العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الآلام السابقة والمصاحبة للدورة
آلام أسفل الظهر وفي الرحم قبل موعد الدورة.. هل تؤثر على الحمل مستقبلا؟

2012-12-20 09:53:34 | رقم الإستشارة: 2158172

د. أحمد محمود عبد الباري

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 26590 | طباعة: 226 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 8 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا متزوجة منذ ثلاثة أشهر، وعمري 19 سنة، وأحس بآلام بسيطة أسفل الظهر، وفي منطقة الرحم قبل موعد الدورة بخمسة أيام، وتزداد آلام منطقة الرحم في أول يوم من نزولها.

فهل هذا أمر طبيعي، علما بأن الدورة عندي منتظمة تأتي كل ثلاثين يوما أو ثمانية وعشرين يوما؟ وأعاني من حرقان في البول، وقالت لي الطبيبة: صديد بسيط اشربي ماءً كثيرا، وبيرة، وبقدونس، ووصفت لي علاجا، وأنا أتمنى أن أحمل الشهر القادم، فهل هذا يؤثر على عدم الحمل؟
أفيدوني بارك الله فيكم.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أمة الله حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

هل تشعرين بآلام أثناء الجماع؟ وهل تعانين من وجود إفرازات مهبلية، وما لونها إن وجدت؟ فإن الإفرازات المهبلية تدل على وجود التهاب مهبلي، وهو بدوره قد يؤدي إلى إثارة مجرى البول والإحساس بالرغبة في التبول، كما أنها قد تؤدي إلى انتقال الالتهاب لمجرى البول، والمثانة البولية مما يؤدي إلى الشعور بحرقة في البول.

إن الإفرازات المهبلية قد تكون شفافة مصحوبة بقليل من الصفرة، وهذه من الإفرازات الطبيعية عند النساء, أما الإفرازات البيضاء الثقيلة (التي لونها كاللبن), فهي إفرازات تدل على وجود التهاب مهبلي، والذي عادة ما يكون بسبب فطريات, وقد تكون مصحوبة بحكة.

وكذلك الإفرازات الصفراء والبنية تدل على وجود التهاب مهبلي، ومما يزيد فرصة التعرض لمثل هذا الالتهاب: مرض البول السكري, استخدام المضادات الحيوية لفترة طويلة.

لذا يرجى التأكد من عدم استخدام المضادات الحيوية لفترة طويلة بلا ضرورة, كما يجب عمل تحليل للبول (للتأكد من عدم وجود صديد، ولا سكر ولا زلال) وآخر للدم (سكر بعد الأكل بساعتين)، كما يرجى تجنب العلاقة الزوجية في فترة العلاج.

وبالنسبة لعلاج الإفرازات المهبلية, يجب تناول التحاميل أو المراهم الموضعية مرة واحدة يوميا لمدة أربعة أيام, مثل Gynotrosyd Vaginal Suppository or cream بالإضافة إلى قرص واحد يوميا لمدة أربعة أيام من الـ Diflucan بعد التأكد من عدم وجود حمل.

كما يجب إفراغ المثانة البولية تماما قبل الجماع مع عمل غسيل مهبلي.

أما بالنسبة لحرقان البول فلا بد من عمل تحليل ومزرعة للبول للتأكد من عدم وجود صديد, فإذا وجد صديد فلا بد من تناول المضاد الحيوي المناسب طبقا للمزرعة، والتهاب المسالك البولية لا يؤثر على الخصوبة.

أما الالتهابات والإفرازات المهبلية فقد تؤثر على الحيوانات المنوية، وتجعلها في وسط غير مناسب مما يؤثر على الخصوبة.

والله الموفق.

تعليقات الزوار

ششششششششششكرا ع المعلومة

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة