العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



تلف وتساقط الشعر
فوائد وأضرار علاج تساقط الشعر بالبلازما وحقن البيوتين

2013-11-04 02:44:07 | رقم الإستشارة: 2194329

د. محمد علام

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 35494 | طباعة: 216 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 9 ]


السؤال
السلام عليكم
شعري خفيف وضعيف، يتساقط من سنوات، اتبعت كورسات للعلاج مع أطباء بلا فائدة، الآن أتابع مع طبيب جلدية أعطاني أقراص حديد وسبراي مثل الهير باك، هير باك ولم يأت معي بنتيجة، سمعت عن أمبولات اكرينال للشعر -عنق الحصان- وماسك اكرينال، أسئلتي:

- هل يمكن استخدام شامبو وكريم للشعر لشركات أخرى مع منتجات اكرينال أم سيكون هناك تعارض؟
- ما رأيكم في كورس علاج حقن البيوتين Bioten في العضل؟ هل لها فائدة سريعة أم لا؟
- هل الكراتين الطبيعي والبروتين الأصلي يفرد الشعر أم هي دعاية فقط؟
- هل يمكن أن تصفوا لي نوع كراتين أو بروتين لشركة موثوق فيها، لا يحتوي علي فورمالين أو فورمالدهيد؟ فأنا لا أريد خسارة أكثر لشعري.
- إلى أي مدى ينفع العلاج بالبلازما لمشكلة ضعف وتساقط الشعر بشكل قوي؟
- هل من لديه مشاكل بالصفائح الدموية يمكن له علاج تساقط الشعر بالبلازما؟
- وهل يمكن أن يتم العلاج ببلازما شخص آخر كالأخ أو الأخت مثلاً؟

بالنسبة للون الركبتين الداكن وخشونتها والكوعين، هل من منتج سريع للتبييض غير الوصفات الطبيعية؟ سمعت عن منتج للتقشير يزيل طبقة الجلد بمجرد وضعه، هل هذا آمن للجلد أم لا؟

أرجو الاهتمام والإفادة، خالص التحية.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ memo حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالشعر الموجود في الفروة يكون في ثلاث مراحل: مرحلة النمو Anagen، ومرحلة الكمون Catagen، ومرحلة السقوطTelogen، حوالي 90% من الشعر الموجود بفروة الرأس يكون في مرحلة النمو ولذلك لا نشعر بحدوث تساقط بصورة ملحوظة بشكل يومي، لكن عند حدوث أي مشكلات صحية تؤثر على نمو بويصلات الشعر بصورة مثالية، فإنها تدخل مبكراً في مرحلة الكمون والتساقط، وتستغرق الفترة من الدخول المبكر لمرحلة الكمون حتى حدوث التساقط حوالي 4 شهور.

ولذلك إذا حدثت مشكلات صحية حادة مثل اتباع حمية غذائية قاسية، أو ارتفاع حاد في درجة الحرارة (الحمى)، أو عدوى جرثومية شديدة، أو عمليات جراحية أو ولادة، فإن التساقط تكون ملحوظاً بعد حوالي أربعة شهور من الحدث الذى سببه، أما إذا كان تساقط الشعر باستمرار ولفترات طويلة، فتوجد أسباب أخرى، مثل: الأمراض المزمنة، وأمراض الغدة الدرقية، والحميات الغذائية غير الصحية، ونقص تناول البروتين في الوجبات، ونقص الحديد أو نقص عدد كرات الدم الحمراء، والأنيميا، وتناول بعض الأدوية، التوتر والقلق، ولذلك يجب أخذ التاريخ المرضي بواسطة طبيب متخصص، والكشف الطبي على الشعر للتأكد من نوع تساقط الشعر الذى تعانين منه، واستبعاد وجود بداية للصلع الوراثي، وطلب بعض الفحوصات المتعلقة بالأسباب المتوقعة لتساقط الشعر، وتدارك وعلاج أي مشكلات أو أمراض إن وجدت –لا قدر الله- من خلال الطبيب حتى لا تعود الأمور لسابق عهدها.

النوع المذكور سابقاً هو نوع من تساقط الشعر يسمى Telogen Effluvium، وعلاجه يكون بتجنب الأسباب التي أدت لحدوث التساقط، بالإضافة إلى استعمال بعض محفزات نمو الشعر مثل Anastim or decros for men، أو الفيتامينات والمكملات الغذائية مثل priorin n لفترة زمنية محددة للمساعدة في عودة الأمور لسابق عهدها، وهنا أحب أن أؤكد على أهمية تدارك وعلاج السبب، بالإضافة إلى محفزات نمو الشعر سواء كانت أمبولات مثل التي ذكرتها أو غيرها، ولا بد من التأكد من أن تلك المستحضرات مصنعة بواسطة شركات متخصصة في العناية بالجلد والشعر، ومهتمة بجودة وفعالية وأمان منتجاتها، وتلك الفكرة أيضاً تنطبق على استخدام الفيتامينات المتعددة والبيوتين وما شابهه.

أما بالنسبة لحقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية، فهي من التقنيات الحديثة المستخدمة في علاج الكثير من الأمراض ومنها تساقط الشعر بأنواعه المختلفة، وفكرته تقوم على حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية بأنسجة الجلد أو فروة الرأس، وتفرز هذه الصفائح عوامل نمو محفزة لنمو الشعر أو على حسب الغرض أو المكان الذي سوف تحقن به، وتوجد دراسات وتجارب مشجعة، ويتفاوت عدد الصفائح الدموية بالدم من شخص لآخر في إطار المستوى الفسيولوجي، أما إذا كان العدد قليلا نسبياً أو هناك خلل في عمل وظائف الصفائح تم تشخيصه بشكل دقيق، فربما تكون النتيجة ليست بفعالية وجود عدد كبير مركز من الصفائح التي تعمل بكفاءة، وسوف تحقن بالجلد أو فروة الرأس، ولا يمكن حقن بلازما من شخص لآخر لاحتمال عدم حدوث توافق أو نقل عدوى، ونقل أي خلايا أو أنسجة حيوية من شخص لآخر هو أمر معقد، ويحتاج إلى العديد من الخطوات والفحوصات.

وأيضاً معرفة السبب المؤدي للتساقط وتداركه وعلاجه أساسي في علاج تساقط الشعر، بالإضافة إلى العلاجات والتقنيات المحفزة لنمو الشعر كما ذكرت سابقاً، هذا النوع من التساقط يختلف عن الصلع الوراثي والذي يكون مصحوباً بحدوث فراغات في فروة الرأس، بالإضافة لصغر أو ضمور في الشعر في هذه الأماكن، ويمكن أن يصاب الشخص بنوعين من التساقط معاً، وبالنسبة لعلاج الصلع الوراثي فالعلاج الأمثل هو مستحضر المينوكسيديل، بالجرعة السليمة ولفترات طويلة، وحتى لا تعود الأمور إلى ما كانت علية سريعاً بعد التوقف عن العلاج، يجب استخدامه بالجرعة الكاملة لمدة سنة كاملة على الأقل، على أن يكون ذلك تحت الإشراف الطبي.

من الأمور المهمة جداً في العناية بالشعر هي التعامل بواقعية مع نوع الشعر الخاص بكل شخص، وعدم محاولة تغيير طبيعته من شكل لآخر، وبالأخص باستخدام كريمات الفرد أو الكي، أو السيشوار الساخن لفترات طويلة، لأن ذلك ولو أعطى نتيجة مرضية وقتية فإنه مع التكرار سوف يؤدي إلى ضرر بالغ بالشعر مثل تقطع الشعر وجعله قصيراً وغير صحي، ومن الأمور المهمة أيضاً التعامل مع الشعر برفق في كل الأحوال، وتجنب التسريح أو التصفيف أو تدليك فروة الرأس بقوة، وأتصور أن المعلومات التالية سوف تكون مفيدة لك في كيفية العناية بالشعر حتى تجعله ينمو في أفضل صورة، وبشكل مثالي بالنسبة لطبيعة شعرك:
• الاهتمام بالتغذية الصحية، لا بد أن تحتوي على كمية مناسبة من البروتينات الحيوانية، والفيتامينات والمعادن، وشرب كمية كافية من الماء يومياً.

• الاهتمام بالصحة العامة، وممارسة الرياضية لتنشيط الدورة الدموية لفروة الرأس، وتجنب التوتر والقلق، وأخذ قسط كاف من النوم يومياً.

• غسل الشعر باستخدام الشامبوهات، وتجنب استعمال الصابون بأنواعه، على أن يكون الغسل متباعداً، وعادة ما يكون ذلك بمعدل من مرتين إلى ثلاث بالأسبوع، وتجنب استعمال الماء الساخن.

• يجب استخدام منعم الشعر Conditioner مع غسل الشعر باستمرار، لأنه بمثابة المرطب للشعر.

• يفضل تجفيف الشعر برقة بالفوطة، ويفضل أن يتم تسليك التشابك بالأصابع، ثم بداية التسليك باستخدام مشط متباعد الأسنان من أسفل إلى أعلى، ثم استخدام الفرشاة في النهاية.

• لا تضعي أي مستحضرات يوجد بها كحول مثل: الجل، والموس، وسبراي الشعر على الشعر عند تصفيفه.

• تجنبي فرد الشعر بالكريمات الكيميائية، أو بالتسخين، وكذلك تغيير اللون بالصبغات باستمرار، وبالأخص التي تحتوي على الأمونيا.

يمكن استخدام الشامبوهات العادية المتداولة والبلسم الخاص بكل نوع، واختاري النوع الأنسب لك، والذي يجعل الشعر أسهل في التعامل والتصفيف بعد الاستحمام، وقد يساهم ذلك في علاج أو التخفيف من مشكلتك.

ويمكن عمل حمامات زيوت طبيعية بصورة متكررة، مرة أسبوعياً لترطيب الشعر وفروة الرأس، ويمكن استخدام زيت الجوجوبا أو جوز الهند أو زيت الزيتون، وأيضاً استخدام البلسم الذي يشطف أثناء الاستحمام بعد غسل الشعر بالشامبو من الأمور المهمة لترطيب الشعر، وأخيراً يوجد حاليا أنواع من البلسم التي تترك على الشعر بعد الاستحمام لعلاج المشكلات التي تعانين منها مثل: Decros nourishing and reparative conditioner or Nutricerat serum.

الكراتين غير المضاف إليه فورمالين أو مواد تفرد الشعر مفيد في تنعيم الشعر، لكن ليس بذات قوة كريمات الفرد الضارة، ولا مانع من تجربته، وتختلف الأنواع الموجودة من بلد لآخر، والنصيحة هنا هي أن تقومي بشراء نوع مصرح باستخدامه في البلد الذي تعيشين به، وأن يكون مصنعاً بواسطة شركة مهتمة بجودة وأمان منتجاتها، وأن يكون خالياً من الفورمالين ومواد الفرد، ويمكن مراجعة طبيب جلدية موثوق به أو صيدلي لوصف نوع بالمواصفات المذكورة متوفر في بلدكم.

وأخيراً بالنسبة لاسمرار المرفق والركبة ومفاصل اليدين، فيمكنك استعمال الكريمات المبيضة أو المفتحة للون، مثل: الهيدروكينون، أو الأربيتين مرة مساء يومياً، لمدة تتراوح من شهر إلى شهرين حسب النتيجة، بالإضافة لاستعمال المراهم التي تحتوي على السالسيلك أسيد بتركيز من 3-5%، وأيضاً اليوريا كريم مثل: Akerat and Akerat s لتنعيم الجلد والتقليل من سمكه في هذه الأماكن، ويفضل استعمالها بعد الحمام أو الوضوء والجلد مازال رطباً، وهذه المستحضرات تنعم من الجلد في تلك الأماكن، وبالتالي تقلل من اللون، بالإضافة إلى تسهيل عمل الكريمات المبيضة، وأيضاً حافظي على تلك الأماكن من الاحتكاك المستمر، واستخدمي سجادة سمكية أثناء الصلاة، أو الجلوس على الركبتين.

وفقكم الله وحفظكم من كل سوء.

تعليقات الزوار

بارك الله فيكم

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة