العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



أخرى
وصلت للشهر التاسع ورأس الجنين لازال للأعلى!

2011-07-07 11:02:40 | رقم الإستشارة: 2118916

د. رغدة عكاشة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 49384 | طباعة: 302 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 18 ]


السؤال
لماذا يتخذ الجنين وضع غير طبيعي ويكون رأسه لأعلى؟
أهناك سبب معين؟
وما الحل لتعديل وضعه؟

منذ أن دخلت الشهر السابع وأنا أرى بطني يتحجر لثوان ثم يعود طبيعيا، وقد راجعت والأمور مطمئنة والحمد لله،
لكن سؤالي هو ما سبب هذا التحجر؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أمووووول حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن الوضع الذي يأخذه الجنين في رحم الأم يتبع ما يسمى في الطبيعة (قانون المطابقة)، وهو يعني بأن أي شيء ينمو في الطبيعة ينمو بطريقة يحاول فيها أن يأخذ ويطابق في شكله ووضعيته شكل ووضعية المكان الذي ينمو في داخله, وهذه من معجزات الخالق عز وجل وهي تنطبق حتى في حال الحمل.

ولأن الرحم شكله أجاصي، وقطبه الأكبر في الأعلى وقطبه الأصغر في الأسفل, فالجنين يحاول عادة أن يتأقلم مع المكان فيأخذ وضعية يكون فيها القطب الأكبر له في الأعلى.

والقطب الأكبر للجنين في الشهور المبكرة يكون الرأس، لذلك فيكون الرأس في الأعلى في الشهور المبكرة, لكن في الشهر الأخير من الحمل يصبح القطب الأكبر هو الإلية فينزل الرأس إلى الأسفل وتكون الإلية في الأعلى, ويسهل أخذ هذه الوضعية حركة الجنين المستمرة في الرحم، وتقلصات الرحم المستمرة البسيطة الغير مؤلمة (وهي التحجر الذي تشعرين به).

عموما لكل قاعدة في الطبيعة شذوذ, فالمطابقة بين الجنين وبين الرحم قد لا تحدث أحيانا, ولذلك ففي بعض الحالات قد لا يفلح الجنين بالدوران ليأخذ الوضع الرأسي لأسباب مختلفة لا مجال لذكرها هنا, كما أن بعض الأسباب غير معروف أيضا, فيبقى الرأس في الأعلى ويكون المجيء مقعدي أو معترضا أو مائلا أو غير ذلك من المجيئات التي نسميها مجيئات أو وضعيات غير طبيعية.

وغالبا ما يثبت وضع الجنين في الرحم بعد أن يكمل الحمل 37 أسبوعا, فيأخذ الوضع الذي سيبقى عليه لغاية حدوث الولادة, ولكن وفي بعض الحالات النادرة قد يحدث أن يغير الجنين من وضعه حتى خلال فترة المخاض.

وإذا بقي الرأس في الأعلى فمن الممكن عمل تحويل عن طريق البطن لوضعية الجنين, يتم فيه تدوير الرأس للأسفل والإلية للأعلى, وهذا يتطلب بعض الشروط منها: أن تكون الطبيبة ذات خبرة بذلك, وأن يتم ذلك تحت التصوير التلفزيوني, وأن لا يكون هنالك مانع طبي في الأم, ولا في وضع المشيمة والجنين.

على كل حال إن بقي المجيء مقعديا وكان بوضعية مناسبة, وكانت سعة الحوض كافية فيمكن أن تلد السيدة ولادة طبيعية وبدون مشاكل بإذن الله.
نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.
والله الموفق

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة