العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الدوخة والدوار
ما هي أهم وسائل علاج الوصلة بين الوريد والشريان؟

2013-03-05 07:40:09 | رقم الإستشارة: 2164054

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 2204 | طباعة: 160 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 3 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قبل ثلاثة أشهر بدأت أسمع نبض قلبي في أذني اليمنى أو بالضبط صوت تدفق الدم في الأوعية، وهذا الصوت يختفي بمجرد الضغط على الرقبة تحت الأذن اليمنى، وعند الوقوف أشعر بدوار شديد وتعب وسواد يغشى عيني اليمنى، وقليلاً في اليسرى، ويستمر لمدة خمس ثوانٍ ثم يختفي، ذهبت لاستشاري أنف وأذن وحنجرة، وأكد سلامة أذني وأنه من المحتمل أن تكون المشكلة في الأوعية الدموية في الرقبة.

فذهبت لاستشاري آخر في الاختصاص نفسه وفحص أذني ولم يجد مشكلة فيها، وقال كما قال الطبيب السابق أن المشكلة قد تكون في الأوعية الدموية في الرقبة، فطلب مني أشعة صوتية للتأكد من التشخيص، وأجريت الأشعة، فكانت النتائج توضح وجود مشكله في الأوعية الدموية، وهي: احتمال وجود وصلة بين الوريد والشريان، فنصحني أن أجري أشعة الرنين المغناطيسي، فأخذت موعداً في مستشفى حكومي فكان الموعد بعد ثلاثة أشهر.

انتظرت لمدة شهر واحد لعل المشكلة تختفي لكن الأعراض ما زالت كما هي، وزاد الصوت في أذني لدرجة أنه يصعب علي النوم، فذهبت لاستشاري مشهور في الأوعية الدموية في مستشفى خاص لعله يعطيني علاجاً مؤقتاً، لكنه قال كما قال الأطباء من قبله، ونصحني أن أعجل في إجراء أشعة الرنين المغناطيسي وأعطاني تقريراً أدخل به قسم الطوارئ في المستشفى الحكومي.

سؤالي: هل علي أن أدخل قسم الطوارئ؟ أم أنتظر موعدي المتبقى عليه شهران؟ وما هي الإجراءات العلاجية المتوقعة لمثل حالتي؟

أفيدوني جزاكم الله خيراً.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ تهاني حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

من الغريب أن تحصل مثل هذه الوصلة بين الشريان والوريد دون رض أو إجراء عملية جراحية في منطقة الرقبة، وإن كانت من منشأ خلقي، أي أنها ولادية فإنها عادة ما تكون موجودة منذ الصغر وقد لا تكون ظاهرة منذ الولادة إلا أنه يزداد حجمها تدريجياً، وبالتالي تزيد معها الأعراض مع مرور الوقت.

إن كان طبيب الأوعية قد اشتبه بوجود الوصلة فإنه يجب أن تتبعي نصائحه، ويفضل مراجعة قسم الطوارئ وإدخالك إلى المستشفى، وإجراء الصورة بأقرب وقت، فقد يكون هناك حاجة للتدخل الجراحي حسب نتائج الصورة بالطنين المغناطيسي.

وأما عن سؤالك عن الإجراءات العلاجية، فإنه يعتمد على السبب، فإن كان وصلة بين الشريان والوريد فعلى الأكثر أنك تحتاجين إلى تدخل جراحي لأن هذه المنطقة تضخ الدم إلى الدماغ، وهذه الوصلة قد تؤدي إلى تضخم الجزء الوريدي، وهذا قد يكون له نتائج سلبية في منطقة الرأس والعنق، أما إن كانت هذه الوصلة في الأطراف فهي قد تسبب زيادة في تدفق الدم إلى الطرف، ويكون دافئاً أكثر من الطرف الآخر، وقد يسبب أن يكون الطرف المصاب أكبر من الطرف الآخر، إلا أنه يمكن عدم إجراء العملية في الأطراف.

نرجو من الله لك الشفاء والعافية.

تعليقات الزوار

اصبر لاعله خير

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة