العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



القلق والتوتر عمومًا
أتتني حالة من التنيمل وتشنج الأطراف بعد غضبي على زميل، فما التشخيص؟

2012-04-30 07:10:44 | رقم الإستشارة: 2139078

د. محمد عبد العليم

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 3198 | طباعة: 186 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 3 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أشكو من حالة لم أعرف لها أي إجابة من فترة قصيرة، أزعجتني، وتحدث لي أثناء الخوف والعصبية والزعل، أصابتني فجأة وأنا زعلان من أحد أصحابي، وصارت تأتيني باستمرار أثناء الزعل والخوف، ألا وهي أني أثناء ما زعلت على صاحبي أطراف جسمي (يدي وقدماي) انعطفت تماما، وفمي مال جانبا، وضيق في التنفس شديد.

ذهبت إلى المستشفى، وقال الدكتور: دعوه يسترخي، وقال هذه تشنجات هستولوجية، وأتتني مرة أخرى مع نفس صاحبي المرة الأولى، وذهبت للمستشفى وأتاني دكتور آخر يقول تقلصات، صرفوا لي كالسيوم وبعضا من الأدوية، واستمريت فيها، ولكن لا جدوى أبدا، وأيضا قال حاول تعمل فحصا للغدد، وحتى الآن لم أذهب إلى فحص الغدد، موعدي في شهر 7 إن شاء الله، وللعلم بأني أتجنب أي شيء يضايقني ويخيفني، ولا أدري ماذا أفعل؟!

لا أستطيع أن أستند على أطرافي مدة إذا أطلت الاستناد عليها، تأتي فيها شحنات تنمل ثم تأتيني الحالة، مع العلم من قبل كان وضع الاستناد على أطراف يدي عادية جدا، وأحيانا أحاول أمسك ذراعي من ناحية عرق عند العضلات، وبعد كم ثانية تقوم يدي بالتتشنج، وأصابعي تنعطف.

تغيرت حالتي منذ هذه السنة، وأنا كثيرا منزعج، لدرجة أني أخاف الخروج من البيت خوفا أن تحدث لي هذه الحالة مع أحد أصحابي؛ لكونها صارت معي وأنا مع صاحبي، فكرت بزيارة الدكتور النفسي ولكن لم أفعل، وإن شاء الله أجد الحل المناسب لديكم.

- الجنس: ذكر.
- العمر : 23.
- الوزن 65 سم، والطول 167 تقريبا.
- الحالة الاجتماعية: أعزب.
- هل أنت مدخن ؟ لا.
- هل تشرب الكحول ؟ لا.
- هل تعاني من أي مرض مزمن: ارتفاع أو انخفاض الضغط / السكري / القلب والشرايين ولله الحمد ( لا ).
- هل لديك فكرة إذا كانت هناك أية أمراض وراثية أو خلقية بالعائلة ؟ لا.
- أي مرض قد أصبت به وتم تشخيصه يجب ذكره مع المدة لا.
- هل قمت بعمليات جراحية سابقة ؟ لا.
- هل لديك تحسس من أي دواء أو مادة معينة ؟ لا.
- هل تتناول أي دواء أو أعشاب؟ ما هي ومقدار جرعتها؟ نعم حبوب صينية لا أذكر كم جرعة تقريبا 4.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد العزيز علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأشكرك على ثقتك في إسلام ويب، وكذلك أشكرك على الإفاضة في المعلومات حول حالتك.

مثل هذه الحالات إما أن تكون نفسية، أو تكون ذات منشأ عضوي، أو تكون نفسوجسدية، بمعنى أن الأعراض النفسية لها علاقة وارتباط بعلة عضوية أو العكس صحيح.

أنا أميل كثيرًا أن الحالة هي حالة نفسية بسيطة، نوع من أنواع القلق أدى إلى ما سُمي بالتشنجات الـ (هستولوجية) أو الهيستيريا – وإن كنتُ لا أفضل مثل هذه المسميات – لكن الذي قصده الطبيب هو أن الحالة النفسية قد أدت إلى نوع من التحول العضوي، ولذا يفضل البعض بأن يسميها بحالات التحولية.

الطبيب الذي قال: اصرفوا له كالسيوم وبعض الأدوية. هذا الطبيب لا شك أنه قد لاحظ أمرًا أسفر عن انتباهه وطلب إعطاء الكالسيوم، والحالة التي تتطلب إعطاء الكالسيوم هي انخفاض مستوى الكالسيوم في الدم، وهنا قد تظهر نوع من الانقباضات العضلية والتشنجات الطرفية وتسمى بـ (Tentay)، وهذه الحالات قد تكون عرضية أو قد تكون ناشئة من اضطراب في إفراز غدة تسمى بالغدة (الجار درقية)، أي الغدة التي بالقرب من الغدة الدرقية.

أنا حقيقة أميل أن حالتك ليست صعبة، لكن الحكمة ضالة المؤمن، وبناء على هذا أرجو أن تذهب إلى الطبيب – طبيب الغدد – ليقوم بفحصك فحصًا كاملاً، ويركز على موضوع فحص مستويات الكالسيوم، وإن وجد هناك أي اضطراب في مستوى الكالسيوم لابد أن يُبحث عن السبب ويكون هنالك تركيز معين على فحص وظائف الغدة الجار درقية. هذا من ناحية.

وبعد أن تتضح الفحوصات ونتائجها – ونتمنى أن تكون كلها سليمة –، الجانب النفسي سهل جدًّا يمكن أن يبحث فيه أيضًا الطبيب النفسي، وسوف توجه لك الإرشادات المطلوبة، وهذه الإرشادات أهمها التفكير الإيجابي، أن تدير وقتك بصورة جيدة، أن تمارس التمارين الرياضية، وربما تعطى بعض الأدوية المضادة للقلق والتوترات.

فلا تستعجل نحو الوصول ما هو العلاج، هذا بالطبع يهمك، لكن لا تركز على هل تناول أي دواء أو أعشاب وما هي جرعتها، لن يكون من الصواب أبدًا أن أصف لك دواء في هذه المرحلة، كما ذكرت لك حالتك بسيطة، لكن لابد أن تُفحص بواسطة الأطباء المختصين، ولابد أن يتم إجراء الفحوصات المطلوبة، وبعد ذلك طرق العلاج ووسائله كثيرة ومتعددة، وإن شاء الله تعالى كلها متيسرة، وأسأل الله تعالى أن ينفعك بها.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، ونسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة