العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



تقشرات وتشققات الجلد
أكزيما اليدين أسبابها وعلاجها

2012-06-24 13:08:30 | رقم الإستشارة: 2144018

د. محمد علام

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 21286 | طباعة: 264 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 11 ]


السؤال
في السابق وفي كل فصل شتاء أصاب بجفاف مع بقع سوداء في اليدين, استعمل مرطبا فيختفي الجفاف والبقع, منذ ثلاث سنوات أتاني الجفاف مع البقع, واستعملت كريما مرطبا لكن بقيت اليدان كما هما, اهملت يدي فترة من الزمن فزادت البقع, وأصبح الجفاف شديدا, مرافقا لحكة وجروح في ظهر يدي, وتشقق في باطنها.

ذهبت للمستشفى وصرف لي كريما مرطبا تقل معه الحكة, وتختفي الجروح, ويبقى الجفاف مع البقع, وإذا توقفت عن استخدام الكريم تعود جميع الأعراض السابقة, وتظهر أحيانا بقع جديدة, ذهبت إلى أخصائي فأعطاني كريم e 45, أيضا الحكة تقل, والجروح تخفي, ويبقى الجفاف والبقع, راجعت الأخصائي مرة أخرى فعمل فحص الدم ليرى إذا كان هناك نقص في الفيتامينات, وأعطاني حبوب فيتامين, وأعطاني كريما لا أذكر هل هو كرتيزون أو يدخل في إحدى مكوناته.

من أول مرة اسخدمته التشققات والحكة اختفيا وبقيت البقع والسواد, استخدمت هذا الدواء بكثرة, ولما علمت أن الكورتيزون كثرته مضرة توقفت عن استخدامه, وذهبت للطبيب مرة أخرى فقال لي ابقَ على كريم e 45, قلت له البقع والجفاف؟ قال لا أعرف كيف أعالجك, ومنذ ذاك اليوم وأنا استخدم إما ليبوبيز أو كريم e 45, فتخف الحكة مع التقشر, ويبقى الجفاف مع البقع, وإذا توقفت فترة عن استخدامهم تعود الأعراض كلها, وأحيانا توجد بقع جديدة, وأنا على هذا الحال منذ أكثر من ثلاثة سنين.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

الأخ الفاضل: ما تعاني منة حسب الوصف المذكور هو أكزيما باليدين, وهناك أنواع متعددة من أكزيما اليدين, والنوع الذي تعاني منه هو نوع مزمن ومتكرر, بمعنى أنه قد يختفي أو يقل في بعض الأحيان, ثم يعاود الظهور مرة أخرى, ويختلف في شدة الإصابة من مجرد جفاف بسيط وتشققات، إلى التهاب حاد مصحوب باحمرار وحبوب بها حكة, أو فقاعات, أو إفرازات وقشور, أو يصبح مستمرا ومصحوبا بزيادة في سمك الجلد.

الأسباب الرئيسية للإصابة هي الاستعداد الجيني عند الشخص, بالإضافة إلى التعرض للمواد المثيرة, أو المسببة للتحسس.

انصحك بتجنب التعرض للماء بصورة مبالغ فيها, حيث إن وضع الأيدي في الماء لفترة طويلة ولمرات متعددة يؤدي إلى جفاف الجلد, وسهولة إصابته بالأكزيما عند التعرض للمثيرات المتعددة, ولابد أن تستخدم مرطبا باستمرار لتليين الجلد, وبالأخص بعد غسيل الأيدى, أو الاستحمام, أو الوضوء, وبعد التجفيف مباشرة, ويديك مازالت رطبة حتى يحتفظ الجلد برطوبتة.

النصحية الأخرى المهمة هي تجنب المواد المثيرة قدر المستطاع مثل المنظفات, والمذيبات, واستخدام الأيدي واحتكاكها المستمر بالأشياء الخارجية مثل الحديد, وغيره بدون حماية مثل إرتداء قفاز مناسب, ويمكنكم أيضا استخدام صابون مرطب لا توجد به مواد عطرية؛ لغسيل الأيدي بدلا من الصابون العادي, على أن يتم ترطيب الجلد مباشرة بعد الغسيل باستخدام المرطبات كما ذكرت سابقا.

هناك نوع من الأكزيما التلامسية نتيجة التلامس مع بعض المواد قد يصيب الأيدي مثل التلامس مع الإسمنت, أو اللاتكس (الموجود بالقفازات) أو النيكل (الساعات والحلى المعدنية) وغيرها, وفي هذة الحالات لابد من الامتناع عن التلامس مع هذه الأشياء.

أخيرا لا تقلق فيمكنكم السيطرة على المشكلة التى تعانون منها باتباع التعليمات السابقة, ويمكنكم استخدام المستحضرات الطبية الموضعية والتي تحتوي على كورتيزون, وتوجد أنواع كثيرة ومتدرجة القوة من هذه المستحضرات, ويختار الطبيب النوع المناسب حسب شدة المرض, ولكن لابد أن لا تزيد مدة الاستخدام عن أسبوعين, ولابد من استخدام هذه المراهم أو الكريمات بصورة متقطعة وتحت الإشراف الطبي حتى نتجنب أي آثار جانبية إن شاء الله.

وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

بارك الله فيك على المعلومات القيمة





قراءة المزيد من التعليقات
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة