العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



آلام أسفل الظهر
أعاني من آلام في الكتف والذراع والصدر، ما نصيحتكم؟

2012-05-09 11:57:02 | رقم الإستشارة: 2140432

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 58654 | طباعة: 241 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 8 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أكتب إليكم هذه الاستشارة، ويعلم الله بالألم الذي أعاني منه.

أنا شاب في الثانية والثلاثين من العمر، بدأت مشكلتي منذ ثلاث سنوات، عندما شعرت لأول مرة بألم في الذراع، مع رفرفة في القلب، وأصبت بحالة ذعر شديدة، ذهبت لأحد الأطباء وما كان منه إلا أنه زاد حالتي النفسية سوءًا، طلب مني قائمة كبيرة من التحاليل، فذهبت لطبيب آخر طمأنني وأجرى لي رسم قلب وقال بأن لدى اضطراباً في النظم، وربما يكون السبب دهون الدم ( الكوليسترول )، وطلب مني تحليل كوليسترول كاملاً، ووجد أن النسبة العامة 240 وكتب لي دواء مخفضاً للكوليسترول، وكذلك دواء أعتقد أن اسمه كوردارون لتنظيم النبض.

استمريت على الدواء لمدة 3 أشهر ثم انقطعت عنه، وبدأت أنظم غذائي بشكل جيد، وخففت الوزن فطولي 168 ووزني الآن 77 وقد كنت في السابق 86 كجم، بعد فترة ذهبت للاطمئنان وعملت ايكو عند طبيب قلب، ووجد ارتخاء بسيطا في المترالي وارتجاعا طفيفا في الأربطة، وقال لي الطبيب إن هذه الأشياء يسيرة جداً، وفي أغلب الأحوال لا تتطور إلى الأسوأ، وكتب لي انديرال 10 عند الحاجة أو عند الشعور بالخفقان.

المشكلة الآن تكمن في الألم الذي يكاد يقتلني: ألم يشبه طعنة السكين في الصدر جهة القلب إلى الظهر ( الكتف )، وبدأ يمتد إلى الذراع الأيسر، ذهبت إلى طبيب عظام سألني إن كنت تعرضت لإصابة سابقاً فتذكرت أن شخصاً ما ضخم جداً كان يصافحني ويعانقي، فإذا به يضمني بقوة حتى إني سمعت صوتا كطقطقة العظم في صدري، وقال لي أحد الأطباء إن هذه مزقة في عضلات الصدر، فأخبرني طبيب العظام بأن ما أشكو منه الأن ليس بسبب الترهل أو الارتجاع كما ذكرت سابقاً، وإنما بسبب هذه المزقة!

هل يمكن أن يكون هذا صحيحاً، وقد مر على هذه المزقة أكثر من 4 سنوات؟ المشكلة الكبرى الآن ماذا أفعل؟ أخذت الكثير من المسكنات والمراهم مثل ميوكول والكثير ولا فائدة، والأسوأ هو أن الأمر زاد عن ذلك، فالألم منذ 3 أيام بدأ يمتد إلى الذراع وأشعر بتنميل خفيف من وقت لآخر، وكذلك كما لو كانت أعصاب يدى ضعيفة قليلاً، وكذلك أشعر أن الأورده التي في يدى ظهرت بشكل أوضح من السابق فلا أعرف ما السبب؟ أخاف أن أستيقظ في أحد الأيام ولا أستطيع أن أحرك ذراعي، وأنا مؤمن بقضاء الله أياً كان، ولكن أريد أن أنقذ ما يمكن إنقاذه وأن أسكن هذا الألم الذي أدعو الله كل يوم أن يشفيني منه وأسألكم النصيحة وإلى أي تخصص أتوجه؟ عظام / قلب/ أعصاب؟ لم أعد أعلم.

أرجو التمعن في رسالتي لعل الله يجعلكم سبباً في الشفاء، وأشكر كل القائمين على هذا الموقع الجميل، وأسأل الجميع الدعاء لي بالشفاء.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن آلام الصدر كثيراً ما تقلق الشباب، ويصلون إلى هذه المرحلة التي أنت بها، ويذهبون من طبيب لآخر، وكلما راجعوا أطباء أكثر كلما زدات آلامهم، لأن كل طبيب يقوم بتحاليل وصور وأشعة، ويعطي رأيه والذي كثيراً ما يكون مخالفاً لللرأي الآخر، ويبقى المريض في دوامة، وآلامه لم تخف، وكثيراً ما يزيد التوتر والقلق الألم .

إن معظم آلام الصدر في مثل سنك ليست بسبب مرض خطير كما يتصور معظم المرضى، وهي إما أن تكون من جدار الدر أو من عضلات الصدر في معظم الأحيان، فأمراض القلب التي تسبب الألم الصدرية بسبب تضيق الشرايين، تكون في كبار السن، ومن عنهم سكري وارتفاع في الضغط، وفي الصغار قد تكون بسبب ترهل الصمام الميترالي، وهذه الآلام ليس لها علاقة بالجهد، وتستجيب عادة للعلاج بالاندرال، وعند فحص الصدر لا يكون هناك ألم بالضغط على الصدر.

أما أكثر أسباب الآلام في الصدر فهي عضلات الصدر، ولو كان سبب الألم هو الرض الذي حصل معك لكان الألم مستمراً من يوم الحادث، أما كونه حصل متأخراً فعلى الآخر ما سببه الحادث قد انتهى، لأن تمزق عضلات الصدر بسبب الحادث يسبب ألماً مستمراً من بعد الحادث، وعادة ما يخف مع الوقت ولا يزيد.

آلام عضلات الصدر تحدث بسبب تقلص عضلات الصدر، سواء بسبب وضعية معينة أو التعرض للهواء البارد، وتزيد مع حركة الصدر أو في نهاية النهار، وبالفحص الطبي يكون هناك ألم بفحص عضلات الصدر .

من أسباب آلام الصدر أحياناً ارتجاع حموضة المعدة؛ إلا أنها عادة ما تترافق مع الإحساس بالحرقة خلف الصدر، وتزيد في الليل ومع الاستلقاء.

مع التوتر يزيد تقلص عضلات الصدر فهي من أكثر العضلات تأثراً بالتوتر والقلق، والضغوط النفسية، وتسبب الإحساس بإطباق الصدر مع قلق.

أرى أن تراجع طبيباً مختصاً بالروماتيزم، فهو سيقوم بفحص عضلات الصدر والأضلاع والكتف والأعصاب ومفاصل الصدر، وإن شاء الله سيكون بإمكانه أن يتعرف إلى سبب الألم.

وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

انااعانى من هذة الالم مع انى اجريت رسمقلب والحمد الله القلب سليم

يا اخي امرك سهل جدا و هو يتمثل في القولون العصبي الذي يسبب الوسواس القهري و هو ان الانسان يصاب بالتوتر العصبي الذي يأثر على السير الحسن للهرمونات و من ثم الشعور بالكأبة و عدم الارتياح لاي طبيب مهما كان.

نشكركم على هذة الاجابة المفيدة وان شاء الله يجعله فى ميزان حسناتك

بارك الله فيكم السادة الاطباء وشفاك الله يا اخي صاحب الاستشارة وانا امر بمثل حالتك بالضبط والله شفانا الله واياكم والمسلمين برحمته

سبحان الله ، اول مره ارى شخص شبيه بحالتي والام ظهري تماما ، يا ahmed
اعاني نفس معاناة السائل
اشعر بسكين في ظهري من الخلف وداخل في قلبي
، وعند التوتر والظغط يزيد الالم فعلا . اسال الله لي ولك الشفاء العاجل

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة