العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الحمل العنقودي
ما هو الحمل العنقودي؟ وكيف يمكن التخلص منه؟

2013-04-02 02:51:29 | رقم الإستشارة: 2167686

د. منصورة فواز سالم

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 9434 | طباعة: 169 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 2 ]


السؤال
السلام عليكم

أريد معرفة ما هو الحمل العنقودي؟ يشك الدكتور في وجوده عندي، مع العلم أني أجهضت، حملت وأنا مركبة للولب وكانت تستحيل حياة الجنين، فأجرى لي الدكتور عملية إجهاض بإعطائي حقنا ثم أجرى لي عملية تنظيف للرحم وأنا في الشهر الثاني، وبعد ذلك استمر نزول الدم وعندما ذهبت له أخبرني أنه يشك في وجود حمل عنقودي، وأنا لا أعرف ما هو؟ ومدى خطورته؟ أريد أن أعرف كيفية التخلص منه، وهل توجد خطورة عليّ؟

جزاكم الله كل خير.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ جيهان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

في الحمل السليم يتم تلقيح البويضة التي تحتوي على 23 صبغياً (كروموزوم) من الأم بواسطة الحيوان المنوي الذي يحتوي على 23 صبغياً (كروموزوم) من الأب، وبذلك يتكون جنين يحتوي على 46 صبغياً كروموزوم (Chromosome)، وتنتقل الصفات الوراثية من الأب والأم عن طريق هذه الكروموسومات إلى الجنين السليم.

في الحمل العنقودي إما أن يكون حملاً عنقودياً جزئياً،عندما يكون هناك تضاعف بعدد الصبغيات التي يكون مصدرها من الأب وبالتالي يحتوي الجنين على 69 كرموسوم 23 من الأم و46 من الأب، أو عقب تلقيح بويضة واحدة على يد حيوانين منويين مختلفين، وبالتالي ينشأ حمل عبارة عن ورم نسيجي غير سرطاني داخل الرحم بسبب هذا الخلل الكروموسومي، ويحتوي على بعض الأنسجة الطبيعية وبعضها غير طبيعي، ولا ينشأ عن هذا الحمل جنين قابل للحياة، ولا توجد في الحمل العنقودي الكامل أنسجة مشيمة سليمة بتاتاً، ولذلك لا يمكن أن يتكون جنين حي.

من أعراض هذا الحمل نزيف مهبلي يظهر في الثلث الأول من الحمل، وغالباً ما يكون باللون البني الغامق إلى الأحمر الفاتح، مع غثيان شديد وتقيؤ، وأحياناً خروج كيس يكون شكله كالعنب مع إحساس بالضغط أو الألم في منطقة الحوض، وخلال الفحص أو الكشف الطبي يمكننا ملاحظة الأمور التالية: تضخم سريع جداً في الرحم، أي أن حجم الرحم يكون كبيراً جداً نسبة لحجم الرحم المفروض أن يكون في هذه المرحلة من الحمل، مع ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستوى هورمون الحمل (HCG- Human chorionic gonadotropin) بشكل غير عادي، ويظل مرتفعاً حتى بعد الإجهاض وإنزال الحمل العنقودي لفترة طويلة، وعند فحص الموجات فوق الصوتية (US) الذي يفضل إجراؤه في هذه المرحلة عبر المهبل (Transvaginal)، يمكن غالباً ملاحظة عدم وجود جنين، عدم وجود السائل السلوي (Amniotic fluid)، مشيمة سميكة ومليئة بالأكياس تملا تجويف الرحم، ووجود أكياس في المبيضين، وبالتالي بدون هذه الأعراض والفحوصات والتحاليل لا يوجد حمل عنقودي.

عند تشخيص الحمل العنقودي يجب متابعة مستوى هورمون الحمل في الدم، لكي نتأكد من أنه تمت إزالة الأنسجة العنقودية بشكل كامل، وبعد عودة مستوى الهورمون إلى المستوى الطبيعي تستمر متابعة الحالة لمدة نصف سنة وحتى سنة، وفي خلال هذه الفترة ننصح بعدم الحمل لنتأكد أن زيادة ارتفاع هورمون الحمل غير ناجم عن تطور الأنسجة العنقودية من جديد، خصوصاً وأن إسقاط الجنين هو عملية صعبة ومحبطة، لذلك من المهم الانتظار بعد الحمل العنقودي.

وفقكم الله لما فيه الخير.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة