العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الضغط أثناء الحمل وتأثيراته
زوجتي حامل يصيبها نزول في ضغط الدم؟ فهل يؤثر على الجنين؟

2012-03-04 08:21:10 | رقم الإستشارة: 2133692

د. رغدة عكاشة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 26952 | طباعة: 274 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 10 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

زوجتي حامل في الشهر الرابع ويصيبها نزول مفاجئ في الضغط، فهل يؤثر على الجنين؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أيمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن الحمل هو حالة فيزيولوجية وليس حالة مرضية, وأغلب الأعراض والتغيرات التي تحدث للحامل تكون ناتجة عن الهرمونات المتعددة التي تخرج من المشيمة.

وهذه الأعراض والتغيرات, ورغم أن أغلبها مزعج، وقد تسبب الخوف والقلق للحامل, إلا أنها بمجملها تعتبر سليمة، وتهدف لمساعدة الجنين على النمو, وبنفس الوقت لحماية جسم الأم وجعله يتأقلم مع الحمل.

من أهم هذه التغيرات هو ما يحدث في الجهاز القلبي الوعائي, حيث يزداد حجم الدم بشكل كبير عند الأم بمجرد حدوث التعشيش, أي بوقت مبكر جدًا من الحمل, وهذه الزيادة في حجم الدم تشكل عبئًا وجهدًا جديدًا على القلب, وحتى يتمكن القلب من التعامل مع هذا الجهد الزائد والمفاجئ, فإنه يتسارع أي تزداد عدد ضرباته, مما يسبب الشعور بالخفقان عند السيدة, والذي يعتبر آلية دفاعية هامة يلجأ إليها القلب ليحمي نفسه وليحمي الحمل.

ولكي يستطيع القلب الحفاظ على قدرته في ضخ هذه الكميات الكبيرة من الدم, ولكي يتمكن من إيصالها إلى المشيمة بدون أن يتعرض للتعب أو القصور, فإنه يحدث توسع وارتخاء في جدران الأوعية الدموية في كافة أنحاء جسم الأم, وخاصة الأوعية المحيطية, فتقل قوتها ومقاومتها, ويهبط ضغط الدم فيها, وهذا الهبوط في الضغط هو آلية هامة وضرورية, تحدث لتسهل عمل القلب في ضخ الدم, كما سبق وذكرت, وبدون هذا الهبوط في الضغط لن يتمكن القلب من القيام بعمله بكفاءة خلال الحمل, وقد تصاب عضلة القلب بالقصور لا قدر الله.

ورغم أن هذا الهبوط مزعج، ويجعل الأم تخاف على نفسها، وعلى الحمل, إلا أنه يعتبر علامة جيدة, وذلك لأنه يعني أن الأوعية الدموية عند الأم سليمة، وغير متصلبة وقادرة على التمدد, وهذا يعني بأن تعشيش المشيمة، ووصول الدم إلى الجنين سيكون أفضل بإذن الله.

إذن أؤكد لك ثانية - أيها الفاضل- بأن الهبوط الذي تشعر به زوجتك هو عرض فيزيولوجي, ولن يؤثر عليها ولا على الجنين إن شاء الله.

لكن عندما يكون الهبوط شديدا، أو بشكل متكرر ومتقارب, وهذه حالات نادرة جدا, فهنا يجب علي زوجتك الحذر خشية السقوط خلال لحظات الهبوط لاقدر الله, لذلك يجب تفادي بعض الظروف التي قد تزيد من الهبوط, مثلا عليها تفادي الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة, مع تفادي تغيير وضعية الجسم بشكل مفاجئ, بل يجب أن يكون ذلك بشكل تدريجي حتى يحدث إعادة توزيع للدم في الأعضاء المختلفة للجسم.

كما يجب الانتباه والحذر عند الاستحمام بحيث يتم اختصار الوقت قدر الإمكان, مع الاستحمام بوضعية الجلوس وجعل الجو غير مضغوط بالبخار, والماء معتدل الحرارة.

وعليها عند الشعور بالهبوط الاستلقاء فورا, مع رفع الساقين إلى مستوى القلب, والعمل دوما على أن تكون مستلقية على الجانب الأيسر من الجسم فهذا سيؤدي إلى تخفيف الضغط عن الشريان الرئيسي في الظهر, وهو الشريان الأبهر.

ويجب تفادي الأجواء الحارة والمكتومة والمزدحمة بشكل عام, والعمل على الإكثار من السوائل المفيدة والمغذية والابتعاد عن الجفاف.

وبالطبع كل الكلام السابق أقوله مع افتراضي بأن كل تحاليل زوجتك طبيعية، ولا يوجد لديها أي مشكلة طبية مثل فقر الدم أو ارتفاع في السكر أو غير ذلك لا قدر الله, مما قد يعطي أعراضا مشابهة.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك وعلى زوجتك بثوب الصحة والعافية, وأن يرزقك بما تقر به عينك .

تعليقات الزوار

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة