العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الإجهاض عموما
أجهضت مرتين ولا أعلم السبب فأعينوني

2012-01-23 11:20:25 | رقم الإستشارة: 2131938

د. رغدة عكاشة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 4555 | طباعة: 181 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 2 ]


السؤال
السلام عليكم,,,

أنا متزوجة منذ سنة ونصف، ولم نفكر في بداية الزواج بالحمل، لكن بعد 6 أشهر حدث حمل ثم إجهاض في الأسبوع الخامس، وكنت قبل أسبوع من الإجهاض غير عالمة بأمر الحمل، وأصبت بأنفلونزا شديدة، وأخذت الكثير من الأدوية، إضافة إلى أن عملي مضنٍ, ويحتاج لحركة شديدة ومستمرة، فحدث الإجهاض.

أما الحمل الثاني فحدت بعد شهرين, وبدون تخطيط، وفي تلك المرة أخذت دوفاستون وأسبرين، لكن الكيس بقي فارغا إلى غاية الأسبوع الثامن، وحدث إجهاض تلقائي.

والآن مر 7 أشهر على الإجهاض الثاني، وقمت بجميع الفحوصات: تورش, وبروتين سي, والهرمونات, وهرمون الغدة الدرقية, وجميعها كانت طبيعية عدا البرولاكتين كان عالٍ قليلا، كان 29 في النصف الثاني من الدورة، وأخذت دواء ونزل إلى 13، وكان لدي منذ الحمل الثاني كيس دموي حجمه 3 سم، ولم يختفِ, ولم يتغير حجمه إلى الآن؛ فقمت بعمل تحليل, وكانت النتيجة: CA 125 18

زوجي عمل تحليل سيمين، وكانت النتيجة كلاس أيه 5% فقط!, والباقي تشوه عالٍ أكثر من الطبيعي، بعد العلاج أصبح كلاس أيه 40% -والحمد لله- التشوه قل.

سؤالي:
ما هو سبب الإجهاض برأيكم؟
هل هو الكيس أم النطف؟

أنا حائرة في أمري, ولا أريد عمل أشعة الصبغة؛ لأني لا أشعر بعرض غير عادي، فدورتي منتظمة جدا، وإباضتي ممتازة -والحمد لله- ولماذا يحصل معي نزيف وألم شديد؟

أرجوكم أفيدوني.

وعذرا على الإطالة, وبارك الله بكم.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة الزبيدي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

عوضك الله بكل خير، وجعل صبرك واحتسابك في ميزان حسناتك يوم القيامة -إن شاء الله-.

الإجهاض يحدث كثيرا عند النساء, ورغم أنه تجربة مؤلمة للزوجين, وتكراره يضعهما في حيرة من أمرهما, إلا أنه يعني بأن الخصوبة طبيعية عند الزوجين في أغلب الحالات, ولذلك وفي مثل هذه الحالات يبقى احتمال حدوث حمل جديد ونجاحه -إن شاء الله- هو احتمال مرتفع.

لذلك -يا عزيزتي- أول نصيحة أود أن أوجهها لك هي بألا تيأسي، وألا تحبطي, بل عليك التحلي بالصبر والتفاؤل, والموضوع هو موضوع وقت, ونسبة نجاح حمل جديد -إن شاء الله- هي أكبر من احتمال حدوث الإجهاض.

في أغلب حالات الإجهاض لا يمكننا التوصل إلى سبب واضح, ولكن بالنسبة للحالة عندك فإن كنت متأكدة من أن الإجهاضين كانا عبارة عن كيس حمل فارغ, فهنا يكون الاحتمال الأكبر هو وجود خلل صبغي في العلقة, جعلها غير قادرة على التطور والتكاثر داخل الكيس, لذلك بقي الكيس فارغا, وهنا أنصح بعمل دراسة للصبغيات عندك وعند زوجك, وذلك كنوع من الاحتياط.

وإن كانت التحاليل كلها طبيعية, فإن شاء الله ستكون نسبة حدوث الحمل ونجاحه عالية في المرة القادمة, ويمكن عمل بعض الاحتياطات في الحمل الجديد -إن شاء الله- والتي تبقى نوعا من الأخذ بالأسباب فقط, مثل إعطاء حبوب الأسبرين, وتناول المثبتات، وتكرار المراجعات عند الطبيبة بشكل متقارب.

نسأل الله عز وجل أن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة