العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



آلام البطن عمومًا
أعاني من الآم البطن حتى إنها توقظني من النوم، ما توجيهكم؟

2013-02-24 10:31:33 | رقم الإستشارة: 2163184

د. عطية إبراهيم محمد

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 3424 | طباعة: 140 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم

أنا طالب أدرس في كندا منذ 4 شهور -والله الحمد- منذ وصلت كندا بدأت رحتلي مع الآلام القديمة للبطن التي كنت أعاني منها في السعودية منذ سنتين تقريباً، وهي آلام متوسطة في الجهة اليسرى من البطن تحت القفص الصدري، توقظني من النوم باستمرار، وعند تناولي للطعام تخف وتنعدم، وبعد فتره تعود، وعند الأكل أيضاً تخف وتنعدم، وبعد فترة أو أثناء النوم تعود، وهكذا، وقد عملت فحصاً قبل 6 شهور في السعودية، وقال الدكتور بأنني سليم، ولا أدري ما الذي علي فعله؟

هل أستمر في الأكل حتى لا تعود مجدداً؟ وهل هناك أطعمه مخصصة تساعدني على التخلص منها أم علي مراجعة أخصائي أيضاً؟

أفيدوني بارك الله فيكم، وما هي نصيحتكم لي؟ وهل الحليب والعسل يخففان من الألم؟

وشكراًً.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ رامز حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

الآلام التي وصفتها بهذه الصفة، وعلاقتها بالأكل، وفي هذا المكان لها علاقة بالاثني عشر، وهو العضو الذي يلي المعدة مباشرة، ومن الممكن أن تكون التهابات في هذا الجزء من الأمعاء، أو تكون لها علاقة بقرحة الاثني عشر، وتحتاج أولاً إلى تحليل جرثومة المعدة H pylori وإذا كان التحليل إيجابياً فهناك علاج معروف لأطباء الباطنة يسمى العلاج الثلاثي لمدة عشر أيام، وهناك منظار المعدة، والأنثى عشر لتصوير واستكشاف ما إذا كانت هناك قرحة أم لا؟

يجب أن تتعود في الفترة القادمة على الوجبات الخفيفة، والمتكررة، لأن إفرازات المعدة التي تفرز على معدة خالية من الطعام هي التي تؤدي إلى هذه الآلام، وعلى ذلك فإن القليل من الطعام في المعدة يمنع وصول هذه الإفرازات إلى الاثني عشر، ويمنع الآلام، وهناك أقراص أيضاً يمكن أن تهدئ من هذه الآلام، مثل: pariet أو أقراص losic 20 mg يومياً على الريق صباحاً حتى يتم تشخيص الحالة.

وفقك الله لما فيه الخير.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة