العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الإيدز
ما هي أفضل طريقة لفحص الإيدز، وما اسم التحليل بالتحديد؟

2012-03-08 12:28:56 | رقم الإستشارة: 2135154

د. إبراهيم زهران

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 47568 | طباعة: 364 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 23 ]


السؤال
الإخوة الكرام: أنا حاليا في هاجس كبير، وأحتاج استشاراتكم لتعطوني الخبر اليقين، للأسف فعلت فعل قوم لوط من عدة سنوات، أعتقد منذ تقريبا 6 سنوات،ـ والحمد لله ـ بعدها تاب الله علي، وقد ذهبت بعد فعلتي هذه ب 3 سنوات إلى مركز الفحص والمشورة الموجودة عندنا في مصر في المعامل المركزية تبع وزارة الصحة.

وكانت نتيجتي سلبية ـ ولله الحمد ـ أي لم يظهر المرض في نتائج الفحص، ولكني صراحة غير مفتنع بهذه النتيجة بسبب الإهمال وعدم المراعاة في العمل خصوصا في ظل النظام السابق، فقد يكونوا أهملوا في صدق معرفة هل عندي مرض أم لا؟ أو لم يتأكدوا تماما من نتيجة تحليل الدم.

ومما جعلني أكثر شكا هو وجود طفح جلدي بسيط في بعض أجزاء جسمي ليس لونه أحمر أو ألوان أخرى معروفة، ولكن لون الجسم على أغمق قليلا، لكنه واضح لمن يراه.

كما أن مناعتي ضعيفة جدًا، فأنا عندما يأتيني البرد يظل معي أسبوعا وعدة أيام في أشد حالاتي، وليس مثل كل الناس الذين يمكنهم ممارسة حياتهم الطبيعية، وهم مصابون بالبرد الخفيف حتى أنني منعت نفسي عن البيض والسمك بسبب ذلك؛ لأنها تساعد على الإصابة بالبرد سريعا! والبرد عندي كما قلت يظل مدة، ويكون في أشد حالاته.

وحتى الآن أنا أصبت بالبرد من حوالي شهر وظللت أسبوعا فيه، أصبت خلاله باحتقان وسيلان الأنف، أو رشح وسخونة، وتوعك عام وبعد ذلك ـ الحمد لله ـ شفيت إلا من الرشح أو سيلان الأنف ظل معي حتى الآن استمر أكثر من شهر إلى وقت كتابتي لهذا السؤال لحضرتكم.

هل تعتقدون أن بعد كل هذا لازال ليس عندي هذا المرض اللعين، الله وحده يعلم أني والله تبت عن اللواط، لكن أعتقد أنني لابد أن آخذ عقابي أو الابتلاء، ـ والحمد لله على كل شيء ـ.

ملحوظة: أنا مع الأسف أمارس العادة السرية والمشكلة بدرجة كبيرة؛ لأني في السابق كنت أحاول أن أتركها عدة أيام، وأرجع لها، ولكن حدث لي أني عزمت على تركها، وبالفعل تركتها عدة أشهر، ولكن مع الأسف في يوم شؤم وقعت فيها فأحسست أن شيئا ما أنكسر في فجأة، فرجعت لها أسوأ من الأول حتى أنني أتذكر أنه مر علي شهر كامل تقريبا، كنت أفعل فيها العادة في اليوم الواحد 6 أو 7 مرات، والله، دون مبالغة!

فأرجو أن تقولوا لي: ماذا أفعل؟ وأعتقد أن فحصي تم بطريقة صحيحة أي بعد عمل الفعل بعد أكثر من 6 أشهر، ولكن كما قلت لا أثق أبدًا في مختبراتنا للأسف؛ للإهمال الذي بها، هل تعتقدون أن الأفضل أن أقوم بعمل تحليل PCR؟ ما هو اسم التحليل بالضبط، وما هو أفضل مكان في القاهرة لعمله في سرية مهما كانت النتائج؟

وأدعو لي بالخير، الله يرضى عنكم.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ طالب حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بالرغم من كون الإهمال وعدم الجدية متواجدين في كثير من الهيئات الصحية في مصرنا الحبيبة ولكن لا أرى ذلك في المعامل المركزية في الوزارة، ولكن للاطمئنان فهناك طريقة بسيطة وميسرة، وهي التبرع بالدم في أي بنك دم تابع لوزارة الصحة، وهناك بصورة تلقائية، ودقيقة وسليمة يتم عمل تحليل كامل وشامل للدم المأخوذ منك للتأكد من سلامته قبل إعطائه للمريض المحتاج للدم، ويتم تحليل مرض الإيدز والتهاب الكبدي الوبائي B , C وكذلك الزهري، ويتم التواصل معك في موعد محدد لاستلام النتيجة وهذا إجراء روتيني لكل متبرع بالدم.

أما عن الأعراض التي ذكرتها فيما يتعلق بالبرد فهي عادية، و لا تعني على الإطلاق حتمية الإصابة بالإيدز.

ومرحبا بك للتواصل معنا لتوضيح أي تساؤلات.

والله الموفق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة