العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



احتقان البول وصعوبة التبول
أشعر بوخز في رأس القضيب وحرقان في البول.. فهل أنا مصاب بالتهاب البروستاتا؟

2013-11-03 03:02:14 | رقم الإستشارة: 2193921

د. أحمد محمود عبد الباري

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 304856 | طباعة: 889 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 168 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب عمري 22 سنة، للأسف أفرطت في العادة السرية، والآن أشعر بوخز في رأس القضيب، وحرقان في البول، وأحيانا صعوبة في التبول، والبول يصحبه رائحة كريهة، وعند التبرز -أكرمكم الله- تخرج مادة بيضاء لزجة من القضيب، ويصاحبها ألم في فتحة الشرج كحكة أو ألم يهدء ويشتد.

هذه المشكلة بدأت من فترة طويلة من قبل رمضان الفائت، لكني تجاهلتها، وظننت أنها ستذهب فحصت بالمستشفى، وظهر لدي صديد بالبول، وصرف لي الدكتور سيبروفلوكساسين كل 12 ساعة لمدة 5 أيام، هناك تحسن خفيف جدا، لكن الأعراض ﻻ زالت موجودة -والحمد لله- تركت العادة السرية منذ شهرين فأفيدوني.

هل أنا مصاب بالتهاب في البروستاتا؟ وهل يوجد علاج لهذه الحالة؟ وهل من الممكن إذا -شفيت بإذن الله- أن أنجب، وأمارس حياتي السريرية مع زوجتي بأكمل وجه؟ لأني أشعر بضعف اﻻنتصاب، وسرعة القذف، وأحيانا أفكر باﻻنحتار، لأني أشعر أني لن أعطي أهلي ما يريدون، وأني غير قادر على هذا؛ لأني عاجز، نفسيتي مدمرة!

أفيدوني، هل يوجد علاج؟ وهل إذا شفيت تماماً سأعود كما كنت؟ وقد أخذت عهداً على نفسي ومع ربي أن ﻻ أمارسها أبداً؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ sss sss حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فعادة ما تكون هذه الشكوى بسبب احتقان البروستاتا, واحتقان البروستاتا ينتج عن كثرة الاحتقان الجنسي أو كثرة تأجيل التبول، أو التهاب البروستاتا، أو الإمساك المزمن، أو التعرض للبرد؛ حيث إن احتقان البروستاتا يؤدي إلى شعور غير مريح في منطقة العجان (بين الخصية وفتحة الشرج)، والأماكن المحيطة بها بسبب امتلاء البروستاتا بالدم.

كما أن احتقان البروستاتا يؤدي إلى حجز قطرات من البول في عنق المثانة، وبالتالي يكون هناك شعور بعدم الإفراغ الكامل بالإضافة إلى نزول البول على شكل خطين, ويمكن أن تنزل هذه القطرات في أوقات غير مناسبة، أو تسبب الشعور بالرغبة المتكررة للتبول.

كما أن احتقان البروستاتا يؤدي إلى زيادة إفراز المذي والودي مما يؤدي إلى نزولهما في أي وقت، كذلك يزيد الاحتقان من سرعة القذف، فلا بد من الابتعاد عما يثير الغريزة، والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك وتفادي التعرض للبرد الشديد أو الإمساك.

ويمكن تناول علاج يزيل احتقان البروستاتا مثل: Peppon Capsule كبسولة كل ثمان ساعات, أو البورستانورم، أو ما يشبههما من العلاجات التي تحتوي على مواد تقلل من احتقان البروستاتا مثل الـ Saw Palmetto ، والـPygeum Africanum ، والـ Pumpkin Seed، فإن هذه المواد طبيعية، وتصنف ضمن المكملات الغذائية, وبالتالي لا يوجد ضرر من استعمالها لفترات طويلة (أي عدة أشهر) حتى يزول الاحتقان تماما.

أما الحرقان عند التبول فعادة ما يكون ذلك بسبب التهاب البروستاتا، والذي يؤكده وجود صديد في البول, فلا بد من عمل تحليل ومزرعة لسائل البروستاتا، أو السائل المنوي لتناول المضاد الحيوي المناسب طبقا للمزرعة، بالإضافة إلى عمل موجات صوتية على البطن، والحوض لمعرفة سبب وجود الصديد، وهل ذلك بسبب وجود صديد بالمسالك البولية، ولا بد من تناول المضاد الحيوي لفترة شهر على الأقل للقضاء تماما على التهاب البروستاتا.

والالتهابات قد تؤثر على الإنجاب, ولكن بعد القضاء على الالتهاب تتحسن الحالة، ويرجع السائل المنوي إلى طبيعته -بإذن الله- كما تتحسن سرعة القذف، وترجع القدرة الجنسية إلى طبيعتها مع تحسن الالتهاب بالإضافة إلى تحسن الحالة النفسية.

والله الموفق.

تعليقات الزوار

التهابات البروستاتا

بارك الله فيكم

أخي الكريم لا علاقة لما ذكرت بالعوارض التي تعرضت لها ... قلة شربك للماء هي سبب الحرقان وهذا له تفسير طويل عليك بليتيرين ماء في اليوم ويذهب ما تعاني منه بإذن الله تعالى

أحسن علاج الابتعاد عن مايثير الشهوه والإكثار من شرب الماء وأكل الخضار وممارسة الرياضه وعدم الجلوس على التلفاز والنت فتره طويله واهم شي التقيد بفروض الصلاه ان كان مسلم والشفاء للجميع هذا حسب رأيي ،،؟

زيادة الاملاح في البول تسبب الحرقان و الشعور بالوخز .. اعمل تحليل بول و شوف نسبة املاح الكالسيوم اوكسالات ةو اشرب مياة كتير

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة