العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الغدة الدرقية وتأثيرها على الحمل
ارتفاع هرمون الغدة الدرقية وهرمون الحليب وتأثيرهما على الحمل

2011-08-21 10:31:16 | رقم الإستشارة: 2121302

د. رغدة عكاشة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 21455 | طباعة: 273 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 11 ]


السؤال
السلام عليكم.

أنا متزوجة لي سنة، عملت تحليل هرمونات فقالت لي الطبيبة ارتفاع هرمون حليب يمكن 20 أو 25 ، وتحليل الغدة أيضاً مرتفع، وكتبت لي علاجاً للغدة مدة شهر وهرمون الحليب مدة أسبوع.

هل تؤثر على الحمل؟ وهل علاجها بسيط ؟ طمأنوني
وكم مدة العلاج؟
أيضاً أنا عندي قولون عصبي وفقر دم، ومضى لي فترة أتبول - الله يكرمك- كثيراً بمجرد شربي لأي سائل، فما السبب؟

أرجو نصائحكم عافاكم الله!
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

نعم يا عزيزتي، فإن أي اضطراب في هرمونات الغدة الدرقية أو في هرمون الحليب حتى لو كان خفيفا, قد يسبب ضعفاً في الإباضة، وبالتالي يؤخر حدوث الحمل, ولذلك فيجب علاج هذا الاضطراب أولا, ومن ثم التأكد من أن هذه الهرمونات قد أصبحت طبيعية .

وعادة وعند حدوث قصور في عمل الغدة الدرقية فإنه يحدث ارتفاع بسيط في هرمون الحليب في الدم أيضا, وهذا بسبب أن تأثير هذين الهرمونين في الجسم متداخل مع بعضهما البعض, وعند علاج الغدة الدرقية يعود هرمون الحليب إلى مستواه الطبيعي تلقائيا.

بعد بدء علاج الغدة الدرقية يجب إعادة تحليل هرموناتها في الدم بعد ستة أسابيع, والتأكد بالتحليل من أن الجرعة الدوائية مناسبة لجسمك والتحاليل هي:
TSH-FREE T4-PROLACTIN.

ويمكن التأكد من حدوث التبويض عن طريق عمل تحليل لهرمون البروجسترون في اليوم الـ21 من الدورة عندك, فإن كان هذا الهرمون مرتفعا فيكون التبويض جيدا.

إن علاج الغدة الدرقية غالباً ما يستمر مدى الحياة ولا يجب إيقافه, أما علاج هرمون الحليب فيتم إيقافه عند حدوث الحمل إن شاء الله.

ويجب علاج فقر الدم حسب سببه، وقبل حدوث الحمل, فهذا أفضل وأسلم لك وللجنين.

إن كثرة التبول بشكل مؤقت بعد شرب السوائل هي أمر طبيعي وفيزيولوجي وذلك حتى يتخلص الجسم من الفائض الذي لا يحتاجه من الماء, لكن كثرة التبول وبشكل مستمر حتى بدون شرب السوائل بكثرة, فهنا يجب التأكد من عدم وجود سبب مرضي مثل الالتهابات البولية أو ارتفاع السكر لا قدر الله.

بالنسبة لك وبعد استقرار الهرمونات إن شاء الله, فإن لم يحدث الحمل, فيمكن إعطاؤك منشطات المبيض لتنشيط الإباضة, لكن يجب أولاً أن يتم التأكد من أن السائل المنوي عند زوجك طبيعي ومخصب, أي يجب على زوجك أن يقوم بعمل تحليل, كما يجب أن يتم التأكد من أن الأنابيب عندك نافذة, وذلك بعمل صورة ظليلة بالصبغة للرحم والأنابيب.

نسأل الله العلي القدير أن يديم عليك الصحة والعافية دائما.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة