العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



نصائح عامة للزوجين
زوجتي لا تتجاوب معي في الفراش.. كيف أتعامل معها؟

2013-07-24 02:05:46 | رقم الإستشارة: 2182244

د. أحمد الفرجابي

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 63613 | طباعة: 611 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 52 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله، وكل عام وأنتم بخير وصحة وعافية، سؤالي باختصار:

أنا متزوج من امرأة طيبة، وجمالها متوسط، ولكنها كثيرة العصبية، وصعبة الإرضاء، والحقيقة أني أحبها، وكثيراً ما ضحيت في حياتي لها، ولكن دون جدوى، وأيضا هي تحبني، ولكن بشكل يجعلني لا أصبر فهي لا تعطيني راحتي في معاشرتها، بل وصلت إلى أنها تفضل النوم أكثر من المعاشرة.

والحقيقة حياتنا أصبحت من البيت إلى العمل، والنوم فقط لا يوجد أي شيء جميل، فقط أنا أضحي وأقوم بكل شيء حتى لا أخسر بيتي، ولكن دائما تقودني الى الخطوط الصفراء كثيرا وأحيانا إلى الخطوط الحمراء، وأقودها إلى المشاكل، ولكن هذه المشاكل تترك في قلبي انزعاجا كثيراً، فماذا أفعل؟ أنا في حيرة حيث أنها باردة المشاعر، حيث أنها عادية حتى في أثناء اشتياقي لها تقول: لا تلمسني دعتي أنام غدا دوامي، وعملي مهم ابتعد قليلا، ولا تخرج من الغرفة حتى أنام.

أنا الآن أفكر في زوجة ثانية تكون طيبة، وتعرف ما أريد، ولا تكثر علي من المشاكل، ولكن إذا علمت الأولى سوف أدخل في مصائب كبيرة معها، ولا أريد أن أخرب بيتي فكرت في الزوج المسيار، لا أريد المشاكل، أصبحت أشاهد الأفلام الجنسية كثيرا، وأترك زوجتي لأنها لا تتجاوب معي، وأصبحت كأنها عاملة منزل فقط، حتى أني أصبحت لا أرغب بالمعاشرة معها؛ لأنها أصبحت لا تطيعني في فراشي، فأتركها كثيرا فماذا أفعل؟

شكرا لكم.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

نرحب بك في الموقع، ونشكر لك على التواصل، ونسأل الله أن يصلح لنا ولك الأحوال، وأن يعينك على طاعته، وأن يرد هذه الزوجة إلى صوابها، ونتمنى أن تجتهد في معرفة الأمور التي تُفرح هذه الزوجة وتُسعدها، هي بلا شك – كما ذكرت – تحبك وأنت تحبها، وعليك كذلك أن تحرص على أن تكون العلاقة الخاصة ناجحة؛ لأن العلاقة الناجحة تحمي ما بعدها، والعكس بالعكس.

وأرجو أن تأخذ الأمور بأبعادها كاملة، وتجتهد في اختيار الوقت المناسب، وفي تقدير عملها، وفي تقديرها والاحتفاء بها، والاهتمام بأحوالها، والسؤال عن الأمور التي تضايقها، ونكرر مرة أخرى: لا بد أن يكون العمل في الفراش نجاحًا؛ لأن هذا هو الذي يدفع إلى ما بعده، وإذا لم يكن كذلك بأن يصل الرجل إلى الإشباع - وهي لا تصل – فإن هذا يحملها إلى النفور، يحملها على احتقار الزوج، يحملها على رفض فراشه؛ لأنه يأتيها الأذى الكثير والألم الكثير في حياتها.

ولم يتضح لنا من خلال السؤال أن لكم عيالا، فإذا كان لكم أطفال، فعليك كذلك أن تختار الوقت المناسب، وأن تجتهد في أن توفق بين الواجبات تجاه أولادها وتجاهك؛ لأن هذه من الأمور التي تحتاج إلى شيء من الموازنة.

ونتمنى أن تناقش هذه الزوجة في هذه الأمور، وتكتب لنا ردودها ووجهة نظرها، لأننا نريد أن نستمع إلى وجهة نظرها، وتبين لها أنك تحبها وأن لها مكانة رفيعة وأنك ما تريد أن تبحث عن غيرها، وأنها ينبغي أن تحتفي بهذا الجانب، وتهتم بتلك الجوانب الخاصة في حياتها، إلى غير ذلك، ثم تنقل لنا وجهة نظرها حتى نستطيع أن نحاور ونناقش عن علم.

وإذا تمكنت من جعلها تكتب إلينا بما في نفسها فإن هذا أيضًا سيكون مفيدًا؛ لأنها عند ذلك ستسمع الإجابات المفيدة النافعة لها في هذا الجانب، ونسأل الله تبارك وتعالى لنا ولكم التوفيق والسداد، ونؤكد لك أن هذه المرأة - كما ذكرت – فيها خير، وهي تحبك، لكن المرأة دائمًا صعبة المراس، وتحتاج إلى كثير من الدلال، وتحتاج إلى فهم نفسيتها.

ولست أدري هل هذه الحالة منذ البداية، أم هي بعد سنوات عاشتها معك كانت فيها جيدة وسعيدة، ثم انقلب الحال؟ ولكن إذا كنت تحبها – وهي بلا شك تحبك – فعليك أن تبحث عن أسباب هذا النفور الحاصل، ولن يكون ذلك صعبًا، ونسأل الله أن يُصلح لنا ولكم الأحوال، وقد نحتاج إلى مزيد من التوضيحات في بعض الأمور، في تفاصيل الحياة، في طريقة بدايتها، في بداية هذا النفور أو الفتور، في الأسباب من وجهة نظرك، ومن وجهة نظرها، حتى تتضح لنا الصورة كاملة.

ونسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد.

تعليقات الزوار

أخي عليك بالصبر فكلنا نعاني مما تعاني منه أنت فالمراة هذه طبيعتها أو إن صح التعبير البعض منهن ، في لحظة غضب ينسين الفضل.....

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته اخي المسلم انصحك ان كان لكم اولادفعليك بالصبر فانه مفتاح الفرج.الحياة تضحية حسن المعاشرة
قل متاع الدنيا قليل والاخرة خير لمن اتقى اللهم اجعلنامن المتقين

والله كل المتزوجين زيك بس الحل بسيط جدا .
لابد أن تكون هذي جدا مع جميع الجنس الثاني ولازم تكون عندك قناعة أن الزوجة عقلها صغير ولا يوجد تفكير يعني متخلفة انت كيف تتعامل مع إنسان متخلف كلمة طيبة حلوه لو كانت زعلانة وطالبة الطلاق والله بعد الكلام هذا تنسى يعني بكل صراحة عاملها كانها طفلا

بسم الله الرحمن الرحيم

أخي الكريم انت قلت انا ضحيت كثيرا من أجلها و هذا مكمن الخطأ. أنت لا تعامل عبدا بل عامل رب العبد: إن ضحيت فلله و إنت تكلمت فلله و إن فعلت فلله . فلن تندم على فعل كان لله بل الندم على كل فعل للناس و هم لا يقدرون فعل. فإن فعلت هذا فإن القلوب بين إصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء

المرأة طبيعتها هكذا.كما قال الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم(اني اراكن اكثر اهل النار قيل ولما قال:انكن تكثرن اللعن وتكفرن العشير)والعشير هو الزوج.او كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم..لذلك الصبر الصبر.ونفس هذه الاشكاليات انا اعاني منها بالنص..لذلك اوصى الرسول صلى الله عليه وسلم بالاحسان للزوجة وملاعبتها والاحسان لها والصبر عليها.فالمرأة مثل الطفل الصغير فيجب ارضاءوها وملاعبتها والاحسان لها وبأذن الله ستتغير الامووور

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة