العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الإجهاض عموما
هل حدوث حمل كاذب مع ظهور تحليل إيجابي يعتبر إجهاضاً؟

2012-05-02 19:31:42 | رقم الإستشارة: 2139306

د. رغدة عكاشة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 20035 | طباعة: 196 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 4 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تزوجت من خمسة شهور، ودورتي منتظمة، وآخر دورة لي كانت 16-1-2012، وانتظرت موعد الدورة القادمة في يوم 15-2-2012 ولم تأت، وبعد ستة أيام قمت بإجراء تحليل الدم، وتبين أني حامل، وقمت بإجراء اختبار الحمل المنزلي، وأيضاً ظهرت النتيجة أني حامل، ذهبت إلى الطبيب وأعطاني حبوب دوفاستون وإبر primolut depot وحبوب فوليك أسيد، وبعد سبعة أيام وفي يوم 27 -2 نزل دم مني، واستمر إلى الصباح مع وجود ألم في بطني، ونزول قطعة صغيرة متجمدة من الدم.
ذهبت للطبيب وعمل لي سونار، وأخبرني أنه حمل كاذب، وهذا الدم هو دورة متأخرة.

هل يمكن أن يكون هناك حمل كاذب مع ظهور الحمل في تحليل الدم والبول أم أنه إجهاض؟ كما أعطاني الطبيب دواء Conjugated Estrogen ودواء coq-10 واستمريت عليه، وبعد 8 أيام توقف الدم ورجع من جديد نزول الدم بعد 6 أيام، وذهبت للطبيب وأعطاني دواء provera، وبعدها في يوم 23-3 -2012 نزل مني دم، وتبين أنها دورة، أول دورة بعد الإجهاض، ولم تكن دورة عادية، بل استمرت 3 أيام فقط، وطلب مني عمل تحاليل للهرمونات، وكانت النتيجة LH=4.5 FSH=3.1 prolactin=23 testosterone=2.8 TSH=1.8
anti mullerian hormone=4.2

أخبرني الطبيب بأنني لا أستطيع الحمل مرة أخرى بسب اختلال هرموناتي، وإن حملت سيحدث إجهاض لي! وهل صحيح أن سبب الإجهاض الأول هو اختلال الهرمونات؟

أدام الله صحتكم، وأشكركم على إجاباتكم الوافية.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رشا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نشكرك على كلماتك الطيبة واللطيفة, ونسأل الله العلي القدير أن يوفق الجميع إلى ما يحب ويرضى دائماً.

بما أن الدورة الشهرية قد تأخرت عندك مدة أسبوع تقريباً, وبما أن تحليل الحمل في البول والدم كان إيجابياً, فإن هذا يعني حدوث حمل مؤكد, وأن الحالة كانت حالة إجهاض.

كان من الواجب التأكد من حدوث الإجهاض كاملاً, وليس من الضروري تناول الدوائين المذكورين بعد الإجهاض، وبما أن الدورة الشهرية عندك منتظمة, فإن هذا يدل على حسن عمل المبيض إن شاء الله, خاصة وأن الحمل قد سبق وحدث, فحتى لو انتهى بالإجهاض, إلا أن هذا يدل بشكل غير مباشر, على أن الخصوبة عندك وعند زوجك طبيعية إن شاء الله.

أعتقد أن الطبيب قد أخطأ حين قال لك: بأنه لا يمكنك الحمل ثانية, أو أن الإجهاض سيتكرر, فلا أحد يستطيع التنبؤ بهذه الأمور.

وبالنسبة للتحاليل التي أرسلتها؛ فإن تحليل (التستستيرون) إن كان بوحدة القياس nmol/l ,فهنا نعتبره على الحدود العليا المقبولة, أي أنه ليس مرتفعاً لكنه على الحدود, والحقيقة أنه ما يهمنا دائماً هو الجزء الحر من هذا الهرمون, أي (التستستيرون الحر) free -testosteron.

أما هرمون الحليب فإنه مرتفع قليلاً عن الحد الأعلى المقبول(وهو 20).

عند عمل التحاليل السابقة, فيجب أن يتم عملها في اليوم 2 أو 3 من الدورة, ويجب أن تكون في الصباح, ويفضل ألا يتم الاستحمام قبل عملها.

على كل حال إن كانت الدورة عندك منتظمة, ولم يمض بعد سوى 5 أشهر على زواجك, فأرى أن تصبري إلى ما بعد مرور سنة, حيث تبلغ نسبة الحمل حينها من 80%-85% بإذن الله, خاصة وأن الحمل قد حدث عندك سابقاً, وقد يحدث أيضاً في أي وقت إن شاء الله.

دوماً نفضل أن نعطي الفرصة كاملة للزوجين، لحدوث الحمل بشكل طبيعي, قبل عمل أي تداخل طبي, وذلك لتخفيف الجهد والكلفة على الزوجين، وإن مضت سنة ولم يحدث الحمل, فهنا يمكن البدء بعمل الاستقصاءات الضرورية، ومنها إعادة التحاليل السابقة في اليوم الثاني من الدورة كما سبق وذكرت.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائماً، وأن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة