العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حبوب الجلوكوفاج وفائدتها في علاج تكيس المبايض

2011-12-28 08:20:46 | رقم الإستشارة: 2129986

د. رغدة عكاشة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 35938 | طباعة: 193 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 7 ]


السؤال
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله.

أرغب بشكر الجميع -خاصة الدكتورة الفاضلة رغدة عكاشة- التي أجابت عن سؤالي الذي يتعلق بالتكيس والعلاج المناسب له، حيث زكت لي حبوب ياسمين لمنع الحمل, وحبوب الجلوكوفاج في استشارة سابقة، وأود أن أسأل بعض الأسئلة المتعلقة بالجلوكوفاج:

1) هل من المستحسن تناول الجلوكوفاج قبل أو بعد الطعام؟

2) أستخدم حبوب ياسمين منذ سنة وعدة أشهر، فهل أستمر على الجلوكوفاج إلى أن أكمل السنة أم عدة أشهر فقط؟
وكم المدة اللازمة لعلاج التكيس بواسطة الجلوكوفاج، علماً بأنني سأستمر على ياسمين حتى استكمال السنتين؟

3) أستخدم قطرات للعين مضادة للحساسية، وكذلك أحياناً حبوباً مضادة للحساسية من الجيل الثالث، فهل هناك تفاعلات أو آثار جانبية عند استعمال الجلوكوفاج؟ وما هي أخطر الآثار الجانبية التي قد يسببها هذا الدواء على المدى البعيد؟

جزاكم الله كل خير، وبارك فيكم وفي جهودكم.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ بسرة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أشكر لك كلماتك الطيبة، وأسأل الله عز وجل أن يوفقنا دوما إلى ما يحب ويرضى.

بالنسبة لحبوب الغلكوفاج, فمن الأفضل تناولها مباشرة قبل الطعام أو مع الطعام ، لكن إن حدث ونسيت فلا بأس من أن تتناوليها فور تذكرك لها؛ ذلك لأن الهدف من استخدامها عندك هو ليس خفض سكر الدم, بل هو تحسين عمل المبيض؛ لذلك فإن الوقت فيه بعض الليونة، ويمكن تغيره في بعض الأحيان.

وكلما طالت فترة تناولك للغلكوفاج يكون ذلك أفضل, وأقل فترة هي من 9 أشهر إلى سنة, وأرى أن تتناوليها طالما أنك تتناولين حبوب منع الحمل, ولا تقلقي منها, فهي حبوب لا تخفض السكر عند من ليس لديه ارتفاع في السكر, لذلك فهي تعتبر آمنة من هذه الناحية -إن شاء الله-، والدراسات الحديثة لم تظهر بأن لها أضراراً على المدى البعيد, ولذلك فهي أصبحت تستعمل ليس فقط في مرض السكر, وإنما في تكيس المبايض, وحالياً يعتقد بفائدتها حتى في تقليل الإجهاض, ولذلك فإن البعض ينصح بالاستمرار في إعطائها حتى إن حدث حمل، ولكن ننصح بعمل تحليل لفيتامين (B12)، فمن المحتمل في بعض الحالات أن يحدث نقص في هذا الفيتامين خلال تناولها.

والغلكوفاج لا يتداخل مع حبوب الحساسية من الجيل الثالث, والدواءان اللذان يمكن أن يتداخل معها هما: cimetidine-cefalexin..

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائماً.

تعليقات الزوار

سلام عليكم.

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

لا يوجد استشارات ذات صلة

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة