العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الخجل
أعاني من الخجل الشديد بسبب طولي الكبير جدا!

2013-07-07 00:16:30 | رقم الإستشارة: 2180456

د. على أحمد التهامي

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 5676 | طباعة: 132 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 2 ]


السؤال
السلام عليكم

عمري 19 عاماً، وأنا طويلة جداً، تعبت وصرت أستحي ممن حولي فكلهم قصار، أخاف أن تأتيني كلمة منهم تحرجني، تعبت من هذا وأخاف أن لا أتزوج بسبب طولي، بحثت عن تمارين أو أدوية توقف النمو ولم أجد، أنا جداً محرجة وخائفة من كلام من حولي.


وأيضا أريد حلاً سريعاً للتخلص من العادة السرية، أمارسها منذ 5 سنوات، أريد أن أعيش حياتي بدونها، وأعاني خجلاً شديد مع الناس، حتى مع أهلي.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رصيف الانتظار .. حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أولاً: أطال الله في عمرك كما أطال في جسمك، فصفة الطول ليست من الصفات الذميمة حتى تتضايقي منها بهذه الصورة، بل هي من الصفات المحمودة في كثير من المجتمعات، وكثير من الرجال يفضلون المرأة الطويلة، فصفة الطول تعرف في علم الوراثة بالصفة المسيطرة، لأنها تظهر في الأبناء حتى إذا كان الزوج الآخر يحمل صفة القصر، إلا إذا كان الشخص الطويل ظاهرياً لكنه يحمل وراثياً صفة القصر، فاحتمال إنجاب أبناء قصيري القامة وارد.

والخوف من عدم الزواج لهذا السبب خوف لا مبرر له، لأنه مثل هذه الصفات لا يمكن الحكم عليها بالتعميم، وإنما الأمر نسبي، وأمزجة الناس تختلف، فما يراه أحدهم قبيحاً يراه الآخر حسناً، والعكس صحيح، فالمعيار الصحيح هو التقوى، لأن المولى عزَ وجلَ لا ينظر إلى صورنا ولا إلى أشكالنا، وإنما ينظر إلى قلوبنا، فنريدك أن تفتخري بهذه الصفة التي حباك الله بها، واشكريه على ذلك لأن الكثير يتمناها، ولا تحاولي تغيير صنع الله تعالى.

موضوع العادة السرية أتناوله معك من وجهة نظر نفسية، فهي قد تكون من أسباب ضعف ثقتك بنفسك وخجلك الشديد، وأيضاً لها مضار أخرى كضعف التركيز، واضطراب الجهاز العصبي، والشعور بالكآبة، وللتخلص منها يمكنك إتباع الآتي:

1- تحديد يوم معين في الأيام القادمة للإقلاع عنها مع شحذ الهمة والعزيمة والإصرار.
2- التفكير دوما في أضرارها، ويا حبذا إذا دونت ذلك في مذكرة واطلعت عليها كل يوم.
3-لا تجلسي وحدك كثيراً، وحاولي ملء الفراغ بما هو مثمر ومفيد.
4- إذا أتتك الرغبة لممارسة ذلك، حاولي تجاهل الأمر وفكري في ممارسة نشاط آخر، وتذكري أن الله تعالي يراقبك ومطلع على ما تفعلين.
5- ابتعدي عن كل ما يهيج الرغبة الجنسية (صور، أفلام، مناظر، قصص ....إلخ).

وللفائدة راجعي أضرار هذه العادة السيئة: (18501 - 234028 - 3509- 54712 - 260343 )، وكيفية التخلص منها: (3509 - 260768 - 54892 - 262132 )، والحكم الشرعي للعادة السرية: (469- 261023 - 24312 ).

وفقك الله لما يحبه ويرضاه.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة