العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



أمراض المريء
أعاني من ألم أثناء البلع... فما السبب والعلاج؟

2012-05-28 12:49:52 | رقم الإستشارة: 2142606

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 9656 | طباعة: 276 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 3 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تعاني أمي منذ عدة أيام من ألم شديد أثناء البلع في ظهرها ممتد بين كتفيها، مقابل تماماً للمريء والمعدة، مع العلم أنها كانت تعاني من ألم في المعدة أحياناً حسب حالتها النفسية، فما تشخيص ذلك هل هو من المريء؟

مع العلم أيضاً أن الألم يأتي حتى مع بلع الريق! أرجو الرد سريعاً لأني لا أعرف لمن أذهب من الأطباء الباطني أم ماذا؟

ولكم جزيل الشكر.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ غادة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فحبذا لو كنت ذكرت إن كانت الوالدة تعاني من أي أمراض مزمنة كالسكري أو تتناول أي دواء مثل الكورتيزون، وإن كانت قد تناولت أي دواء خلال الأيام السابقة لهذا الألم وإن كان هناك أي فطور في الفم.

الألم أثناء البلع إن كان في المنطقة التي وصفتها فيكون سببه مشكلة في المريء نفسه، وهناك أسباب عديدة لمثل هذا الألم، إن لم يكن هذا الألم من قبل فقد يكون ما يسمى التهاب المريء الدوائي، ill esophagitis وهو ينجم عن ابتلاع حبة دواء دون شرب ماء كافي فتقف الحبة في أحد أجزاء المريء مسببة التهاباً قد يكون شديداً لدرجة أنه يمنع إمكانية البلع.

التهاب المريء بالعصارة الحامضة المعدية، وهذا قد يسبب أيضاً صعوبة في البلع وألماً أسفل الصدر، وقد يكون شديداً ويمتد إلى الخلف في المنطقة المقابلة للمعدة من الخلف.

أحياناً قد يكون السبب التهاب المريء بالفطور إن كان المريض يتناول الكورتيزون أو عنده سكري أو نقص في المناعة، وإن لم تتحسن الأمور مع وصول الرد فإنه يفضل مراجعة طبيب مختص بأمراض لجهاز الهضمي، فإن لم تتحسن الأعراض فإنها قد تحتاج إلى تنظير للمريء.

على كل حال يمكن تناول الأدوية التي تخفف من حموضة المعدة مرتين قبل الطعام في اليوم مثل: Losec 20mg
Pariet 20mg
Nexium 40 mg

فإن تحسنت الأعراض فتستمر عليها لفترة أسبوع، وإن عادت الأعراض فعليها مراجعة الطبيب.

وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة