العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



النجاح الدراسي
كل ما أردت أن أذاكر أصاب باكتئاب... ما نصيحتكم لي؟

2012-02-26 08:34:48 | رقم الإستشارة: 2133810

د. محمد عبد العليم

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 5626 | طباعة: 220 | إرسال لصديق: 1 | عدد المقيمين: 13 ]


السؤال
أطيب تحياتي لهذا الموقع العظيم،‏ أما بعد:

أعاني من مشكلة في المذاكرة، مع أني في أصعب مراحل التعليم، وهي (ثاني ثانوي عام) كل ما أردت أن أذاكر يأتيني اكتئاب في جميع المواد ما عدا الرياضيات، وهذه أول مرة تأتي هذه الحالة في هذا العام، فماذا أفعل؟ وهل يوجد علاج؟ وشكراً.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فنشكرك على كلماتك الطيبة، ونسأل الله تعالى أن يكتب لك النجاح وأن يوفقك وأن يسدد خطاك، وأول خطوات الاقتدار والمثابرة من أجل المذاكرة هو أن تدعو الله تعالى أن يعطيك القوة والصحة، والرغبة، والإقبال على المذاكرة، وأن يكتب لك النجاح، واسأل الله بإخلاص وبإلحاح وأنت موقن بالإجابة.

ثانيًا: يجب أن تأخذ بأسباب النجاح، وأسباب النجاح واضحة جدًّا وتتمثل في الآتي:

1) أن تحدد هدفك، والهدف في هذه المرة واضح جدًّا، وهو المذاكرة والمثابرة والنجاح.

2) أن تتذكر أن كل شيء في هذه الدنيا يتطلب بنية تحتية قوية ليكون ناجحًا، أي مشروع في الحياة، والبنية التحتية الأساسية، والمهمة للإنسان هو أن توجد لديه الطاقات النفسية والجسدية والإيمانية، وأن يعرف أن المعرفة هي أهم بنية تحتية لينطلق الإنسان من خلالها نحو النجاح.

3) المواد لا يقبل الإنسان على دراستها ومدارستها ومذاكرتها كأمر مزاجي، أو قضية رغبة، أو عدم رغبة، هي واجب، والواجبات مثل الفروض يطبقها الإنسان ويقوم بها استجابة واستسلامًا وتقيدًا كاملاً دون أن يناقش نفسه، أو يجعل رغباته تتحكم فيه، هذا نسميه بالارتفاع المعرفي، يعني أنا أقدر الشيء، وأن أجعله في عقلي وتفكيري، ومن الناحية المعرفية كأعظم شيء في هذه اللحظة من حياتي يجب أن أُقدم عليه دون أي نوع من المساومة، أو المراوغة مع النفس، والإنسان حين يدرك أهمية الأمر، وأنه يصل لدرجة الواجب أو الفرض لابد أن ينفذه، ولابد أن يقوم به.

4) من المهم ومن الضروري أن تضع لنفسك جدولاً تتبعه وتصر على اتباعه، وما دمت تحب مادة الرياضيات هذا دليل أنه لديك قوة استنباطية، وقوة معرفية، ولديك درجة محترمة من الذكاء، هذا يجعل الأمور أيسر، ابدأ بدراسة الرياضيات، لكن ليس لمدة طويلة، بعدها ابدأ في مادة أخرى، ثم في مادة ثالثة.

5) المذاكرة الجماعية تفيد كثيرًا، فيمكنك أن تنتقي بعض الأصحاب والأصدقاء الذين تثق فيهم ويثقون فيك وترتب معهم برنامجا دراسيا، كما أنه من الضروري جدًّا أن تحث والديك أو من هم حولك في بيتك بأن يساعدوك في تنظيم الوقت، وأن يهيئوا لك الجو العامل للدراسة، هذا مهم وضروري جدًّا.

6) يجب أن تتحين الأوقات التي يكون فيها تركيز الإنسان في أفضل حالاته، ونعتبر أن الوقت بعد صلاة الفجر هو وقت الاستيعاب وخصوبة الدماغ، لأن خلايا الدماغ تكون في حالة ترميم وسكون، وكذلك النفس والوجدان والرغبة تكون في أفضل حالاتها، فالمذاكرة هي مسئولية شخصية، والنجاح هو المكافئة العظيمة التي يجنيها الإنسان بإذن الله تعالى.

نشكرك على التواصل مع إسلام ويب، ونسأل الله لك النجاح والتوفيق والسداد.

تعليقات الزوار

شكرا لهذه المعلومات القيمه وارجو من الجميع اتبعها لانها قيمه ومفيده حقا وبالتوفيق للجميع

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة