العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



تأثيرها على الحياة الزوجية
زوجتي تشتكي من مللها من الجماع لأني أمارس الجماع لشهوتي أنا، فما الحل؟

2011-08-18 10:26:49 | رقم الإستشارة: 2121078

د. إبراهيم زهران

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 36350 | طباعة: 402 | إرسال لصديق: 2 | عدد المقيمين: 24 ]


السؤال
أنا متزوج من حوالي سنة وأربعة شهور، وأنا مدمن على العادة السرية منذ الصغر، واستمريت في الإدمان عليها بعد الزواج، وأدت لمشاكل جمة أولها عند الجماع أشعر بتعب، ولا يحدث قذف لسبب أني أمارس العادة كل يوم تقريبا، وأدت إلى حدوث فقدان الشهوة، مع العلم أنني قد أمارسها حوالي ست مرات يوميا، وعند الامتناع عنها أشعر بالشهوة، وشدة في الانتصاب.

السؤال الأول: هل ممكن يحدث ضعف جنسي؟
السؤال الثاني: زوجتي اشتكت من مللها من الجماع لسبب أني أمارس الجماع لشهوتي أنا، فما الحل؟
السؤال الثالث: ما هو أفضل حل للاستمتاع بالجماع؟
السؤال الرابع: كيف أسيطر على شهوتي؟
السؤال الخامس: كيف أكون فتى أحلامها في الجماع؟

الرجاء الرد على أسئلتي لحدوث مشاكل جمة!

وجزاكم الله كل خير.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ شريف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أخي الكريم المشكلة الاساسية، والعميقة هي الاستمرار في ممارسة العادة السرية بعد الزواج، وخاصة بهذه الصورة المفرطة فهذا بالطبع يؤدي لمشاكل جمة منها عدم استمتاعك بالجماع، ومشاكل في القذف، وكذلك حدوث جرح نفسي عميق للزوجة في حال شعرت بهذا الأمر حيث سيعني ذلك أنها غير مثيرة لك، وأنها لا تمثل لك شيئا من الناحية الجنسية، والدليل هو لجوؤك للاستمناء؛ مما يؤدي إلى مشاكل كثيرة وعميقة تحتاج لعلاج لمدة شهور.

لذا المطلوب أولاً وشكل قاطع وحاسم (إذا أردت السعادة الزوجية) أن تتوقف فوراً عن ممارسة العادة السرية وبإذن الله بعد ذلك ستحل كل المشاكل.

فمع التوقف عن العادة السرية ستزداد الشهوة والرغبة الجنسية ويتحسن الانتصاب تماماً كما ذكرت، وبالتالي يكون الأداء طبيعيا وجيدا في الجماع، ويمكنك ممارسة الجماع لأكثر من مرة لإرضاء رغبتك الجنسية بدلاً من اللجوء للاستمناء، وبالتالي سيكون هناك سيطرة وتحكم في الشهوة الجنسية.

وبهذا بإذن الله لن يكون هناك ضعف جنسي، بل سيكون هناك تحسن في الأداء الجنسي بشكل عام.

ولإرضاء الزوجة، وكي تكون فتى أحلامها كما تريد فعليك بإيصال هذا الشعور لها بأنها هي مصدر متعتك الجنسية الوحيد، وليست العادة السرية بل عليك بالنظر إليها بكل شهوة ورغبة، وعليك بدوام الإلحاح في طلبها للفراش، وإظهار مدى حاجتك لها في هذا الأمر ثم التفنن في إظهار مدى جمالها ومدى إثارتها لك.

ثم نأتي إلى الجماع، وعليك باختيار الوقت المناسب والذي تكون فيه الزوجة مستعدة للجماع، وعليك بإصلاح العلاقة النفسية والاجتماعية في البداية فلا يصح أن تضرب أو تهين الزوجة في الصباح، وتطلبها للفراش في المساء.

ثم عليك بالاهتمام بمظهرك من خلال اللبس الجميل، والرائحة الطيبة، وإعداد الجو النفسي المناسب، والهادىء والرومانسي قبل الجماع.

ثم عليك بالاهتمام بمقدمات الجماع من خلال المداعبات المستمرة للفم واللسان والثديين والبظر بهدوء وحب، مع الإكثار من كلام الغزل والحب للزوجة.

مع محاولة تغيير أوضاع الجماع سواء من الحيث المكان في المنزل أو من حيث طرق الجماع وأوضاعه، وكل هذا مع إيصال إحساس للزوجة بأن الجماع شيء ممتع للطرفين، وليس فقط لك.

الأمر يحتاج لوقت غير قصير قد يمتد لعدة شهور كي يحدث التحسن، وكي يحدث التأقلم على المتعة من خلال الجماع، وليس من خلال الاستمناء.

وعليك بالدعاء والتضرع إلى الله كي يعينك على ترك العادة السرية، والحرص على إمتاع الزوجة.

ومرحبا بك للتواصل معنا لتوضيح أي تساؤلات.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة