العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الإسهال
متى يكون وضع الإنسان طبيعا في التبرز؟

2012-07-23 08:52:57 | رقم الإستشارة: 2147554

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 15557 | طباعة: 170 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 6 ]


السؤال
السلام عليكم.
كل عام وأنتم بخير وصحة وعافية.

أعاني من كثرة التبرز, أتبرز حوالي 4 أو 5 مرات في اليوم, وكلما دخلت الخلاء لا أخرج بولا بمفرده أبدا, ولكن لا بد من التبرز أولا, وهذه طبيعتي, فهل يدل ذلك على شيء؟

وأعاني منذ عدة سنوات من ضعف عام دائما, ومن الكسل, لدرجة أحيانا لا أستطيع القيام للعمل أو الصلاة, وتحليل الهيموجلوبين جيد, ووظائف الكبد جيدة والحمد لله, وأيضا البراز لا يوجد فيه ديدان, تناولت فيتامينات كثيرا ولا جدوى.

مع العلم أن طولي 190 سم, ووزني 75 كيلو, وأكلي مفيد ومتنوع.

والسؤال هو: هل كل ما أعاني منه يعبر عن مشكلة في المعدة وهي التي تسبب النحافة؟ لأني سمعت أن صعوبة الامتصاص في المعدة تسبب الضعف, وعدم استفادة الجسم من الطعام.

أرجو أن تنصحوني بالتحاليل المطلوبة, وما هو التخصص الصحيح للطبيب كي أعرض عليه تلك التحاليل؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علاء حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن الوضع الطبيعي لعدد مرات التبرز في اليوم يتراوح من 3 مرات في اليوم إلى ثلاث مرات في الأسبوع, أما ما زاد عن 3 وكان مائعا أو لونه مائلا للشحوب, أو يكون ذو طبيعية دهنية, ويطوف فوق الماء في الحمام؛ فإن هذا يعتبر غير طبيعي, ويتطلب عمل تحاليل للبراز للتأكد من سبب ذلك.

من أحد أسباب نقص الوزن وكثرة عدد مرات التبرز هو سوء الامتصاص, وله عدة أسباب, ومنها الداء الزلاقي والذي تتراوح أعراضه من خفيفة إلى شديدة, وهناك أسباب كثيرة منها الأدوية, ومنها الإصابة بطفيلي Giardia, ومنها عدم تحمل الحليب.

في مثل هذه الحالة يفضل مراجعة طبيب مختص بأمراض الجهاز الهضمي, وهو سيقوم بإجراء التحاليل اللازمة سواء تحاليل للدم أو تحاليل للبراز.

وبالنسبة لارتباط خروج البول مع التبرز فهي تابعة لطبيعة الإنسان, فكما قلت إن الموضوع عندك, وطبيعتك هكذا.

والله الموفق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة