العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



انخفاض الضغط
هل للضغط علاقة بزيادة ضربات القلب؟

2012-08-02 11:07:44 | رقم الإستشارة: 2148352

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 12430 | طباعة: 218 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 10 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لدي زيادة في عدد ضربات القلب أثناء الوقوف, دون بذل أي مجهود, وعند الجلوس يعود النبض لطبيعته, لكنني بمجرد الوقوف يزداد النبض, علمًا أني عملت تخطيط قلب, والنتيجة أني سليم, ونتيجة تحليل الغدة الدرقية سليمة, وتحليل فقر الدم سليم, وضغط الدم سليم, لكن الضغط عندما أكون واقفًا ينخفض, فهل للضغط علاقة بزيادة ضربات القلب؟

وهذه نتيجة تحليل الغدة الدرقية:

T3 7.13
T4 21.31
TSH 1.12
هل التحاليل سليمة؟
وما تشخيصكم لهذه لحالة؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

هذه التحاليل للغدة الدرقية سليمة.

إن انخفاض الضغط عند الوقوف - الذي ذكرت أنه وجد عندك - يسمى بانخفاض الضغط الانتصابي, وهو هبوط الضغط العالي (الانقباضي), أو المنخفض (الانبساطي), أثناء الانتقال من وضعية الاستلقاء إلى وضعية الوقوف, أو أثناء الوقوف لفترات طويلة دون حراك، وقد يترافق أحيانًا بدوار, أو أحيانًا فقدان وعي مؤقت, فعند الانتقال من وضعية الاستلقاء إلى وضعية الوقوف، يزداد ضغط الدم الانبساطي بشكل طبيعي، بمعدل 5–10 ميلليمتر زئبقي, ويتم التحكم بهذا التغيير عن طريق مستقبلات عصبية تتأثر بضغط الدم.

أما عند مرضى هبوط الضغط الشرياني الانتصابي، فينخفض الضغط عند الانتقال من وضعية الاستلقاء إلى وضعية الجلوس, أو من الجلوس إلى الوقوف, ويكون هذا على حساب الضغط الانقباضي والانبساطي معًا, ويحاول الجسم المحافظة على الضغط, فيزيد من عدد ضربات القلب, ويزيد من قوة ضربات القلب.

وهناك أسباب عديدة لانخفاض الضغط الانتصابي, وهي:

1- استعمال بعض الأدوية, مثل:

- الأدوية النفسية.

- خافضات الضغط, وموسعات الأوعية.

2- استعمال المدرات بشكل كبير، والنزف الشديد، والإقياءات، والإسهال، والتعرق الغزير، وقصور الغدة الكظرية.

3- البقاء في السرير لفترات طويلة.

4- ضعف العضلة القلبية:

- نقص نتاج وضخ عضلة القلب.

- أنواع قصور القلب المختلفة, والآفات الدسامية.

- تراكم الدم في الأوردة: دوالي الطرفين السفليين.

5- اضطرابات عصبية: التوتر النفسي المستمر، والتهابات الأعصاب المزمنة, وداء السكري، وبعض أنواع فقر الدم، واستعمال المشروبات الكحولية بكثرة.

6- في بعض الاحيان قد لا يوجد أي سبب لانخفاض الضغط الانتصابي.

وأما العلاج فيكون بمعالجة السبب - إن وجد -.

- استعمال الجوارب الضاغطة، خاصة عند وجود دوالي في الطرفين السفليين.

- استعمال الأدوية الرافعة للضغط مثل: (Ephedrine).

- زيادة كمية ملح الطعام, والتغذية الجيدة والمتوازنة.

- ممارسة الرياضة بشكل منتظم, وتمارين الاسترخاء.

وعند الانتقال من وضعية الاستلقاء إلى الجلوس فيفضل أن يكون ببطء, ثم الانتقال من الجلوس إلى الوقوف
ببطء أيضًا.

شفاك الله وعافاك.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة