العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




مارست العادة السرية فترة طويلة فهل لها أضرار على زواجي؟

2012-05-29 08:47:28 | رقم الإستشارة: 2142238

د. رغدة عكاشة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 25452 | طباعة: 193 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 9 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مارست العادة السرية لفترة طويلة، والحمد لله تركتها، وأريد أن أسأل عن أضرارها, وأنا الآن مخطوبة، وتركتها منذ ما يقارب 5 شهور، وبقي على زواجي - إن شاء الله - 8 شهور, فهل هي فترة كافية حتى أستعيد كل شيء؟

وهل إذا تزوجت فسوف أحس باللذة مع زوجي ولا أصاب بالبرود الجنسي، وعدم المتعة مع زوجي؟

أنا خائفة أن أكون قد أصبت بالعقم، أو أن يكون المبايض والرحم قد حدث لهم شيئا؟
فقد قرأت أن العادة تسبب احتقانًا, وأمراضًا كثيرة، فكيف أعرف أنه لا يوجد لدي أي مرض؟

وهل الآلام أثناء الدورة لها علاقة بالعادة السرية؟ لأنني أتألم جدًّا, ولا أقدر أن أتحرك بدون مسكنات، علمًا بأنني مارست العادة السرية سطحيًا, ولم يتم إدخال أي شيء داخل المهبل.

والآن ندمت على ما فعلت أشد الندم، أفيدوني, جزاكم الله خيرًا.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ nana حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

الحمد لله الذي هداك إلى طريق الصواب، فتركت هذه الممارسة القبيحة الضارة، والتي لا تجلب على الفتاة إلا الهم والكرب.

وبالطبع إن ممارسة العادة السرية تحدث بعض التغيرات في الفرج، وخصوصًا في الجلد، مثل التسمك، والخشونة، والتصبغ، والضخامة، وعادة ما تتراجع هذه التغيرات بعد التوقف عن الممارسة، لكنها تأخذ وقتًا قد يصل إلى ستة أشهر أحيانًا.

وبالنسبة للتصبغ فيكون الوقت أطول من ذلك، وقد يبقى التصبغ دائمًا.

أما بالنسبة للعلاقة الزوجية، فإن كان الزوج متفهمًا ومتعاونًا، وكان يقوم بمقدمات الجماع بشكل كاف، فسيحدث لديك تجاوب في العلاقة، ولن يكون لديك برود جنسي، وستكونين طبيعية تمامًا إن شاء الله.

وممارسة العادة السرية بشكل خارجي لا تؤدي إلى العقم، فالعقم يحدث بسبب حدوث الالتهابات في الرحم والأنابيب، وهذا يحدث عند من تقوم بإدخال أدوات إلى جوف المهبل خلال الممارسة، وأنت - والحمد لله- لم تقومي بفعل هذا الأمر؛ لذلك اطمئني من هذه الناحية.

كما أن الممارسة الخارجية لا تؤذي غشاء البكارة، فإن كنت متأكدة من أنك لم تدخلي أي جسم غريب إلى جوف المهبل، فسيكون الغشاء عندك سليمًا إن شاء الله، وستكونين عذراء.

ووجود الألم مع الدورة الشهرية هو أمر شائع, خاصة في مثل عمرك،فإن كان هذا الألم يحدث قبل أيام قليلة من نزول الدورة ثم يختفي بعد نزولها, فهو يعتبر أمرًا طبيعيًا، ولا يدل على وجود احتقان، ويمكنك تناول حبوب مسكنة عند زيادة الألم, وأفضلها في هذه الحالة نوع (بروفين).

على كل حال: أحب أن أطمئنك، فبما أن الدورة عندك منتظمة، فهذا مؤشر جيد على أن الدورة إباضية، وأن الخصوبة عندك جيدة بإذن الله تعالى.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بالستر، وأن يمتعك بثوب الصحة والعافية دائمًا.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

لا يوجد استشارات ذات صلة

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة