العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



ضيق التنفس
أعراض نقص الفيتامين (د) وعلاجها

2012-07-10 11:28:20 | رقم الإستشارة: 2146188

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 108327 | طباعة: 321 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 31 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أشعر بألم دائم في كل العظام, وخلف الرأس, وبضيق في الصدر, وبصداع قوي جدا, وتعب, ودوار دائم, وغثيان, وفقدان الشهية, ووهن عام, وكسل, وعدم اتزان, شخصت حالتي على أنها نقص حاد في فيتامين (د) وعملت تحاليل, وصورة رنين مغناطيسي, وكلها سليمة, فما نصائحكم؟ علما أنني لم آخذ الدواء المناسب, فأرجو وصفه لي.

والسلام عليكم.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ نزار عبدالحفيظ حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أولا: لا يوجد في الطب نقص حاد للفيتامين (د) وإنما يقال نقص بسيط ومتوسط وشديد, والأعراض التي تشكو منها من عدم اتزان, وصداع, ودوار, ليست من أعراض نقص الفيتايمن (د), فأعراض نقص هذا الفيتامين تكون بشكل آلام في العظام, والظهر, والأضلاع, وأحيانا في الحالات الشديدة أعراض نقص الكالسيوم من ضعف في العضلات.

وفي مثل هذه الأعراض يتم أولا الفحص الطبي, فلم تذكر أنك ذهبت للطبيب وقام بفحصك, وماذا وجد في الفحص الطبي, وإن كان هناك علامات نقص نشاط الغدة الدرقية؛ لأن هذا مهم جدا لوضع كل هذه الأعراض مع الفحص الطبي والتحاليل, ومن ثم الوصول إلى التشخيص.

أما إن كان الفحص الطبي سليما, وكانت التحاليل سليمة, عندها يقوم الطبيب بالبحث إن كانت هناك ظروف أو ضغوطات نفسية يمر بها المريض, والتي يمكن أن تفسر هذه الأعراض, خاصة إن لم يكن هناك في الفحص الطبي ما يفسر هذه الأعراض, وكانت الأعراض تزداد عند الضغوطات النفسية, وتخف مع تحسن الحالة النفسية.

أما العلاج فإن كان هناك نقص في الفيتامين (د) فيكون بتناول الفيتامين (د) 2000 وحدة يوميا, وتستمر لمدة شهرين ثم يمكن بعد ذلك تناول 1000 وحدة وهي حبة واحدة.

يمكن أيضا تناول الفيتامين (د) 50000 وحدة كبسولة أسبوعية, ويجب زيادة تناول الحليب أو مشتقات الألبان.

والله الموفق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة