العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




تعرضت في بداية حملي لأشعة إكس.. فهل هناك خطورة؟

2012-10-07 07:52:51 | رقم الإستشارة: 2152326

د. رغدة عكاشة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 27279 | طباعة: 194 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 6 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا حامل بفضل الله في الأسبوع الأول من شهري الثامن، وكنت قد سافرت إلى زوجي في أول يوم في الشهر إلى إحدى الدول العربية التي من ضمن إجراءات الإقامة بها عمل أشعة إكس على الصدر، ولم يكن عندي أي شك بوجود الحمل ولكن -قدر الله- وما شاء فعل، وبالفعل تعرضت لهذه الأشعة صورة واحدة على الصدر بعد سفري بـ 11 يوما، أي أنه إذا حدث الحمل في أول يوم سفر لي لزوجي، فهذا يعني أني تعرضت لهذه الأشعة بعد 11 يوما من حملي، وأنا أعلم تمام العلم أن هذه الأشعة خطيرة جدا علي الأجنة، ولكن بعد فحصي بالسونار الثلاثي والرباعي الأبعاد قالت لي الطبيبة بأنه لا يوجد أي تشوه -ولله الحمد-.

ما أود السؤال عنه، هل يمكن أن يكون قد حدث مكروه للجنين، ولا تظهره الأشعة؟ فمثلا هل تؤثر على العقل؟ قالت لي الطبيبة إنه لن يضر بإذن الله لأن الأشعة كانت في أول أيام الحمل، وأخبرتني أنه إذا كان لها أثر على الجنين كنت قد تعرضت للإجهاض، ولكن هذا لم يحدث بفضل الله.

أنا في حيرة من أمري وقلقة وكل شيء بتقدير الله، لكن أردت الاطمئنان، وإن كان علي تناول أي عقار مثلا لتجنب مثل هذه الأشياء أرجو الرد، وجزاكم الله خيرا، ونسألكم الدعاء.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم رزان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فلا داعي لكل هذا الخوف والقلق -يا عزيزتي- فالصورة الشعاعية التي قمت بعملها لن يكون لها تأثير على الحمل -إن شاء الله- وذلك لعدة أسباب:
1- إن التعرض للأشعة أو للأدوية في المراحل المبكرة جدا من الحمل, وقبل أن تعرف السيدة بأنها حامل, أي قبل أن تتأخر الدورة الشهرية , يكون له تأثير نسميه: ( إما كل شيء أو لا شيء).

وهو ما يعني طبيا بأن هنالك احتمالين فقط للتأثير, الاحتمال الأول هو: أن تقوم الأشعة أو الأدوية التي تم التعرض لها, بقتل خلايا الحمل كلها, فلا تعود هذه الخلايا قادرة على الانقسام أبدا, فيحدث الإجهاض بشكل مبكر جدا, وقد يصادف الإجهاض مع موعد نزول الدورة أو قد يظهر على أن الدورة قد تأخرت لأيام قليلة.

والاحتمال الثاني هو: أن لا تتمكن الأدوية أو الأشعة من التأثير على خلايا المضغة أي لا تتمكن من قتلها, فتتابع هذه الخلايا نموها وانقسامها بشكل طبيعي كالمعتاد, وتتطور إلى جنين كما لو أنها لم تتعرض لأي مؤثر سيء إن شاء الله.

إذن وبوضوح أكرر لك ثانية لتطمئني أكثر: إن تعرض المضغة في مراحلها المبكرة جدا للأشعة من الممكن أن يؤدي إلى موتها, لكن لن يؤدي إلى تشوهها بإذن الله تعالى, والسبب أو التفسير العلمي لذلك هو أن المضغة تكون في مراحلها المبكرة جدا عبارة عن بضع خلايا قليلة العدد فقط, ولا تكون قد وصلت بعد إلى مرحلة تشكل الأعضاء, والخلايا لا تتشوه بل تموت, وبموتها سيحدث الإجهاض حتما, والذي يتشوه هو الأعضاء فقط, هذا والعلم عند الله عز وجل.

2- إن تعرضك للأشعة تم لمرة واحدة فقط وليس أكثر, وجرعة الأشعة التي يتعرض لها الجسم في هذه الحالة تكون متدنية جدا، وهي ضمن حدود السلامة المسموح بها حتى على الجنين.

3- إن الحمل في هذه المرحلة المبكرة يكون ما يزال في الحوض العظمي, ولم يصعد بعد إلى جوف البطن , وبالتالي هو محمي بكثير من الأنسجة والعظام.

ما أنصحك به الآن هو الاستمرار في المتابعة مع طبيبتك كالمعتاد, فإن كان التصوير التلفزيوني طبيعيا, فاطمئني بإذن الله, مع العلم بأن هنالك دوما نسبة من التشوهات الخلقية قد تحدث ولا يمكننا تلافيها، رغم كل التقدم في الطب والعلم والتصوير التلفزيوني, وهي وتقدر بـ 5% من كل الولادات, وتحدث حتى في أكثر البلدان تقدما.

توكلي على الله عز وجل, فهو خير الحافظين، ونسأل الله العلي القدير أن يتم لك الحمل والولادة على خير, وأن يرزقك الذرية الصالحة والمعافاة التي تقر بها عينك.

تعليقات الزوار

بارك الله فيك على الجواب الملم ونفع الله بك وبعلمك

جزاكم الله خيرا

جزاكم الله خير الجزاء

شكرا

إن الله على كل شئ قدير ..وهو خير الحافظين..

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

لا يوجد استشارات ذات صلة

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة