العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



القلق والتوتر عمومًا
كيف أتخلص من القلق الذي أصابني بعد مرض صاحبي؟

2013-01-24 10:43:14 | رقم الإستشارة: 2159756

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 2140 | طباعة: 190 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 1 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
جزاكم عنا ألف خير.

أنا شاب عمري 36 سنة، متزوج من المغرب، وعندي طفل، لا أذخن، ولا أتعاطى أي شيء من المحرمات ولله الحمد.

مند 26.09.2012 وبعد مرض صديق لي بمرض سرطان في المخ صنف 4 أصبحت أتمنى من الله أن يشفيه من عنده، وأتمنى أن تدعو له بالشفاء، إن الله على كل شئ قدير، بعد هذا أصبت بالتوتر والقلق الدائم، لدرجة لا أستطيع النوم في الليل.

أصبح بطني يؤلمني كثيرا، مع غرغارة وانتفاخ، عملت منظارا كاملا للقولون، وتم التشخيص على أنه القولون العصبي ولله الحمد، ووصف لي الدكتور أدوية هي:

"DEBRIDAT Trimébutine "MEBEVERINE Forte

لمدة شهرين، وشعرت بتحسن شيء ما والحمد لله، لكن منذ 15 يوما وأنا أحس بثقل في مؤخرة رأسي، وألم في رقبتي، وخصوصا الجهة اليسرى، وفي بعض الأحيان يمتد على كتفي الأيسر، ويبدأ بعد فترة الظهيرة إلى الليل وليس في الصباح، كما أني أستطيع تحريك رأسي في كل الاتجاهات بكل سهولة.

إضافة لوخز في صدري في الجهة اليمنى من فترة لأخرى، مع سعال خفيف، وكثرة البلغم في البلعوم الأنفي، فأسحبه على فمي بالتنخيم وأبصقه، ولونه أبيض، وذلك مدة شهر تقريبا.

عملت أشعة للصدر، وكانت سليمة ولله الحمد، كما أني عملت تحاليل الدم، وهي كالتالي:

الكريات الحمراء : 5,64 - هموكلوبين : 15,4 - هيماتوكريت : 46 - الصفائح الدموية : 157000
VGM : 82 - TCMH : 27 - CCMH : 37
كريات البيضاء : 6560 - نتروفيل : 42% أي 2755 فى مم3 - اوزنوفيل : 5% أي 328 فى مم3 - بازوفيل : 0 - ليمفوسيت : 45% أي 2952 فى مم3 - مونوسيت : 8% أي 525 فى مم3.
SGOT : 20 UI/I - SGPT : 13UI/I

قال لي الدكتور إنها جيدة، والحمد لله، لكن الثقل في مؤخرة رأسي والألم في رقبتي سببا لي قلقا كبيرا.

بالنسبة لأشعة الصدر كم المدة اللازمة لكي أعملها ثانيا؟ وهل هناك تحاليل للكشف عن الأورام مبكرا؟ وما هي؟

أفيدوني أفادكم الله وأحسن مثواكم، وآخر دعوانا إن الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، عليه الصلاة والسلام.

و أسأل الله أن يمتعنا بأسماعنا، وأبصارنا، وعقولنا، ودماءنا، وشحومنا، وقوتنا، ويجعلها الوارث منا، والشفاء لكل مرضى المسلمين.

آمين يا رب العالمين.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ رضوان حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

واضح أنك تأثرت بمرض صديقك، ونرجو من الله أن يمن عليه بالشفاء والمعافاة، فهو الشافي والمعافي، وهو على كل شيء قدير، والحمد لله على ما قضى، وكل أمر المؤمن خير، وأذكرك بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم (عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله له خير، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن، إن أصابته سرّاء شكر فكان خيرا له، وإن أصابته ضرّاء صبر فكان خيرا له).

وواضح أنك أصبت بالقلق والتوتر كما ذكرت، وشيء من القلق أمر طبيعي، بل إن القلق البسيط هو ما يدفعك للإنجاز واتخاذ الوسائل لحماية نفسك من كل ما يؤذيك، وهو من طبيعة هذه الدنيا.

إلا أننا يجب أن نعلم أن القلق لن يغير في الوضع شيئا، وتوكلنا على الله والرضا بقدر الله يجعلنا أكثر تقبلا لما قدره الله لنا وعلينا.

ومن الأمور التي ترتبط بالقلق هي أعراض القولون العصبي، والأدوية التي تناولتها تعالج الجانب الجسدي من القولون العصبي.

ومن أعرض التوتر هي أعرض شد العضلات، وهو الثقل الذي تشعر به في مؤخرة الرأس، وآلام العضلات وأعراض آلام الصدر أيضا قد تترافق مع التوتر، فعضلات الصدر من أكثر العضلات في الجسم التي تتأثر بالقلق.

أما عن الصورة الشعاعية فإن كانت طبيعية فلا حاجة لإعادتها، وهذه الأعراض من سعال ليست من الصدر، وإنما هي على ما يبدو تأتي من الأنف، وتنزل إلى الخلف، ثم يشعر بها الإنسان في البلعوم الأنفي، أو عند الحنجرة فيخرجها، وهي إما أن تأتي من حساسية في الأنف، أو التهاب في الجيوب.

ولذا يفضل تناول بعض الأدوية التي تساعدك، ولعدة شهور للتأقلم مع الوضع، ثم يمكن أن توقفها بعد ذلك، وهي حبوب (dogmatil 50)
ويؤخذ منها حبة مرتين في اليوم، ويمكن زيادتها بعد فترة إلى ثلاث إن لزم، ثم بعد شهرين إلى ثلاث، ويمكن أن تعود إلى حبتين في اليوم ولمدة شهرين، ثم تنزلها لحبة واحدة لمدة شهر، ثم يمكن التوقف عنها.

ومن الأمور التي تفيد بإذن الله هو الانشغال بممارسة الرياضة، مثل المشي، والجري اليومي، وكذلك ممارسة تمارين الاسترخاء.

والله الموفق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة