العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



تقصير الزوج
زوجي لا يجامعني إلا مرة كل أسبوعين، فهل هذا أمر طبيعي؟

2012-06-11 12:28:36 | رقم الإستشارة: 2143386

د. رغدة عكاشة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 102861 | طباعة: 348 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 29 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا متزوجة من سنة و 10 أشهر من زوج عمره 43، أنا زوجة ثانية مشكلتي زوجي لا يجامعني إلا مرة كل أسبوعين أو ثلاث برغبته هو، وأنا عندما أطلب منه ذلك يجاوبني بالرد ( هناك أزواج بالشهور لا يجامعون زوجاتهم )، هل أنا لصغر سني وعدم تجربتي بالزواج لا أفهم أو مشاعري المندفعة نحو زوجي سلوك خاطئ؟

أيضاً يجاوبني أن الجنس يسبب سرطان البروستاتا ومع الوقت يصبح شبقا، وأن التقليل منه صحة للجسم، أنا لا أنام الليل من شدة حاجتي لزوجي ولا أستطيع اشباع رغبتي .

أرجوكم هل المشكلة فيني أنا؟ أم أنا التي أريد المزيد من الجنس أو المشكلة في زوجي ؟

أرجوكم ساعدوني .
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم ليان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بداية أحب أن أوضح بأنه لم يثبت لغاية الآن وجود علاقة بين كثرة ممارسة العلاقة الجنسية, أو حتى ممارسة العادة السرية عند الرجل, وبين حدوث سرطان البروستات، وقد يكون زوجك سمع هذه المعلومة من مصادر غير موثوقة, فأثرت عليه وازدادت مخاوفه.

ما أظهرته بعض الدراسات, وليس كلها هو أن ارتفاع مستوى هرمون التستوسترون في الرجل, قد يسرع في نمو سرطان البروستات, وإن كان أصلا موجود, أو قد ينشط خلايا سرطانية كانت كامنة, لكنه ليس السبب في بدء تشكل السرطان, وبالطبع هذه الدراسات محدودة وهنالك دراسات تنفي هذا الشيء.

يبقى العامل الأهم في حدوث سرطان البروستات, بل وأغلب السرطانات في الجسم, هو التقدم في السن, والاستعداد الوراثي.

والمهم يا عزيزتي أرى بأن لكل منكما دورا ومسؤولية في عدم جعل هذا الأمر ينعكس سلباً على حياتكما معاً .

فقد يكون زوجك متخوفا فعلاً من السرطان, ويصعب تغيير أفكاره في هذه الحالة, وقد يكون يلجأ إلى هذا القول كمبرر لعدم قدرته على ممارسة الجنس بتواتر أكبر, كما لا أخفي عليك بأن بعض الرجال يظنون فعلا بأن المرأة قد تعتاد على تواتر معين للعلاقة الجنسية, فتطلب المزيد أو لا تعود تقبل بأقل منه مستقبلاً, ولعل هذا ما قصده زوجك بكلمة (الشبق).

في كل الأحوال ومهما كانت أفكاره أو وجهة نظره, فإن كلامي هو موجه لك أنت, وأقوله وكلي رغبة في مساعدتك, فأرجو أن تتقبليه بصدر رحب حتى إن لم توافقيني عليه:

احترمي رغبة زوجك وأفكاره, وقدري ظرفه سواء كان خائفا فعلاً, أو كان لديه سبب آخر, فالرغبة الجنسية هي كالشهية للطعام من الصعب أن يجبر الشخص عليها, إن لم يكن راغب بها أصلا.

فإن كان زوجك يملك القدرة على ممارسة العلاقة بتواتر أكثر, ولا يقوم بذلك وهو قاصد, أو كان لا يعدل بينك وبين الزوجة الأولى, فهذا أمر لن تستطيعي تغييره, وحسابه سيكون بيد رب العالمين.

إن كان فعلاً خائفا من السرطان فإن الخوف بحد ذاته يفقد الرغبة بالشيء, وبالتالي يكون الأمر خارجا عن إرادته أي أنه معذور فعلاً .

وبالنسبة لك فيجب ألا يأخذ هذا الموضوع أكثر من حجمه, ويجب ألا تلحي عليه, وإن لم يكن هنالك رغبة في الحمل عندك, فهنا لا مشكلة, فيمكن اعتبار أن هذا التواتر في العلاقة هو ضمن الحدود المقبولة, وهو كاف لكثير من الزوجات .

والعلاقة الجنسية للأنثى هي أكثر من مجرد علاقة جسدية, لأن الأنثى بطبيعتها تستمتع بأمور أخرى في العلاقة الزوجية, فوجود الدفء والمحبة والود هو مصدر آخر للمتعة .

ولذلك يا عزيزتي اقبلي بما قسمه الله لك, وفي كل شيء ولا تلتفتي إلى ما تقوله الصديقات والقريبات, ولا إلى ما تقرئينه أو تسمعينه من مصادر مضللة تحاول أن تصور العلاقة الزوجية على أنها علاقة جنسية فقط , بل تشوه من غريزة الأنثى .

فالأنثى في الحالة الطبيعية لا تزداد لديها الرغبة الجنسية, إلا في فترة الإباضة, وهذا راجع إلى ارتفاع هرمون التستوسترون في دمها في هذه الفترة, وذلك لحكمة إلهية عظيمة أرادها الله عز وجل, وهي أن ترغب بالجماع بل وتقبل على زوجها ليتم الحمل, أما في باقي أيام الدورة فالرغبة تكون عادية جداً بل وهاجعة, أي نائمة, وتحتاج لمثيرات ومنبهات حتى تنشط, وإن لم تتعرض الأنثى فيها للمثيرات, من أفلام وأغان وغيرها, فإنها ستكون قادرة على التحكم بها .

لا أقصد أن أقول لك بأنك غير طبيعية, لكن يبدو بأن الأمور قد أخذت منحنى آخر في ذهنك, فتدخل فيها عامل نفسي, بحيث أنك أصبحت غير متقبلة لطريقة زوجك, وتشعرين بأنك مظلومة ومغبونة, وأنك لا تنالين حقك مثل بقية النساء .

وبمعنى آخر قد لا تكون المشكلة كما تعتقدين, أي ليست زيادة رغبتك في الجنس, لكن المشكلة هي بأن الفكرة أصبحت مسيطرة على تفكيرك, وقد وصلت الفكرة عندك إلى مرحلة الإلحاح, فمن المعروف بأن أي شيء ممنوع يصبح مرغوبا.

ولذلك يا عزيزتي أنت قادرة على السيطرة على نفسك وعلى هذه الرغبة, وهي ليست جامحة كما تعتقدين, ولكن ولأنك تعرفين بأنك على حق, فإنك تفكرين بالأمر وباستمرار, بل وترفضين الاستسلام .

ولأقرب لك الفكرة أقول : افترضي بأن زوجك اضطر للسفر بعيداً عنك مدة سنة لأي سبب, أو أصابه مرض لا قدر الله, فكيف ستتدبرين الأمر؟ بل كيف تدبرت أمرك قبل الزواج؟ بالتأكيد بأنك ستتفهمي الظرف حينها, بل وستتعاوني معه, وتكوني خير معين له, و لن تلجأي إلى أي طريقة تغضب الله عز وجل.

إذا يا عزيزتي هي الأفكار تنتابك من هنا وهناك, وتولد لديك مشاعر نفسية سلبية, تجعلك ترفضين التنازل عن حقك في العلاقة, أو حتى التقليل منه أو المساس به, والتنازل مبدأ أساسي في الحياة الزوجية, ليس في الجنس فقط بل في كل شيء .

وقد تكوني استقيت معلومات خاطئة من مصادر خاطئة, فجعلتك تشعرين أكثر بضخامة الأمر, وزادت من تمكن هذه الأفكار منك .

والحل بسيط إن أردت, وهو أن تعيدي نظرتك إلى معنى الزواج, فهو ليس علاقة جنسية بتواتر معين, بل هي علاقة إنسانية تحمل متعاً كثيرة أخرى, أهمها متعة المشاركة, والتضحية, والعطاء.

أتمنى لك كل التوفيق في حياتك القادمة إن شاء الله.

تعليقات الزوار

جزاك الله خيرا يا اخت المجيبة عن سؤال اختنا المتحيرة واضيف لاجابتك ما هو مجرب الا وهو الدعاء فان كان ولابد من الرغبة بالجنس فقولي اللهم يا جامع الناس ليوم لاريب فيه اجمع بيني وبين زوجي بالحب والودوزيدي ما شئت من الدعاء واصري بالدعاء

الله يكون في عونك فكلان الاستشاري خير الكلام وله الشكر

الله يفرج همج

-ممكن والله اعلم ان هناك اسباب اخري لا يريد الزوج ان يبوح بها لزوجته حتي لا يجرحها مثل شكل الجسم الذي كان يحلم به او ضعف عنده ، والنصيحه هي علي زوجك ان يكثر من تناول الاطعنها المساعده مثل اكل الجرجير وشرب عصير الافكادو وعليك دور وهو تعمد إثارته في وقت لا يتوقعه ، كذلك عليكي ان تتجاوبي معه اثناء الجماع حتي وان كنتي تبالغي فهذا يحفزه كثيرا وان تمدحي قدرته الفائقه في الجماع وان تضعي يدكي علي قضيبه ....الخ فكل هذه طرق وأساليب لاثارة الزوج زرع الثقه بنفسه ... وفقك الله لكل خير...

ارجو من الاخت السائلة عدم طرح الاسألة للعامة , وطرحها لاهل العلم في هذا الشأن .


العلاقة الواجبة بين الزوجين والصحية هي مرة او مرتان في الاسبوع , اما كونه يقول انها تسبب المرض ونحو ذالك فهذا امر خاطئ .

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة