العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الخصوبة وضعف التبويض
ما الفرق بين أيام الخصوبة والتبويض؟ وكيف أعرف أيام التبويض عندي؟

2012-06-25 22:51:16 | رقم الإستشارة: 2144562

د. رغدة عكاشة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 75353 | طباعة: 220 | إرسال لصديق: 1 | عدد المقيمين: 12 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جزاكم الله خيراً على هذا الموقع المفيد.
ما الفرق بين أيام الخصوبة والتبويض؟ وكيف أقوم بحساب فترة التبويض عندي، علماً بأن دورتي منتظمة كل (21) يوم.

وجزاكم الله خيراً.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عائشة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن أيام التبويض هي الأيام التي من المحتمل أن تخرج فيها البويضة من جرابها وتدخل الرحم, وهي فعلياً يوم واحد فقط يصادف 14 يوما قبل موعد نزول الدورة الشهرية المقبلة، لكن ولأننا لا نستطيع تحديد هذا اليوم بشكل مؤكد ودقيق بدون عمل التصوير التلفزيوني يومياً, أو التحليل اليومي للهرمون, فإننا نحسب احتياطاً يوم قبل ويوم بعد هذا اليوم, فنقول بأن أيام التبويض المتوقعة هي تقريباً بين يومي 13 إلى 15 من الدورة المنتظمة.

أما أيام الخصوبة فهي أيام التبويض السابقة مضافاً إليها المدة التي يمكن للبويضة وللحيوان المنوي البقاء خلالها قادرين على الإخصاب.

ولتوضيح الصورة لك أقول:

إن الحيوانات المنوية قد تبقى قادرة على إلقاح البويضة مدة 3 أيام بعد دخولها للرحم, فهنا لو حدث الجماع قبل أو بعد موعد التبويض بثلاثة أيام فإن احتمال الحمل وارد، لذلك تحسب أيام الإخصاب بإضافة ثلاثة أيام لأبكر موعد متوقع لحدوث الإباضة, وكذلك لأبعد موعد متوقع لحدوث الإباضة.

فإن كانت الإباضة متوقع حدوثها بين يومي 13 إلى 15 فإن فترة الإخصاب هي ما بين يومي 10 إلى 18 من الدورة الشهرية.

وبالطبع إن احتمال حدوث الحمل في فترة الإباضة هو أعلى من احتمال حدوثه في فترة الإخصاب.

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك بما تقر به عينك, وأن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائماً.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة