع, فقد سألت أشخاصا كثر -منهم من كان متزوجا- عن خطر العادة السرية، فمنهم من قال بأن لها ضررا، ومنها من قال بإن ليس لها أي ضرر، علما بأني كنت أمارسها وأنا في الرابعة عشر من عمري حتى الآن، وأنا في سن السادسة والعشرين من عمري، ولكن خفت ممارستي لها بعد سن العشرين بمعدل 4-5 مرات شهريا، وأنا -بإذن الله عز وجل- في خطوة كبيرة لتركها، ولكني أفشل بعض الأحيان وأرجع لها، ولكن -بإذن الله عز وجل- سوف أقوم بالتخلص منها كليا.

بعض الأحيان أشعر بأنها مرض نفسي أكثر من أنها فقط للتفريغ الجنسي المكبوت، قد يبدر في ذهن المتلقي أحد الأسئلة والتي تقول: لماذا لا تتزوج، وتعزف عنها كليا؟ لكن ظروفي لا تسمح بالزواج بالفترة الحالية، مع أني أعتقد بن الزواج ليس الحل، وذلك من خلال ما ذكره بعضهم بأنه كان يمارسها أشخاصٌ متزوجون، إذاً هي ترجع للممارس إذا لم تتوفر لدية رغبة واضحها في تركها.

إضافة إلى ما سبق على فترات متباعدة جدا أعاني من ألم في الخصيتين، فهل هذا من جراء العادة السرية؟

أسئلتي على النحو التالي:
أولاً: هل للعادة السرية ضرر واضح على العقل من خلال التشتت الذهني، وضعف التركيز، والكسل الذي أعاني منه؟

ثانيا: هل العادة السرية ستؤثر على القدرة الجنسية إذا كنت متزوجا بعد أن أتركها؟ لأنه ضمن ما قرأته يجب أن أكون مبتعداً عنها على الأقل سنتين كي ترجع القوة الجنسية كما كانت في السابق.

ثالثا: هل ما فات من القدرة الجنسية, والتشت الذهني، وضعف التركيز والكسل بسبب العادة السرية قد يرجع لك بعد ترك هذه العادة السرية السئية؟

رابعاً: هل هناك بعض التمارين الرياضية أو العقاقير الطبية تُساعدك على إرجاع ما سبق ذكره لكم؟

خامسا: هل يجب أن أذهب إلى مراجعة الدكتور أم الأمر لا يستدعي ذلك وإنما مجر أمر نفسي؟

شكرا لكم على استجابتكم لحالتي.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ fahad حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالإفراط في ممارسة العادة السرية قد يؤدي للكسل والإجهاد العام بالجسد، وكذلك بعض التأثير على التركيز، وبالتالي قد يحدث بعض التشتت الذهني، ولكن مع ممارسة العادة بمعدلات مثل التي ذكرتها 4 مرات شهرياً فقد لا تسبب ذلك الأمر، أي لا تكون هي السبب الوحيد، بل قد يكون هناك مشكلة أخرى مثل الأنيميا أو الإجهاد العام نتيجة سوء التغذية أو نتيجة عوامل نفسية.

ليس كل من مارس العادة السرية شرطا أن تؤثر سلباً على العلاقة الزوجية بعد الزواج، ولكن نتحدث بصورة عامة، أنه مع الإفراط في الممارسة، ومع استمرار الممارسة لوقت قصير قبل الزواج تزيد الاحتمالات بحدوث بعض المشاكل الجنسية مثل سرعة القذف أو تأخره حسب الحالة، وكذلك قلة الاستمتاع بالعلاقة الجنسية نتيجة تعود المخ على نمط محدد من المتعة الجنسية من خلال الاستمناء؛ مما يؤدي لاستمرار ممارسة العادة السرية بعد الزواج للحصول على المتعة الجنسية المطلوبة والمفقودة في الجماع نتيجة ما سبق من إفراط في ممارسة الاستمناء؛ لذا ننصح بالتوقف مبكراً قدر المستطاع عن ممارستها قبل الزواج بفترة، ولا يشترط فترة محددة، ولكن كلما كان التوقف مبكراً كلما كان أفضل.

ومع التوقف عن ممارسة الاستمناء، ومع الحرص على الرياضة المنتظمة من مشي أو جري ولو لمدة ربع ساعة 5 مرات أسبوعياً مع التغذية الجيدة من حرص على الفواكه والخضار الطازج، والحليب وعسل، النحل، وغذاء الملكات، والتمر، تعود الأمور لطبيعتها بإذن الله ولا أنصح بدواء في الوقت الحالي.

بصورة عامة لا أجد حاجة -بإذن الله- لزيارة طبيب، وعليك بالنصائح السابقة مع متابعة الأمر معنا بعد عدة شهور.
===============
انتهت إجابة الدكتور: إبراهيم زهران، أخصائي التناسلية والذكورة
تليها إجابة الدكتور: محمد عبدالعليم، استشاري أول الطب النفسي وطب الإدمان
===============
أفادك الأخ الدكتور إبراهيم زهران بمعلومات قيمة جدًّا فأرجو أن تأخذ بها، وأنا أريد أن أضيف أن المشكلة الرئيسية في العادة السرية هي الخيال الجنسي المرتبط بها، هذا الخيال الجنسي غالبًا يكون خيالاً شاذًا، ولا يخلو من النمط الانحرافي مهما كان الإنسان منضبطًا ويحاول أن يتجنب ذلك، إلا أن هذه الخيالات الجنسية بكل أسف تفرض نفسها؛ ولذا فنحن نحذر الشباب من هذا المنحى، أي أن العادة السرية مربوطة بخيال جنسي، وهذا الخيال الجنسي ربما يشفَّر داخل المخ، ولا تكون الاستجابات إلا له حتى في حين العلاقة الزوجية؛ لذا تجد - وكما ذكر الأخ الدكتور إبراهيم زهران - أن هنالك من لا يستمتع بعلاقته الزوجية، نسبة للممارسة المفرطة للعادة السرية.

فيا أيها الفاضل الكريم: هذه مشكلة كبيرة؛ ولذا نحن نقول لشبابنا: ابتعدوا عن العادة السرية.

الآراء فعلاً متعددة، هنالك من يرى أن العادة السرية ليس له ضرر، وهنالك من يرى أن لها أضرارا كثيرة، أعتقد أن الأمر فيه مبالغة من الطرفين، توجد أضرار منها ضعف التركيز، ومنها سرعة الإجهاد الجسدي، لكن أكبر ضرر من وجهة نظري هو الضرر الجنسي الذي يقع على الإنسان عند الزواج، وذلك نسبة للخيالات الجنسية المريضة، ونسبة للتشفير الذي حدث في الدماغ للتحكم في هذه اللذة على وجه الخصوص.

أيها الفاضل الكريم: الإنسان يجب أن يكون له السيطرة على نفسه، ومن وجهة نظري المتواضعة أن الإفراط في العادة السرية أو حتى ممارستها هو نوع من استعباد الذات، وإهانة الذات، ولا يمكن لأي إنسان أن يقول أريد علاجًا للعادة السرية؛ لأن العلاج الوحيد للعادة السرية هو التوقف عنها، وهذا ممكن وجائز جدًّا، لا يوجد دواء، لا يوجد أي شيء من هذا القبيل.

مارس الرياضة، كن قويًّا، كن شابًا مسلمًا ملتزمًا، انظر إلى الحياة بإيجابية أكبر، حرك طاقاتك في الدراسة، وفي الجهد الجسدي المرتب، وأهم شيء الارتقاء بنفسك وبذاتك، هذا مهم جدًّا، لأن الارتقاء المعرفي والرقي ورفع الهمة دائمًا تُهذب النفوس، وأقدم على الزواج ولا تتردد.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا.

تعليقات الزوار

جواب جيد ينقصه فقط التركيز على الصيام

شكرا لكم جزيلا إخواني على هده المعلومات

اشكركم عل

بارك الله فيكم نسأل الله السلامة

ادعو لي بتركها

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة